جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن


الملاحظات

شؤون عنيزة ومناطق المملكة كل مايخص عنيزة من أخبار ومقترحات وشكاوي وفعاليات جمعوية ومؤسسات المجتمع المدني

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 09-01-2013   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس المنتدى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذئب الصحراء

البيانات
التسجيل: 27-06-2005
العضوية: 3
المشاركات: 16,133 [+]
بمعدل : 3.59 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 505
ذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of light
 

الإتصالات
الحالة:
ذئب الصحراء غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : شؤون عنيزة ومناطق المملكة
افتراضي معركة المليدا - أسبابها - أسماء القتلى


في سنة 1306هـ كانت بداية الخلاف بين الأميرين محمد بن رشيد وحسن بن مهنا أباالخيل. ايذانا ببداية التحالف بين الأمير حسن بن مهنا وأمير عنيزة زامل بن سليم. وكانت بداية الشرارة كما ذكر عبد الله البسام ومحمد العبيد في تاريخهما حول زكاة بعض المناطق التابعة للقصيم والتي كانت زكاتها تدفع لأمير بريدة حسن بن مهنا أباالخيل فأرسل ابن رشيد عماله ليأخذوا زكاتها فحصل بينهم وبين عمال أمير بريدة حسن بن مهنا نزاع حول ذلك فكانت سببا في بداية العداوة، وقد دفع حسن بن مهنا خروجه عن تحالفه مع الأمير محمد بن رشيد الي ان يكتب الي عبد الرحمن بن فيصل يحرضه علي ابن سبهان الذي عينه ابن رشيد أميرا على الرياض ويحرضه على التخلص منه ويعده بمناصرته وقد دبر حيلة استطاع بها القبض ابن سبهان...

وكما كان متوقعا لم يقف الأمير محمد بن رشيد موقف المتفرج ازاء القبض علي ابن سبهان فجهز جيشا, وتوجه به من حائل الي الرياض في مستهل عام 1308ه. واستطاع ان يتفادى اهل القصيم في مسيرته. وحينما وصل الي الرياض خرج وفد للتفاوض وكان رئيس الوفد محمد بن فيصل ومعه ابن اخيه عبد العزيز بن عبد الرحمن وعبدالله بن عبد اللطيف واتفقوا علي ان يطلق سراح ابن سبهان مقابل ان يطلق الأمير محمد ابن رشيد من كان عنده من ال سعود لمن كانوا قد وفدوا عليه عام 1307هـ.

احداث المعركةبعد أن صمم محمد بن عبد الله ابن رشيد علي قتال حسن بن مهنا أباالخيل وجيوشه من أهل القصيم بعد أن رأي خطورة اتحاد ابن مهنا مع ابن سليم واتفاقهم مع عبد الرحمن بن فيصل, وأخذ يستعد لذلك بكل ما يملك من قوة فأعلن النفير العام علي كل أتباعه من الحاضرة والبادية في منطقة جبل شمر كلها, بل بلغ من احساسه بالخطر ان أرسل - كما يقول موزول - اربعين رسولا علي أربعين ناقة مغطاة بأقمشة سوداء الي قبائل شمر الذين كانوا يحلون في ذلك الوقت علي الضفة اليمنى لنهر الفرات فيما بين كربلاء والبصرة, وكانت الأغطيه السوداء تعبر لجميع رعايا ابن رشيد بأن ذكرهم وشرفهم سوف يغطيان بعار أسود, إذا لم يسرعوا علي الفور لمساعدة قائدهم. وهكذا أسرع جميع الرجال القادرين علي القتال الي حائل. وتعدى ذلك أيضا استنفار ابن رشيد الي جميع العربان في المنطقة وما حولها من الظفير وحرب والمنتفق وغيرهم. وبذلك تجمع لدي ابن رشيد قوة هائلة لا يستهان بها, وسار بهم لملاقاة ابن مهنا في القصيم. أما جيش القصيم فيبدوا من المصادر أن حسن بن مهنا وزامل بن سليم لم يستعدوا استعدادا كاملا لملاقاة ابن رشيد والاشتباك معه في معركة فاصلة, صحيح انهم كانوا آخذين في الاعتبار إمكانية التصادم مع ابن رشيد في أي وقت وفي أي مكان, ولكن لم تكن نظرتهم للموقعة كنظرة ابن رشيد يدل علي ذلك أمران : 1- ان حسن بن مهنا أمير بريدة ومعه قواته من الحاضرة والبادية وزامل بن سليم أمير عنيزة حينما خرجا بقواتهما كان أول عمل قاموا به هو إخراج سرية ابن رشيد من الرس بقيادة ابن عساف بعد تأمينهم علي أنفسهم وأموالهم, وذلك بعد أن عزل ابن رشيد الأمير المعين من قبل حسن بن مهنا في الرس صالح الرشيد ووضع مكانه ابن عساف. ثم اتجهت قوات القصيم نحو الخبراء ثم الصعيبيه - شرق البكيرية - ثم نزلواغضي ومعني هذا انهم لم يرجعوا ليزيدوا استعدادهم أكثر أو يستقدموا مددا لهم. 2-أن جيش القصيم حينما هزم جيش ابن رشيد في غضي اشار زامل بن سليم بالاكتفاء بهذا النصر وعدم تتبع ابن رشيد حينما تظاهر بالانسحاب. ولكن رأي ابن مهنا بتتبع الجيش واللحاق بهم غلب في نهاية الأمر ومعني هذا أنهم لم يكونوا يريدون الدخول مع ابن رشيد في معركه مقبلة ولم يستعدوا لذلك.

المواجهه في بلدة غضي شمال غرب مدينة بريدهوعلي كلا فان جيش القصيم سار ونزل غضي وتترس في كثبانها الرملية. وقد انضم الي جيش القصيم بعض بواديهم التابعة لهم وخصوصا مطير وعتيبة المعاديتين لابن رشيد. خرج محمد بن رشيد من حائل بجنوده من الحاضرة والبادية متجها الي القصيم فنزل قرية العيون - في الأسياح شمال بريدة - ثم رحل ابن رشيد بجنوده ونزل غضي شمال بريده وعسكر فيها وهي غرب القرعاء - معسكر أهل القصيم - وبذلك تقابل جيش ابن رشيد مع جيش ابن مهنا في مكان واحد, وليس هناك تحديد دقيق لعدد جيوش كل واحد من الجانبين. ويمكن القول ان هذا التجمع هو أكبر تجمع في معركة شهدتها المنطقة ويقول لوريمر < انه تجمع في ميدان المعركة عدد من الرجال لم يعرفه وسط الجزيرة في تاريخها كله > وقدرت بعض المراجع الغربية في تقدير عدد المقاتلين الذين اشتركوا في الموقعة من الجانبين معا. فيقدرها هوجارث (Hogarth) بخمسين الف مقاتل, بل قدرها آخرون كدائرة المعارف البريطانية في كتاب (Margoliouth, Wahabi) بستين الف مقاتل. ومع ان أهل القصيم كانوا يقاتلون في منطقتهم وفي أماكن قريبة نسبيا من مراكز تموينهم إلا أن بعض المصادر تشير الي صعوبات قابلت جيوش القصيم في امداد قواتهم المتمركزة في غضي, وتشكل بريدة أقرب ممون لها لكن يبدو أن ابن رشيد قد فرض ما يشبه الحصار الاقتصادي علي الجيش وذلك بقطع طرق تموين جيش القصيم من بريدة في الجنوب, هذا بالإضافة الي أن تمركز جيش ابن مهنا وابن سليم في القرعاء قرابة شهر كامل ومن معهم من الحاضرة والبادية قد استنفد أموالا طائلة من مواردهم المالية التي يعتمدون عليها. أما ابن رشيد فيظهر أنه أحسن حالا رغم طول المسافة بين معسكره ومركز تموينه في حائل يقول محمد العبيد في تاريخه < نزل ابن رشيد قبالة أهل القصيم, وكانت القوافل تأتيه كل يوم من حائل ومن العراق بجميع ما يحتاج اليه من الطعام علي أشكاله وأصنافه, وباالأسلحه والذخيره, وأهل القصيم شبه محصورين في غضي, حتي نفذ ما معهم من طعام >. ويبدو أن هذا الوضع السيئ الذي كان عليه جيش القصيم, إضافة الي خوف ابن رشيد من أن طول الانتظار ربما يكون في صالحهم إذا ما وصل عبد الرحمن بن فيصل خصوصا وان حسن بن مهنا كان يرسل الرسل تباعا لعبدالرحمن بن فيصل يستحثه سرعة القدوم بالامدادت لهم. كل ذلك دفع ابن رشيد الي ان يبدأ مناوشاته الحربيه مع أهل القصيم وذلك في الثالث من شهر جمادي الثانيه عام 1308ه (فبراير 1891) فثار القتال بين الجانبين, ولم يستطع ابن رشيد اشراك خيوله في المعركة لأن المكان غير مناسب لها فاالأرض رملية تغوص فيها حوافر الخيل. إضافة الي ان جيش القصيم كان مستعد له في هذا الموقع منذ مدة ومتترس وراء رمال غضي ويبدو أن جيش حسن بن مهنا استعمل في هذا القتال سلاح البنادق أكثر من غيره مما مكنهم من قتل عدد من جنود ابن رشيد قدرتها بعض المصادر بخمسة وثمانين رجلا بينما لم يقتل من جيش ابن مهنا سوى خمسة عشر رجلا فقط. بل أن حامل علم (بيرق) ابن رشيد واسمه (مبارك الفريخ) قتل في هذا القتال وكاد العلم أن يسقط علي الأرض لولا أن ابنه (عبد الله الفريخ) شق طريقه بين المقاتلين فاستولى على العلم وأنقذه, وأستمر القتال حتي جن الليل علي ميدان المعركة فتوقف وبهذا انتهت هذه الموقعة (موقعة القرعاء) بانتصار جيش القصيم. ساء ابن رشيد ما وصلت اليه المعركة. فجمع زعماء جنده من الحاضرة والبادية واستشارهم في العمل للخروج من هذا المأزق. وذلك في صباح اليوم التالي. فأشار البعض بمهاجمة جيش القصيم دفعه واحدة وهم زعماء قبيلة شمر. ولكن ابن رشيد طلب مشورة ضيف الله الذويبي الحربي امير بني عمرو من حرب الذي وصل صباح ذلك اليوم الي ميدان المعركة وكان في رأيه خروج حقيقي من هذا المأزق وقلب النتيجة من هزيمة الي نصر. لقد أشار الذويبي الي وجوب مغادرة ابن رشيد بجيوشه الموقع لأن جيوش القصيم قد استعدوا به منذ مدة وحفروا لهم حفرا ومخابئ وجعلوها متاريس لهم لا يمكن الوصول اليهم, كما أن أرضية الموقع غير مناسبة لاشراك الخيول والرأي المسير غربا نحو مسطح المليداء فان تركنا جيش ابن مهنا فأمامنا عدد من قراهم - البكيرية وما بعدها - ننهبها ونملكها وان تبعونا تركناهم حتي نصير واياهم في سهل المليداء فنرجع عليهم بخيولنا. بدأ ابن رشيد بتطبيق الخطة تدريجيا. فرحل بجيوشه من موضعه الي طرف غضي من الشمال فتبعه جيش ابن مهنا وابن سليم ومعه جنودهم من البادية ونزلوا قبالته من الجنوب, وأقام الجانبان ثمانية ايام دون أن تحدث بينهم إلا مناوشات خفيفة, ويبدو أن كلا الجانبين كان في صالحه الانتظار فابن مهنا كان ينتظر عبد الرحمن بن فيصل الذي تأخر كثيرا حتي قيل أنه استغرق سيره من الرياض إلى الزلفي شهرا كاملا في مسافة لا تستغرق عدة ايام ويبدو أنه اما وجد صعوبات في جمع اتباع له أو انه كان ينتظر نتيجة المعركه, اما ابن رشيد فقد كان مشغولا في ترتيب قواته من جديد بعد هزيمتها في غضي, وكان في نفس الوقت يتتبع معلومات وأخبار جيش القصيم اولا بأول. وتقول بعض الروايات أن هذه الأخبار كانت تأتيه من بعض الموالين له في القصيم وخاصه اسرة البسام والتي لم يخرج منها أحد للقتال لمعارضتهم اصلا فكرة جر عنيزه مح حسن ال مهنا في قتال ابن رشيد وكان على رأسهم عبد الله بن عبد الرحمن البسام الذي نصح زامل بن سليم بعدم الركون لرأي حسن ال مهنا ومتابعته في حربه مع ابن رشيد لأن عنيزة لن تجني في هذه الحرب شيئا في حالة الانتصار وسينسب النصر فيها لحسن بن مهنا ولن تجني الا قتل ابنائها وضياع ثرواتها فما بالك في حالة الهزيمة.

[عدل] المواجهة في المليداءثم في يوم الجمعة الثاني عشر من جمادي الثانية عام 1308 قرر تنفيذ خطة الذويبي فرحل ابن رشيد بجنوده ونزل بالطرف الشمالي من المليداء - قرب الضلفعه - فاما ان يتبعه ابن مهنا في هذا السهل المسطح أو يتركه فيتجه للقري الواقعه غرب المليداء فيملكها وهو أمر لن يسكت عليه زعماء القصيم. وهنا وقع الاختلاف بين زعماء القصيم وأصحاب الراي وانقسموا الي قسمين: 1- قسم أدرك خطة ابن رشيد واشار أن يثبت جيش القصيم في مكانه ويرسلون وراء ابن رشيد من يكشف خبره وكان على رأس هذا الراي زامل بن سليم. 2- وقسم آخر رأي ان قصد ابن رشيد الرجوع الي بلاده والانسحاب إليها بعد هزيمته في القرعاء. ولذلك لابد من تتبع فلوله وكان على رأس هذا الرأي أمير بريدة حسن ال مهنا. ولم يستمر الخلاف كثيرا ذلك ان حسن بن مهنا ومن معه انتصر رأيهم ويبدو سبب ذلك هو قوة نفوذ حسن بن مهنا في القصيم و((انهم رموا اصحاب الراي الأول بالخوف والجبن عن ملاقاة العدو)) وهو أمر لم يحتمله اصحاب الرأي الأول ابدا(حينما قال حسن المهنا للأمير زامل خفت يازويمل))وهذه المقالة معروفة للكثير مع العلم ان زامل كان يعلم بخطة ابن رشيد لجر الجيش إلى ارض مستوية بحنكة الأمير زامــل والذي نصح ابن مهنا بالتريث والحذر ولكن رأي الأمير حسن المهنا رجح ووقعت أكبر خسارة وقتلى لأهل القصيم في المعارك مع العلم انهم كانو متترسين في رمال نفود الغميس ولديهم الامداد. يزيد في ذلك ان ابن رشيد اخذ يتحرش بجيش القصيم وكان قصده من ذلك ان تأخذ زعماء القصيم حسن بن مهنا وزامل بن سليم النخوة فيخرجوا اليه وقد كان. ويبدو كما يقول فهد المارك ان زامل كان شجاعا ((بقلبه ورأيه)). بينما حسن ال مهنا كان شجاعا ((بقلبه)) أكثر من شجاعته برأيه, لذلك لم يفهم مقاصد ابن رشيد من انسحابه. وعلي كلا فان أهل القصيم استقر رأيهم على الرحيل نحو ابن رشيد الذي عسكر في شمال المليداء. فسار ابن مهنا وابن سليم في يوم السبت 13 جمادي الثاني عام 1308ه (فبراير 1891) فوجدوا عدوهم قد نزل أمامهم في الطرف الثاني من المليداء فنزلو قبالته من الجنوب, وكان ابن رشيد قد استعد للقتال اتم الاستعداد, كما أعد سلاح الفرسان علي خيولهم لتشترك في الموقعة لأن هذه المرة أرض المليداء أرض صلبة جرداء تستطيع الخيل ان تجري فيها بصورة يكون فيها لفرسان الخيل كر وفر ومجال للقتال أكثر من المجال الأول القرعاء الذي كان في أرض رملية. ولم يكتف ابن رشيد باشراك الفرسان فحسب بل أعد خطة لاشراك الابل أيضا وذلك بجعلها في مقدمة الجيش عند هجومه على العدو لتكون درعا للفرسان. ولم يلبث ان نشب القتال بين الفريقين فسارت ابل ابن رشيد في المقدمة وخلفها الفرسان على خيولهم, فكانت وقاية لهم من رمي البنادق حتى التحم الفريقان بالقتال صباح السبت 13 جمادي الثانية واستمر حتي ما بعد الظهر. ويبدو أن سلاح الفرسان قد لاقى منه جيش القصيم الشدائد بينما فرسان أهل القصيم قليلون. ولم يكتف ابن رشيد بذلك بل يذكر موزول بأن ابن رشيد حشد ثلاثة آلاف من الابل وربط فيها أكواما من الخشب ربطت في مؤخرة الابل ثم اشعلت النار في هذا الخشب فسار خلفها المشاة وبعض الفرسان وخرقوا جيش القصيم فأحدثوا به البلبلة والاضطراب. لاشك ان موقف أهل القصيم سيكون صعبا حتما خصوصا وأن أحد قادتهم زامل بن سليم قد سقط قتيلا بالإضافة الي عبد العزيز بن عبد الله المهنا قائد الفرسان بجيش القصيم ولكن لم يكن لذلك تأثير في بداية الأمر لأنهم قتلوا والمعركة حامية الوطيس، ويروي من حضر المعركة أن القتال كان شديدا وان ملح البارود والبنادق قد غطا سماء المعركة وكانت أصوات الرمي تسمع من مكان بعيد وبلغ من تحمس الفريقين للقتال أنهم كانوا يتضاربون بالبنادق كالمضاربة بالأخشاب وتذكر بعض الروايات ان أهل القصيم قد صمدوا بكل قوة حتي ظهرت بوادر الهزيمة علي ابن رشيد، ولكن قبيلة حرب التي مع ابن رشيد هزمت قبيلة مطير التي مع جيش القصيم مما شجع ابن رشيد علي الصمود أكثر ويبدوا ان هزيمة مطير قد اثرت علي أمير بريدة حسن ال مهنا لأنه كان يعتمد عليهم كثيرا فما كان منه حينما علم بهزيمتهم الي ان ركب خيله وجيشه هو وخدمه وطوارفه - كما يقول مقبل الذكير - وانهزموا, واستمر أهل القصيم في قتالهم الي ان طوقهم جيش ابن رشيد من خلفهم خوفا منه ان يلحقوا بأميرهم حسن بن مهنا ثم أمر أهل الخيل باللحاق بحسن بن مهنا وتتبع فلوله. وخسر أهل القصيم العديد من القتلى ويبدوا أنها أكبر خسارة تعرضوا لها في تاريخهم ويري الباحث التبايبن في عدد القتلي من بعض المصادر فبعضها قدرها بثلاثة آلاف قتيل والبعض الاخر 800-100 قتيل. وكان حسن آل مهنا أمير بريدة قد اتجه بعد انهزامه الي بريدة املا في جمع من بقي معه من المقاتلين ولكنه فوجئ بمقتل غالبيتهم في المعركة فاتجه الي عنيزة وكان قد صوب في المعركه فانكسرت يمينه بينما يذكر موزول انه فقد يده اليسرى ثم قبض عليه ابن رشيد وارسله مع عائلته وابنائه الي حائل وبقى هناك حتي توفي عام 1320ه, ومن أهم نتائج معركة المليداء انها كانت من أكبر الخطوات الحاسمه لابن رشيد إذ مكنته من السيطره علي جميع أنحاء نجد.


قائمه باسماء قتلى معركة المليدا الشهيره بالقصيم عام 1308هـ
- زامل العبد الله السليم، أمير عنيزة وقائد غزوها ، قتل وعمره اثنتان وستون سنة وله أحفاد كثيرون، وقاتله هو حمد الزعيري رمياً بالرصاص.
2- علي الزامل العبد الله السليم، ابن الذي قبله وقتل بعد أبيه بنحو ربع ساعة فورثه وله أحفاد منهم التجار في المنطقة الشرقية.
3- حنيتش، عبد رقيق للأمير زامل العبد الل، قرب من سيده بعد سقوطه ليسعفه فقتل بالرصاص عليه.
4- خالد العبد الله السليم، هو والد أمير عنيزة عبد الله الخالد وله أحفاد من ابنه عبد الله المذكور.
5- عبد الرحمن العلي السليم، لم يعقب وهو أخ صالح العلي السليم.
6- عبد الرحمن البراهيم السليم، له أحفاد.
7- سليمان المحمد السليم، هو جد سليم الذي قتل غيلة عام 1351هـ .

فهؤلاء الستة المتقدمون كلهم من آل سليم الأسرة التي فيها إمارة مدينة عنيزة.

8- إبراهيم الصالح الزامل، يلقب العميد وهو والد صالح وسليم الساكنين في الأحساء وله أحفاد.
9- 10- محمد العبد الرحمن الزامل، وأخوه عثمان، ولهما أحفاد.
11 - سليمان المحمد الزامل.
12- أخوه زامل، ولهما أحفاد منهم صالح العبد الله الزامل مدير فرع الزراعة في عنيزة سابقاً وقد توفي الآن رحمة الله عليه.
13- محمد عبد الله الزامل، يلقب والده عبد الله الروق، والمقتول هو عم حمد بن روق أحد أعيان عنيزة وللمقتول حفيد اسمه محمد.

هؤلاء الستة من آل زامل وليسوا من آل سليم ذلك أن زاملاً يشملهم ويشمل آل سليم معهم فإن زاملاً أعلى في سلسلة النسب من سليم، فكل من كان من آل سليم فهو من الزامل وليس كل من كان من الزامل من آل سليم.

14- إبراهيم العبد المحسن البسام، له أحفاد أصحاب تجارة، ولم يخرج من البسام غيره
15 - إبراهيم العبد المحسن البسام، وهو ليس من أسرة آل بسام وإنما هو ابن عم لهم في أعلى درجة من النسب (هكذا؟؟) وللمذكور أحفاد معروفون.
16- ..... المحمد البسام، ابن الذي قبله، ( الاسم الأول مجهول).
17 - 18- عبد العزيز المحمد القاضي وأخوه حمد، أبناء الشاعر المشهور محمد العبد الله القاضي، وحمد له أحفاد منهم عبد العزيز المحمد القاضي صاحب قصيدة العنيزية أما عبد العزيز فانقطع عقبه.
19- سليمان العبد الله القاضي، والدته عمتنا ( يعني عمة فرع الشيخ عبد الله البسام) موضي الحمد البسام ولم يعقب ذرية.
20-21 - سليمان الصالح القاضي وأخوه عبد العزيز، ولهما أحفاد (في القائمة الأولى وأخوه عبد الله؟)
22- علي الخليف، هو عم سليمان المحمد الخليف المشهور في بلده، وهم من آل بكر من ذرية زهري الثوري السبيعي.
23- محمد العثمان الحميد، وهو والد عبد الله المحمد العثمان وأخويه علي وابراهيم، وله أحفاد.
24- 25- محمد المزيد الغانم الحميد وأخوه فهد، وهما والذي قبلهما من آل أبو غنام أحد أفخاذ ذرية زهري بن جراح الثوري السبيعي مؤسس عنيزة ولهذين الأخوين أحفاد.
26- ناصرالجارالله الرشيد، وهو من آل رشيد أمراء عنيزة سابقاً ولهذه الأسرة بقية لا يزالون معروفين بآل جارالله.
27- محمد العبد الله المطوع، عم الشيخ محمد العبد العزيز المطوع أحد قضاة عنيزة وهو من آل بكر من ذرية زهري بن جراح الثوري.
28- علي المحمد التركي، وهو والد الشيخ المشهور محمد العلي، له حفيد سمي عليه.
29- عبد الله المحمد التركي، أخ الذي قبله. وقد أخبرني ( أي الشيخ البسام) إبراهيم المحمد البسام أن قتلى آل تركي في المليدا تسعة ولكنه لم يعرف إلا اسم هذين القتيلين فقط.
30- عقيل المحمد العليان، حفيده عقيل المحمد الموجود الآن.
31- منصورالسعدي، حفيده منصور المحمد الموجود الآن.
32- عبد الله الهطلاني، والد ناصر وأحفاد القتيل من ابنه ناصر هم التجار المعروفون في جدة.
33- ناصر الحمود العوهلي، والد التاجرين المعروفين في عنيزة عبد الله ومحمد ولهما أحفاد منهم الشيخ عبد الله المحمد العوهلي (رحمه الله) وأخوه عبد العزيز.
34- حماد العثمان الخويطر، هو عم والد وزير المعارف( سابقاً) الدكتورعبد العزيز الخويطر.
35- حمد بن حمود الحمد العرينان، والد عبد الرحمن الحمد المقيم بمكة ومنهم المهندس محمد مدير مياه الغربية سابقاً.

- محمد العقيل، والد التاجر المشهور في عنيزة عقيل المحمد، أخوه صالح وله أحفاد من ابنيه المذكورين.
37- عبد الله الحسون، والد صالح العبد الله. أخوه اسمه سليمان وله أحفاد من ابنه صالح.
38- 39- 40- عبد العزيزالعبد الله الشبل وأخويه حمد وابراهيم، وعبد العزيز هو والد يوسف أحد أعيان وعلماء عنيزة وكذلك والد عبد الله وحمد، يوسف ابنه الدكتور عبد الله الشبل مدير جامعة الإمام ( سابقاً). وعبد الله وحمد العبد العزيز إخوان يوسف لهما أبناء وأحفاد أيضاً.
( هؤلاء الثلاثة الذين قتلوا لهم أخ رابع اسمه علي العبد الله الشبل، لم يخرج للمليدا، وعلي هذا هو جد من جهة الأم الشيخين عبد الرحمن العثمان القاضي إمام مسجد الجديدة وأخوه محمد العثمان القاضي المؤلف المعروف إمام مسجد أم خمار ومؤسس ومديرالمكتبة العلمية الصالحية بعنيزة).
41 42- 43- محمد المنصورالغانم وأخويه فهد وصالح، وهم من آل حميد من آل أبو غنام من ذرية زهري بن جراح السبيعي.
44- عبد الله بن صالح بن عيسى، له أحفاد منهم المذيع سليمان العبد الله آل عيسى وهم من آل زيد سكان شقراء جاء جدهم إلى عنيزة فاستقر بها.
45- عبد العزيز العبد الله المنصورالخنيني.
46- سليمان العبد الله الخنيني، أخو منصور العبد الله والد عبد الله المنصور وعبد العزيز المنصور.
47- عبد الرحمن العلي الحميدي، بضم الحاء وتخفيف الميم، وهو صاحب العقار المسمى العميري وقد اصبح الآن مساكن.
48- عبد العزيز المقبل الذكير، والد المؤرخ مقبل صاحب مطالع السعود وعبد العزيز له أحفاد من ابنه مقبل.
49- محمد بن دخيل والد تاجري الإبل سليمان وعبد الله المحمد، وله أحفاد منهما.
50- صالح بن دواس. 51- ابن رميح (هكذا فقط).
52-53- حمد القعدي وأخوه رميح، وحمد له ابن اسمه عبد الله له منهم أحفاد.
54- محمد العبد المحسن بن طريف، وآل طريف في عنيزة من سبيع
55- علي العضيبي، من أحفاد الشيخ عبد الله بن عضيب من النواصر من تميم.
56- علي الغذامي، والد عبد الله الغذامي الدلال المشهور وللقتيل أحفاد وهم من قبيلة شمر.
57- علي القرعاوي، وله أحفاد من ابنه عبد الله.
58-59- نهار بن ضيف الله بن رهيط وأخوه فهد، نهار ليس له عقب من الذكور وأما فهد فله أحفاد من ابنيه سليمان ومحمد، ويرجع نسب آل رهيط إلى قبيلة عنزة.
60- ناصر المصيريعي.
61- عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله الجمعي، جده عبد الله هو الذي كان أمير عنيزة الذي قتله يحي آل سليم عام 1238هـ وله أحفاد في مكة والرياض.
62- 63- صالح العلي الكريشان وأخوه سليمان، وهما من ذرية زهري بن جراح مؤسس عنيزة ولهما أحفاد مزارعون.
64- القويفلي، (مجهول الاسم الأول) 65- علي الجناحي من بني خالد وله أحفاد.
66- محمد الحمد الشبيلي، وهو جد السفير الشهير محمد الحمد الشبيلي، وللقتيل أحفاد من ابنه حمد.
67- حمد المحمد المرزوقي، والد محمد أحد موظفي إمارة عنيزة (سابقاً‍(.
68- محمد الصريخ، له اربعة أبناء ولهم أحفاد وهم أسرة فلاحة وزراعة.
69- مهنا آل تركي، له أحفاد من ابنه عبد الرحمن المهنا وهم من آل تركي من بني خالد.
70- علي الحميميدي، له أحفاد من ابنه علي.
71- سعد الحماد الخويطر، له أحفاد يعرفون بآل حماد الخويطر وهم من بني خالد.
72- سليمان الخويطر. 73- سليمان الجريفاني.
74- 75- 76- ناصر بن ناصر وأخواه عثمان وصالح، أبناء ناصر بن عضيب بن ناصر بن الشيخ عبد الله بن أحمد بن عضيب، من النواصر من بني تميم.
77- علي العبد الله الحماد، ليس له عقب والعقب لعمه وهم المشهورون بالعبادلة (جمع العبدلي) أو آل حماد وهم من الحرافيص من بني زيد.
78- ناصر بن عضيب العضيبي، له أربعة أبناء وله منهم أحفاد.
79- عبد الرحمن السلمي.
80- يوسف المحمد المانع، أخ قاضي عنيزة الشيخ عبد الله المانع وعم مدير المعارف السابق الشيخ محمد بن عبد العزيز المانع، وليس للقتيل عقب.
81- إبراهيم المطرودي. 82- عبد الله الصالح المزيد، من الصمدة من قبيلة الظفير.
83- عبد الرحمن الحميدي، بكسرالحاء وتشديد الميم، له أحفاد من ابنيه عبد الله ومحمد، وهم من آل جراح من سبيع .
84- سليمان الحسين الخويطر.
85-86- خزعل الجريفاني، وابنه شقران، من قبيلة شمر مقيمان في عنيزة.
87-88- عبد الرحمن العمير ، وأخوه (مجهول الاسم الأول) من شمر.
89- عبد الله بن محمد بن عبد الله الحميميدي، له ابنان ولهما أحفاد ويعرفون بمزرعتهم العويمرية قرب البعجا بالجناح.
90- عثمان بن ونين، أحفاده من كبارالمزارعين ولهم أعمال أخرى أما نسبهم فهم من آل أباذيب من الخويطر من قبيلة بني خالد.
91- 92- 93- عبد الله العلي، واثنين من أبنائه مجهولي الاسم الأول لكل منهما.
94- 95- علي العليان، وأخوه صالح من السرحان من عنزة.
96- إبراهيم المحيميد.
97- جابر بن واصل.
98- ...... العمرو (مجهول الاسم الأول)، آل عمرو من الصمدة من الظفير.
99- محمد بن عقل، له أحفاد بمكة وجدة ولهم تجارة وله أحفاد في المدينة أيضاً.
100- ........ بن ضيف، آل ضيف من بني عمرو من تميم قدموا عنيزة من بلدة الستجدة قرب حائل.
101- ........ معيوف، آل معيوف من عفالق من قحطان،
وهذا القتيل هو الذي رأى قبيل المعركة أن دبا (أولاد الجراد) غشي أجسام أهل عنيزة.
102- 103- عبد الله العثيمين، وأخ له ( مجهول الاسم الأول).
104- 105- عثمان العبد الله العثيمين، وأخوه عبد العزيز، إبنا الذي قبلهما، وهم من آل مقبل من الوهبة من تميم.
106- نسيب ابن قنيبط، لم يعرف اسمه إلا هكذا.
107- اللون، (مجهول الاسم الأول) وهو والد إبراهيم اللون.
108- عبد الله الصالح الخطيب، ابنه دلال في سوق عنيزة وله أحفاد.
109- ###- سالم البراهيم الجلهم، وأخوه عبد الله، وحفيد سالم هو الأستاذ عبد الله الجلهم الذي يعمل بالتدريس في عنيزة.
111-112- علي السعد الصانع، وأخوه إبراهيم، وهما أعمام إبراهيم العبد الله السعد الصانع الذي كان يعمل حداداً في عنيزة وتاجر ابقار.
113-114- محمد السليمان المعتاز، وأخوه (مجهول الاسم الأول) ومحمد له حفيد بمكة دلال عقار.
115- إبراهيم الزعاقي، 116- سليمان الصائغ، له أحفاد من ابنه صالح.
117- يحي الصائغ، أخو عبود الصائغ ، له أحفاد من ابنه محمد.
118- عبد الله السليمان الطجل، له أحفاد.
119- صالح السليمان الطجل، أخ الذي قبله، وله احفاد منهم الشيخ محمد السليمان الصالح أحد كبار موظفي ديوان مجلس الوزراء.
120- رشيد بن عبد العزيز الدغيثر، وهو من أعيان البلاد ولا يعلم له عقب.
121- 122- عبد الرحمن العلي الخياط، وأخوه ........(مجهول الاسم الأول) وهما ابنا الشاعرعلي الخياط المشهور بالكرم والشجاعة والمحبة لوطنه عنيزة.
123- صالح البطحي، له احفاد منهم الشيخ محمد البراهيم البطحي أحد كبار موظفي الديوان الملكي.
124- محمد البراهيم البطحي.
125- ناصر العماري، والد التاجر المعروف في جده علي العماري.
126-127- علي الرشيد البراهيم الدغيثر، وأخوه عبد المحسن.
128- علي محمد الدغيثر. 129- يوسف المحمد الدبيان، أخ للذي كان إمام مسجد القاع.
130- عبد الله الصقيري،
وهذا القتيل هو حامل راية أهل عنيزة في هذ الغزوة وما قبلها.
131- محمد العمري، أخ الشيخ سليمان العمري أحد قضاة المدينة المنورة والأحساء، وله أحفاد.
132- علي الجابر، من أحفاده الدلال المشهورعبد الله الناصرالعليوي.
133- محمد الجابر، أخو الذي قبله.

- حمود العبيد الله، له أحفاد كثيرون. 135- ........العبيد الله أخ الذي قبله (مجهول الاسم الأول)
136-137-.......العبيد الله، ........العبيد الله، أخوان مجهولي الاسم الأول، ابنا أخ الأول حمود العبيد الله.
138- محمد بن دريجان، ابنه عبد الله الدريجان وله أحفاد من ابنه عبد الله هذا يقيمون في جدة.
140- علي الخضير. 141- صالح العبد الله الغاشم، من تجارالإبل في سوق عنيزة.
142- .......العبد العزيز الغاشم، (مجهول الاسم الأول). 143- حمد الشريم. 144- عبد الله العيسى.
145-146- محمد الحمد الحركان، و......الخريجي، (مجهول الاسم الأول): آل خريجي أسرة معروفة جاء جدهم إلى عنيزة من الخرج وفيهم طلبة علم ومنهم الحركان ومنهم الهديان، ويوجد آل خريجي في المدينة.
147-148-149- محمد الحسين الراشد، وابراهيم...... الراشد، و.......سليمان الراشد (الثاني مجهول اسم الأب والثالث مجهول الاسم الأول)، وهم من المعتاز.
150- عبد الرحمن الصهيل، والد عبد الله الصهيل وهو شخص معتبر في تقدير خصومات الإبل عند قضاة عنيزة، وله أخ اسمه سليمان مشهورفي هذه الناحية.
151- 152- حسن الصهيل، وأخوه حمد.
153- .......محمد الحمد الشدوخي (مجهول الاسم الأول).
154- عبد العزيز الحسن الصائغ، والد عبد العزيزالصائغ وإخوانه المشهورين، أبناؤه الستة لهم أحفاد كثيرون.
155- صالح المحمد الحمد الشميمري.
156- صالح العبد الله السليمان آل ابا الشحم.
157- .........الرويشدي، جد المزارعين، (مجهول الاسم الأول والثاني).
158- عثمان البيبي.
159- إبراهيم القوبع، المشهور أخوه عبد الله القوبع.
160- عبد الله السعلو.
161- صالح العلي الزاملي ، وتعرف أسرته بآل هديان.
162-....... بن موسى الضبيبان، (مجهول الاسم الأول).
163- محمد الهزاع. 164-165- يوسف العبدان، وأخوه إبراهيم.
166-سالم الموسى. 167- عبد الرحمن الزيدان. 168- ابن غرير،(مجهول الاسم الأول) من أهل الخريزة.
169- إبراهيم الدريدي. 170- محمد بن جردان. 171- .......حمد العصيل(مجهول الاسم الأول).
172-......... بن مفرح، (مجهول الاسم الأول). 173- سليمان العامري العبيد.
174- صالح بن دواس.
175- تركي بن حمود بن جفنان، من أهل الهيشة منطقة في وادي أبي علي.
176-...... بن عدوان، (مجهول الاسم الأول). 177- علي المحمد الصوينع.
178- عبد الرحمن المقيطيب.
179-...... بن زميرين، مشهور براعي الوادي، (مجهول الاسم الأول).
180-....... بن دريس،(مجهول الاسم الول). 181- صالح الكليب.
182- علي الدمشي. 183-184- حمد الغصوني وأخوه عبد الله.
185- العلي الثويني، (هكذا)؟؟(لعله مجهول الاسم الأول).
186- مبلش بن زروق أو زاروق، واسم مبلش إبراهيم واسم زروق راشد صاحب منجم الجص بعنيزة، ومبلش له أحفاد من ابنه حمد يسمون آل مروان تجار في مكة.
187- خلف العماري.
188- .........المجحدي، (مجهول الاسم الأول).
189- عبد الله الحمد الفايز.
190- حمود السيوفي، له احفاد في عنيزة.
191- علي المحمد البذرة.
192- ....... بن مطلب، (مجهول الاسم الأول).
193- حمد المرشد، له أحفاد من ابنه عبد الله الحمد المرشد.
194- ......... الخراز، (مجهول الاسم الأول) المشهور براعي الصفا، والصفا حارة شمال عنيزة.
195- ........... أبو مغير، (مجهول الاسم الأول).
196- ابن تركي، راعي البكيرية وهو مقيم بعنيزة.
197- عبد الله النجيجير.
198- ......... بن عقل، (مجهول الاسم الأول) المشهور براعي الوادي، والوادي اسم يطلق على جميع مزارع عنيزة في منطقة وادي الرمة.
199- ......... بن قعوس، بتشديد العين، (مجهول الاسم الأول).
200- بن علي الثويني، (مجهول الاسم الأول).
201- عبد الله الخراز.
202- ........... الصانوت، (مجهول الاسم الأول)، راعي الوادي.
203- ........... بن منيع، بتشديد الياء مكسورةً، (مجهول الاسم الأول).، من أسرة الصاغة آل منيع الذين منهم الصائغ عبود.
204- .......... المبيريك، (مجهول الاسم الأول).
205- عوير.........، (هكذا؟) (مجهول الاسم الأخير).
206- ......... النزهة، مشهور بابناخي علي النزهة.
207- منصور الصطفاء.
208- محمد بن الدجني، مطيري من العبيات.
وهذا المقتول هو الذي أخذ امتياز مهنة سوق القاع مكافأة له لهربه بعبد الله آل يحي من معركة بقعاء بعد هزيمة أهل القصيم التي قتل فيها والده يحي السليم عام 1257هـ ، وقد أخذ هذه المهنة بعد أن قتل محمد هذا في المليدا ابنه عبيلان.
209- عبد الله الفدغوش، والد رقية الفدغوش، وله أسباط من ابنته هذه في كل من عنيزة ومكة والمدينة.
210- حصيني........(هكذا) (مجهول الاسم الأخير).
211- ........ النفيسة، (مجهول الاسم الأول).
212- محمد بن جعيلان، والد رجس ، يقال أولاد رجس، له أحفاد من ابنه رجس.

- سعيد الزويد، كان يعمل في الجزارة وبيع اللحم.
214 - حمد الصالح القنيعير، له أخ معروف اسمه محمد.
215- ناصرآل ضويحي، له أحفاد، وأسرة آل ضويحي عملوا في خدمة إمارة عنيزة.
216- .......... ولد خويرة، (هكذا؟؟ مجهول الاسم)، وخويرة والدته، وهي من معاتيق آل بسام، وهذا القتيل جاء مع علي الزامل ( رقم 2 في هذه القائمة ابن الأمير زامل ) من الأحساء وبعد وصولهما إلى عنيزة إلتحقا بالغزو مباشرة فقتلا معاً.
217- غطيمل.........، (لم يذكر الاسم الأخير) كان يعمل في جزارة وبيع اللحم، وهو والد ناصرالغطيمل،
(فهل الغطيمل اسم الأب الذي قتل في المليدا أم اسم الأسرة؟؟ الشيخ البسام رحمه الله لم يوضح، ولكن يبدو أنه اسم الأب فقط؟).
218- .......... أبو صفرية، (هكذا؟؟ بدون أي إضافة أو معلومة أخرى)
( ملاحظة: ويبدو لي أنه كان مثل بعض الأشخاص القلائل الآخرين مشهورون بهذه الألقاب شهرة واسعة تغطي على الحاجة لمعرفة أسمائهم عند الناس في الماضي، ولكننا نحن في الوقت الحاضر وللتوثيق وحب الإطلاع نود معرفة من يكونون؟ ).

219-###-221- ....... الموسى، وأخواه (نفس الشيء بدون إسم أول)، ثلاثة إخوة لم نقف على أسمائهم الأولى أو اسم أبيهم.
222- 223- ........ الحمدان، وأخوه، (نفس الشيء بدون إسم أول)، أخوان، والمعروف عمهما فهد الحمدان.
224- ......... بن جعيثن، (مجهول الاسم الأول).
225- عبد الله بن مرزوق.
226- فرج ......، (مجهول الاسم الأخير) عتيق البكيري راعي العقيلية، والعقيلية أحد أحياء عنيزة غرب المسجد الجامع الرئيسي.
227- ......... الزريطي، (مجهول الاسم الأول).
228- ........ بن مطلق، (مجهول الاسم الأول).
229- يوسف.........(مجهول الاسم الأخير)، معروف براعي الزبير.
230- ........المشعلي، (مجهول الاسم الأول).
231- ........ الدعيجاني، (مجهول الاسم الأول؟؟) والد عبد الله ومحمد الدعيجاني، وهما مؤذنا مسجد الهفوف.
232- ضويحي آل حلوان، أحد خدام إمارة عنيزة.
233- ........ عبد الله الناصر السعد، (مجهول الاسم الأول).؟؟؟
234- ......... ناصر الضويحي، ( مجهول الاسم الأول). ؟؟؟
235- ......... السبيعي، (مجهول الاسم الأول)، ليس من آل سبيعي تجار جدة ولا من أبناء عمهم.
236- أبو عسم........، (هكذا؟؟؟ فقط).
237- أبو عقل........، (هكذا؟؟؟ فقط).
238-239- ضيفي الهتيمي، وصقر الهتيمي، (قد يكونان أخوين).
240- زويان، (هكذا ؟؟؟فقط).
241- محمد بن نويصر.
242- .......... العويس، (مجهول الاسم الأول)، أخ لعبد الله العويس.



luv;m hglgd]h - Hsfhfih Hslhx hgrjgn












توقيع : ذئب الصحراء


عرض البوم صور ذئب الصحراء   رد مع اقتباس

قديم 09-01-2013   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مصور محترف

البيانات
التسجيل: 06-06-2010
العضوية: 27245
المشاركات: 191 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
محمدالسلوم is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
محمدالسلوم غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذئب الصحراء المنتدى : شؤون عنيزة ومناطق المملكة
افتراضي رد: معركة المليدا - أسبابها - أسماء القتلى

الله المستعان رحم الله القتلى من الطرفين

الحمد لله الذي آمننا تحت ظل دولة واحدةبعد ان كانت دويلات متناحرة يستعبد فيها الناس الفقراء لاجل بقاء الطغاة بالحكم بقوة السيف

اشبهها الان بالفتنه التي تحصل في ليبيا بين القبائل والديار مسلم يقتل مسلم لاجل الدنيا












عرض البوم صور محمدالسلوم   رد مع اقتباس

قديم 10-01-2013   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:


البيانات
التسجيل: 06-09-2011
العضوية: 34980
المشاركات: 1,946 [+]
بمعدل : 0.87 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
علووووشة will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
علووووشة غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذئب الصحراء المنتدى : شؤون عنيزة ومناطق المملكة
افتراضي رد: معركة المليدا - أسبابها - أسماء القتلى

معلومات جديدة ومثييييييييييرة

ويبقى للساساة مرواغاتهم

قد توجه للخير أو لا

نسأل الله الخير في العقبى












توقيع : علووووشة





عرض البوم صور علووووشة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فلنحيا مع أسماء الله الحسنى ..~ أسمو بأخلاقي منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات 25 08-01-2012 13:57
معركة بلاط الشهداء almohajer قسم البحوث وشخصيات العلم 2 01-10-2011 20:55
أميرة الفصاحة وخطيبة النساء وفارسة الفرسان أسماء بنت يزيد ضي الله عنها ذئب الصحراء منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات 9 04-09-2011 16:42
لكمات خطافية وجر شعور ورفس .. معركة بين مسترجلات ( بويات ) بقطار الرياض ذئب الصحراء أخبار الصحافة 1 26-07-2011 07:34
نابليون بونابرت almohajer قسم البحوث وشخصيات العلم 2 16-06-2011 22:20


الساعة الآن 21:56.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك