جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن

العودة   منتديات بوابة عنيزة التعليمية > بوابــة عنيــــزة العامــــة > أخبار الصحافة

الملاحظات

أخبار الصحافة الصحافة وتجادباتها والخبر المؤثر والمقالات الإخبارية والإشهارية مع مصداقية المصدر والتحقق منه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 25-02-2013   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس المنتدى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذئب الصحراء

البيانات
التسجيل: 27-06-2005
العضوية: 3
المشاركات: 16,132 [+]
بمعدل : 3.66 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 505
ذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of light
 

الإتصالات
الحالة:
ذئب الصحراء غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : أخبار الصحافة
افتراضي بقذيفة غادرة .. الفنان " ذو الأصول الليبية"عاش مهمشاً ومات بطلاً


رحل ياسين بقوش، أحد آخر الرواد المتبقين على قيد الحياة، الكوميديان البارز، عفوي الأداء، عاش مهمشاً في سنواته الأخيرة، وطريقة وفاته المؤلمة جاءت معبرة بشكل لافت، فياسين الذي تعرض للإغتيال معنوياً عندما أقصي عن الشاشة، تم إغتياله فعلياً بقذيفة غادرة، وأثارت وفاته ردود أفعال واسعة نرصدها في هذا التقرير. الدمام: ياسينو، صبي القهوة الساذج، متلقي التأنيب الدائم من فطوم حيص بيص (نجاح حفيظ)، لم يعد يقف أمام الكاميرا في السنوات الأخيرة، كما غاب قبل ذلك عن خشبة المسرح، بإستثناء أدوار تجارية هنا أو هناك، كذلك لم يعد الراحل المخضرم يجد له مكانا في الفن السابع، باستثناء دور شرفي منحه إياه المخرج محمد عبد العزيز في "دمشق مع حبي"، بدور عارض سينما عجوز يعيش منسيا في غرفة العرض، كان ربما شبيها بياسين بقوش في الواقع المؤلم.
الفنان ذو الأصول الليبية، كان سورياً بامتياز، تعرض لتغييب متعمد، سبق أن تجرعه عملاق الدراما السورية وابن الجيل نفسه نهاد قلعي، على يد شللية فنية تسعى لاحتكار الفن، وتخشى من كل فنان حقيقي.
كان الفيديو الذي عرض جثته صادماً، ربما أقل بكثير من مقاطع للمأساة السورية العصية على التوقف، لكن البطل هنا، هو نفسه البطل هناك، على الشاشة الصغيرة حيث إعتادت أجيال أكبر سناً أن تراه، ياسين بقوش مضرجاً بدمائه، لكن الماكياج هنا لم يكن حاضراً، دماء حقيقية، ووجه غابت ملامحه بعد أن نقشت نفسها في ذاكرة السوريين الجمعية.
ملح وسكر، وصح النوم، اثنان من أبرز أعمال الراحل، ومن أبرز ما قدمت الدراما السورية في حقبتها الأولى، في هذه الأعمال كرست "كاراكترات" سورية خالدة، مثل "أبو عنتر"و"أبو كلبشة" و"ياسينو" صبي القهوة الساذج، هذه الشخصية الأخيرة التي أداها بقوش باسمه الحقيقي، وعاد ليبني عليها أعمالا كاملة منها"ياسين في المطبخ" و"ياسين تورز"، وإلى جانبها شارك في العديد من الأعمال السينمائية خلال فترة انتعاش القطاع الخاص، الذي غاب لاحقاً في ظل سطوة الدولة على الإنتاج السينمائي وتحويله إلى مكان آخر لتوزيع المكافآت على تحت عباءتها.
خبر وفاته الصاعق، انتشر كالنار في الهشيم، وسرعان ما نعاه فنانون، وكتاب، ومثقفون، ومواطنون سوريون، كتبت السيناريست ريما فليحان: "وهكذا انتهت سيرة حياة من رسم الابتسامة على وجوهنا بقذيفة غادرة كوفاء لعطائه... من الشارة إلى صحيفة الشرف انتقل اسمه ليرسم الحزن على وجوهنا".
من جانبه الفنان مازن الناطور، كان أكثر مباشرة وبساطة: "ياسين بقوش...لروحك الرحمة والخلود...ﻷهلك ولمحبيك الصبر والسلوان... ولقاتليك... اللعنة والبؤس والعار"، وكذلك فعلت الفنانة مي سكاف التي كتبت: "ياسين بقوش لن ننساك يا غالي.. ابن الشهيد راسك مرفوع".
بدورها كتبت الروائية السورية ديمة ونوس: "ياسينو، الذي سجنه دريد لحّام في "مقالب غوار"و"حمّام الهنا"، لم يحظَ بعد انقضاء "الزمن الجميل"، بأدوار تذكر.تمّ تهميشه. لكنه ظلّ ياسينو الذي يحرّض الذاكرة ويستفزها على الضحك رغم كل ما يحدث"، ثم يقتل اليوم ياسينو الطيّب، خفيف الظلّ، النظيف، بشكل مجاني؟".
وختمت الروائية السورية: "أعرف أنه ليس مجانياً. وأعرف أنها ضريبة البقاء هناك. سورية صارت هناك.ذلك المكان البعيد الذي يتجنّب الكثيرون زيارته. صار الخارج هنا والداخل هناك. ياسين قتل هناك.. هنا. حيث كان لأنه يحبّ أن يكون. أو ربما لأنه لا يمتلك فرصاً أخرى للخروج كما هو حال معظم السوريين".
أما الكاتب السوري المرموق ياسين حاج صالح، فكتب: "ياستشهاده اليوم شرّف ياسين بقوش فنه، استشهاده يشبه طيبته أكثر مما يشبه الفن المتواضع الذي قدمه، "ياسينو" بطلنا اليوم...لم يكن كذلك كفنان".
والجدير بالذكر أن مجلس الثورة السورية أكد مقتل الممثل السوري ياسين بقوش بعد استهداف سيارته في حي العسالي بقذيفة "آر بي جي"، وقال ناشطون سوريون إن مصدر القذيفة هو النظام السوري، واعتبروا الفنان "شهيداً للثورة السورية" مؤكدين أنه كان مناهضاً للنظام. بينما أعلنت الوكالة السورية للأنباء، "سانا،" عن وفاة "بقوش بسقوط قذيفة هاون أطلقها إرهابيون على سيارته في مخيم اليرموك بدمشق".
وتظل القذيفة مجهولة المصدر، وفي ظل الوضع الملتهب في سوريا، فمن الصعب تحديد القاتل.



fr`dtm yh]vm >> hgtkhk " `, hgHw,g hggdfdm"uha lilahW ,lhj f'ghW












توقيع : ذئب الصحراء


عرض البوم صور ذئب الصحراء   رد مع اقتباس

قديم 25-02-2013   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:


البيانات
التسجيل: 06-09-2011
العضوية: 34980
المشاركات: 1,946 [+]
بمعدل : 0.91 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
علووووشة will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
علووووشة غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذئب الصحراء المنتدى : أخبار الصحافة
افتراضي رد: بقذيفة غادرة .. الفنان " ذو الأصول الليبية"عاش مهمشاً ومات بطلاً

الله يرحمه ويكتبه مع الشهداء

إن كان قد تهمش بالدنيا فالله أكرمه بالشهادة إن شاء الله

والآخرة خير وأبقى


ألااا يكفي؟؟












توقيع : علووووشة





عرض البوم صور علووووشة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طبيب التخدير المتهم في وفاة صلاح الدين جميل غادرت لأن موقفي ضعيف ذئب الصحراء أخبار الصحافة 0 21-11-2012 07:41
مزحة غادرة لمقيم من شباب لا يخافون الله .. للتبرع يوجد رقم جوال ذئب الصحراء أخبار الصحافة 0 16-08-2011 20:03
أكمل نصف دين ابنته ومات .. حضرت الابنة لإيقاظ والدها لأداء صلاة الفجر؛ لكن محاولاتها باءت بالفشل ذئب الصحراء أخبار الصحافة 2 12-02-2011 23:22


الساعة الآن 07:33.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك