جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن

العودة   منتديات بوابة عنيزة التعليمية > بوابــة عنيــــزة العامــــة > أخبار الصحافة

الملاحظات

أخبار الصحافة الصحافة وتجادباتها والخبر المؤثر والمقالات الإخبارية والإشهارية مع مصداقية المصدر والتحقق منه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 24-12-2012   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس المنتدى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذئب الصحراء

البيانات
التسجيل: 27-06-2005
العضوية: 3
المشاركات: 16,133 [+]
بمعدل : 3.59 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 505
ذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of light
 

الإتصالات
الحالة:
ذئب الصحراء غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : أخبار الصحافة
افتراضي "الشايع": وزير الداخلية وجَّه بتوقيف "الحمد" بعد التحقق من تغريداته


سلطان المالكي, عبدالعزيز العصيمي- سبق- الرياض: أكد الأمين العام المساعد للهيئة العالمية للتعريف بالرسول الدكتور خالد الشايع، أن وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف وجَّه الجهات المختصة بتوقيف الدكتور تركي الحمد بعد التحقق من نسبة تغريداته على "تويتر" إليه, كاشفاً أن وزير الداخلية أبدى امتعاضه الشديد لهذا البهتان العظيم ووجّه على الفور بالتثبت واتخاذ الإجراءات الرسمية, وبين أن "تغريدات الحمد فيها ضلال عظيم وزيغ مقيت حكم من خلالها بضلال اثنين من أولي العزم من الرسل, كما انه خالف العهود والمواثيق الربانية على الأنبياء وأممهم، ليزعم تصحيح عقيدة النبي العظيم".

وقال الدكتور خالد الشايع في بيان تلقت "سبق" نسخة منه: إن الأمانة العامة للهيئة العالمية للتعريف بالرسول صلى الله عليه وسلم ونصرته وانطلاقاً من رسالتها ومسؤولياتها في حماية الجناب النبوي تابعت التصريحات الشنيعة التي كتبها (د.تركي الحمد) في حسابه على الموقع الإلكتروني الاجتماعي تويتر ومنها قوله: (جاء رسولنا الكريم ليصحح عقيدة إبراهيم الخليل، وجاء زمن نحتاج فيه إلى تصحيح عقيدة محمد بن عبدالله) وهذه الأقوال فيها من الزيغ والضلال ما يوجب الإنكار غيرةً لله تعالى ولدينه، ونصرةً لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم".

وأضاف: "وهذا ما تحقق بحمد الله بتوجيهٍ من سمو وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز الذي أكَّد غيرته لله ولرسوله عليه الصلاة والسلام ولشرعه جل وعلا، وأن الدولة حاميةٌ ومدافعةٌ عن شرع الله قولاً وعملاً وواقعاً، ووجَّه الجهات المختصة بتوقيف تركي الحمد وإحالته لهيئة التحقيق والادعاء العام لاتخاذ الإجراءات اللازمة، بعد التحقق من نسبة تلك الأقوال إليه".

وذكر الشايع: "ومما أشكره لسمو الأمير مبادرته في هذا القضية، فما أن تمت إحاطته بما كتب على حساب تركي الحمد من الأقوال المنكرة، وقبل أن تتوالى ردود الأفعال من الناس، حتى أبدى امتعاضه الشديد لهذا البهتان العظيم ووجه على الفور بالتثبت واتخاذ الإجراءات الرسمية".

وتحدث قائلاً: "فشكر الله لسمو الأمير محمد غيرته ونصرته لله ولرسوله عليه الصلاة والسلام، وهذا منه قيام بواجب الدولة في حماية الشرع المطهر، حيث جاء في المادة 23 من النظام الأساسي للحكم: (تحمي الدولة تحمي الدولة عقيدة الإسلام.. وتطبق شريعته وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتقوم بواجب الدعوة إلى الله) وهو في الحين نفسه شرفٌ وعزّ لمن قام به، وفلاح في الدنيا والآخرة، لقول الله تعالى عن نبيه محمد عليه الصلاة والسلام: (فَالَّذِينَ آمَنوا بِهِ وَعَزَّروه وَنَصَروه وَاتَّبَعوا النّورَ الَّذِي أنْزِلَ مَعَه أولَئِكَ هم الْمفْلِحونَ) [الأعراف: 157]".

وحول ما كتبه تركي الحمد في حسابه على تويتر قال الشايع: "فهو ضلال عظيم وزيغ مقيت، لأنه حكم من خلالها بضلال اثنين من أولي العزم من الرسل، وهما خليلا الرحمن: محمد وأبوه إبراهيم -عليهما أفضل الصلاة وأزكى السلام- والزعم بأن عقيدتهما التي أرسلهما الله بها محتاجة للتصحيح. (كَبرَتْ كَلِمَةً تَخْرج مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقولونَ إِلَّا كَذِباً)".

وأضاف: "والقرآن الكريم مكذِّب لهذا الضلال الذي كتبه المذكور، فإن الله يقول: (ثمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً) [النحل: 123] فرسول الله محمد عليه الصلاة والسلام متابعٌ لأبيه الخليل إبراهيم عليه الصلاة والسلام استجابة لأمر الله، وليس مصححاً لعقيدته، وكيف يصححها وهي دعوة للتوحيد الخالص لله جل وعلا، وهي عقيدة الرسل جميعاً ودعوتهم، ومن زعم تصحيحاً لهذه العقيدة فهو راغب عنها، وهو سفيه جاهلٌ ضال، والله تعالى يقول: (وَمَنْ يَرْغَب عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلا مَنْ سَفِهَ نَفْسَه وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاه فِي الدّنْيَا وَإِنَّه فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ) [البقرة: 130]".

وذكر: "والبهتان الذي كتبه تركي الحمد إضافة لتضليله الأنبياء هو استدراك على مرسلهم ربِّ العالمين تعالى وتقدس، الذي أرسلهم بالتوحيد الخالص والشرائع الكاملة، وبخاصة شريعة محمد عليه الصلاة والسلام التي ختم الله به رسالاته".

وقال الشايع: "محمد خاتم الأنبياء والمرسلين وسيد الخلق أجمعين صلى الله عليه وسلم، الذي زكَّاه الله في القرآن العظيم في مواضع عديدة كقوله تعالى عنه: (مَا ضَلَّ صَاحِبكمْ وَمَا غَوَى (2) وَمَا يَنْطِق عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هوَ إِلَّا وَحْيٌ يوحَى) [النجم: 2 - 4] ثم يأتي من يزعم الحاجة لتصحيح عقيدته!".

وتحدث: "محمد رسول صلى الله عليه وسلم الذي جعل الله له من الخصائص ما لم يجعله من قبل لنبيٍّ مرسلٍ ولا لملَك مقرَّب، كالشفاعة العظمى والحوض والكوثر، وجعله رحمةً للعالمين، قال الله تعالى: (وَأَنْزَلَ اللَّه عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكنْ تَعْلَم وَكَانَ فَضْل اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً) [النساء: 113] ثم يأتي من يحكم عليه بالضلال".

وقال في البيان: "محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي أظهر الله للعالمين شرفه وفضله وكمال رسالته، وجعل له من خصائصه الكريمة ومميزاته الشريفة ما قدَّمه وفضَّله على كل الرسل عليهم السلام، ومن ذلك إمامته الأنبياء في بيت المقدس؛ فقد جمع الله تعالى له جماعةً منهم فصلى بهم إماماً؛ وذلك تأكيداً لفضله، وتنبيهاً على شرفه؛ وقد أخبر صلى الله عليه وسلم في حديث الإسراء، الثابت في الصحيحين، أنه اجتمع بعدد من الأنبياء، منهم إبراهيم وموسى وعيسى وغيرهم عليهم السلام، وصلَّى بهم إماماً، والإمامة بالناس لها من الدلالة ما لها، فكيف إذا كانت الإمامة بالأنبياء؟! وبتعيين من الله جلَّ وعلا، ثم يأتي من يريد الاستدراك وتصحيح عقيدة هذا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم".

وأضاف: "محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي حكم الله بضلال وخسار من خالف عقيدته ودينه، كما قال سبحانه: (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِيناً فَلَنْ يقْبَلَ مِنْه وَهوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) [آل عمران: 85]. فأيَّ دينٍ وأيّ عقيدة يريدها تركي الحمد بتصحيح عقيدة محمد بن عبدالله".

وذكر: "محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي أخذ الله الميثاق على جميع الأنبياء والمرسلين من آدم عليه السلام إلى عيسى عليه السلام؛ أنه إذا بعث النبيّ محمد صلى الله عليه وسلم في عهده أن يؤمن به ويتبعه، ولا تمنعه نبوته أن يتابع نبينا محمداً صلى الله عليه وسلم. وكل نبي أخذ العهد والميثاق على أمته أنه لو بعث محمد بن عبدالله أن يتابعوه ولا يتابعوا نبيهم. كما يدل عليه قوله سبحانه: (وَإِذْ أَخَذَ اللَّه مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتكمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثمَّ جَاءَكمْ رَسولٌ مصَدِّقٌ لِمَا مَعَكمْ لَتؤْمِننَّ بِهِ وَلَتَنْصرنَّه قَالَ أَأَقْرَرْتمْ وَأَخَذْتمْ عَلَى ذَلِكمْ إِصْرِي قَالوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدوا وَأَنَا مَعَكمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ (81) فَمَنْ تَوَلَّى بَعْدَ ذَلِكَ فَأولَئِكَ هم الْفَاسِقونَ) [آل عمران: 81، 82]. ثم يأتي تركي الحمد ليخالف هذه العهود والمواثيق الربانية على الأنبياء وأممهم ليزعم تصحيح عقيدة هذا النبي العظيم محمد صلى الله عليه وسلم".

وقال: :وبما تقدم يعلم أن ما زعمه تركي الحمد بأنه قد (جاء زمن نحتاج فيه إلى تصحيح عقيدة محمد بن عبدالله) وما صاحبها من تغريدات إنما هو ضلال مبين وزيغ مقيت لا أعلم من سبقه بالضلال فيها منذ عهد إبراهيم الخليل عليه السلام وحتى يومنا هذا".

وذكر حسب البيان: "ويعلم أيضاً أن الانتصار لمحمد عليه الصلاة والسلام ولأبيه الخليل إبراهيم عليه الصلاة والسلام من أعظم القربات وأجلِّ الطاعات، فإذا كان الله جل شأنه قد نهانا عن مناداته باسمه مجرداً من وصف النبوة والرسالة، فلا نقول محمد مجرداً من الإجلال والتوقير، قال الله تعالى: (لَا تَجْعَلوا دعَاءَ الرَّسولِ بَيْنَكمْ كَدعَاءِ بَعْضِكمْ بَعْضاً) [النور: 63] هذا في النداء والحديث والخطاب، فكيف بمن يزعم تصحيح عقيدته عليه الصلاة والسلام. (سبْحَانَكَ هَذَا بهْتَانٌ عَظِيمٌ)".




بأمر وزير الداخلية.. القبض على تركي الحمد بسبب "تغريداته المسيئة" للعقيدة



"الشايع": وزير الداخلية وجَّه بتوقيف

سلطان المالكي- سبق- الرياض: علمت "سبق" من مصادرها الخاصة أنه تم القبض على الدكتور تركي الحمد، اليوم الاثنين، بأمر من وزير الداخلية, وذلك بعد أن رفع عدد من أهل العلم والمشايخ "تغريدات الحمد" التي نشرها مؤخراً وأثارت جدلاً واسعاً في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وقال فيها: "وجاء زمن نحتاج فيه إلى من يصحح عقيدة محمد بن عبدالله".

وحسب المعلومات الخاصة التي حصلت عليها "سبق" فإن أمر الأمير محمد بن نايف وزير الداخلية جاء بإحاطة سماحة مفتي عام المملكة, رئيس هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، وبما رفعه أهل العلم من تذمرهم مما كتبه "الحمد" من إساءات لسيد البشر، محمد عليه الصلاة والسلام.

وكانت تغريدة الحمد قد أثارت الجدل في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، ما بين فريقين تباينت آراؤهما، وذلك بعد أن غرد قائلاً: جاء رسولنا الكريم ليصحح عقيدة إبراهيم الخليل، وجاء زمن نحتاج فيه إلى من يصحح عقيدة محمد بن عبدالله.

وأنشأ عدد من المغردين أوسمة للنقاش حول تغريدة الحمد، وكتب الدكتور عبدالله الغذامي معلقاً: "تغريدة تركي الحمد حمالة معان وسيكون الرأي فيها أقرب إلى الموضوعية لو تمت مناقشة صاحبها بمنهجية واستيضاح يبعدنا عن الجزم بمعنى أو معنى مصاحب ".


"hgahdu": ,.dv hg]hogdm ,[~Qi fj,rdt "hgpl]" fu] hgjprr lk jyvd]hji












توقيع : ذئب الصحراء


عرض البوم صور ذئب الصحراء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
داود الشريان: على "أم أمل" بعد صلاة الفجر أن تدعي على وزير الشؤون الاجتماعية ذئب الصحراء أخبار الصحافة 0 27-09-2012 22:48
استفسارات عن اجازة الأمومة والوضع وإجازات المعلمات والموظفات هتون الغيم الادارة المدرسية 4 03-12-2011 21:08
تاريخ القدس almohajer قسم البحوث وشخصيات العلم 3 01-10-2011 21:01
نابليون بونابرت almohajer قسم البحوث وشخصيات العلم 2 16-06-2011 22:20
سلم رواتب الموظفين الجديد بعد المكرمة الملكية شكور شؤون عنيزة ومناطق المملكة 2 28-03-2011 17:06


الساعة الآن 03:08.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك