جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن

العودة   منتديات بوابة عنيزة التعليمية > بوابة عنيزة الإسلامية > القرآن الكريم والسنة النبوية

الملاحظات

القرآن الكريم والسنة النبوية مايخص علوم القرآن الكريم وسنة النبي صلى الله عليه وسلم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 24-04-2012   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ولــ جده ـــد

البيانات
التسجيل: 12-04-2010
العضوية: 26548
المشاركات: 16,041 [+]
بمعدل : 6.59 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 45
ولــ جده ـــد is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
ولــ جده ـــد غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي شرح أحاديث( فيها من الرجاء ما فيها... ) من رياض الصالحين للعثيمين رحمه الله

للعثيمين, لا, أحاديث(, من, الله, الرجاء, الصالحين, رحمه, رياض, شرح, فيها, فيها...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عن ابن مسعود رضي الله عنه أن رجلاً أصاب من امرأة قبلة ، أتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره ، فأنزل الله تعالى : ( وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَات ) [هود: 114]. فقال الرجل : ألي هذا يا رسول الله ؟ قال : (( لجميع أمتي كلهم )) متفق عليه .
وعن أنس رضي الله عنه قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، أصبت حداً ، فأقمه علي ، وحضرت الصلاة ، فصلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما قضى الصلاة قال : يا رسول الله ، إني أصب حداً، فأقم فيَّ كتاب الله. قال: (( هل حضرت معنا الصلاة ؟ قال : نعم قد غُفِر لك )) متفق عليه .
وقوله : أصبت حداً معناه : معصية توجب التعزير ، وليس المراد الحد الشرعي الحقيقي ؛ كحد الزنا والخمر وغيرهما ، فإن هذه الحدود لا تسقط بالصلاة ، ولا يجوز للإمام تركها .
وعنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها ، أو يشرب الشربة ، فيحمده عليها )) رواه مسلم .
الأكلة بفتح الهمزة وهي المرة الواحدة من الأكل : كالغدوة والعشوة , والله أعلم
وعن أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عله وسلم قال : (( إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل ، حتى تطلع الشمس من مغربها )) رواه مسلم .
وعن أبي نجيح عمرو بن عبسة ـ بفتح العين والباء ـ السلمي رضي الله عنه قال : (( كنت وأنا في الجاهلية أظن أن الناس على ضلالة ، وأنهم ليسوا على شيء ، وهم يعبدون الأوثان ، فسمعت برجل بمكة يخبر أخباراً ، فقعدت على راحلتي ، فقدمت عليه ، فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم مستخفياً ، جُرآءُ عليه قومه ، فتلطفت حتى دخلت عليه بمكة ، فقلت له : ما أنت قال : أنا نبي .
قلت : وما نبي ؟ قال : أرسلني الله .
قلت : وبأي شيء أرسلك ؟ قال : أرسلني بصلة الأرحام ، وكسر الأوثان ، وأن يوحد الله لا يشرك به شيء .
قلت : فمن معك على هذا ؟
قال : حر وعبد . ومعه يومئذ أبو بكر وبلال رضي الله عنهما قلت : إني متبعك ، قال : إنك لن تستطيع ذلك يومك هذا ، ألا ترى حالي وحال الناس ؟ ولكن ارجع إلى أهلك فإذا سمعت بي قد ظهرت فأتني .
قال : فذهبت إلى أهلي ، وقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ، وكنت في أهلي ، فجعلت أتخبر الأخبار ، وأسأل الناس حين قدم المدينة حتى قدم نفر من أهلي المدينة ، فقلت : ما فعل هذا الرجل الذي قدم المدينة ؟ فقالوا : الناس إليه سراع ، وقد أراد قومه قتله ، فلم يستطيعوا ذلك فقدمت المدينة، فدخلت عليه ، فقلت : يا رسول الله أتعرفني ؟
قال نعم أنت الذي لقيتني بمكة . قال : فقلت : يا رسول الله ،أخبرني عما علمك الله وأجهله ، أخبرني عن الصلاة ؟
قال صل صلاة الصبح ، ثم أقصر عن الصلاة حتى ترتفع الشمس قيد رمح ، فإنها تطلع حين تطلع بين قرني شيطان ، وحينئذ يسجد لها الكفار ، ثم صل ، فإن الصلاة مشهودة محضورة ، حتى يستقل الظل بالرمح ، ثم أقصر عن الصلاة ، فإنه حينئذ تسجر جنهم ؛ فإذا أقبل الفيء فصل ؛ فإن الصلاة مشهودة محضورة ، حتى تصلي العصر ، ثم اقصر عن الصلاة حتى تغرب الشمس ؛ فإنها تغرب بين قرني شيطان ، وحينئذ يسجد لها الكفار .
قال : فقلت : يا نبي الله ، فالوضوء حدثني عنه .
فقال : ما منكم رجل يقرب وضوءه ، فيتمضمض ويستنشق فينتثر ، إلا خرت خطايا وجهه وفيه وخياشيمه ، ثم إذا غسل وجهه كما أمره الله ، إلا خرت خطايا وجهه من أطراف لحيته مع الماء ، ثم يغسل يديه إلى المرفقين ، إلا خرت خطايا يديه من أنامله مع الماء ، ثم يمسح رأسه ، إلا خرت خطايا رأسه من أطراف شعره مع الماء ، ثم يغسل قدميه إلى الكعبين ، إلا خرت خطايا رجليه من أنامله مع الماء ، فإن هو قام فصلى ، فحمد الله تعالى ، وأثنى عليه ومجده بالذي هو له أهل ، وفرَغ قلبه لله تعالى ، إلا انصرف من خطيئته كهيئته يوم ولدته أمه )) .
فحدث عمرو بن عبسة بهذا الحديث أبا أمامة صاحب رسول الله ، فقال له أبو أمامة : يا عمرو بن عبسة ، انظر ما تقول ! في مقام واحد يعطى هذا الرجل ؟ فقال عمرو : يا أبا أمامة ، لقد كبرت سني ، ورق عظمي ، واقترب أجلي ، وما بي حاجة أن أكذب على الله تعالى ، ولا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لو لم أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم مرة أو مرتين أو ثلاثا ، حتى عد سبع مرات ، ما حدثت أبداً به ، ولكني سمعته أكثر من ذلك .
رواه مسلم .
قوله : جُرآء عليه قومه : هو بجيم مضمومة وبالمد على وزن علماء ، أي : جاسرون مستطيلون غير هائبين . هذه الرواية المشهورة ، ورواه الحميدي وغيره : حِراء بكسر الحاء المهملة ، وقال : معناه : غِضاب ذوو غم وهم ، قد عيل صبرهم به ، حتى أثر في أجسامهم ، من قولهم : حري جسمه يحرى ، إذا نقص من ألم أو غم ونحوه ، والصحيح أنه بالجيم .
قوله صلى الله عليه وسلم : بين قرني الشيطان أي : ناحيتي رأسه ، والمراد التمثيل ، معناه : أنه حينئذ يتحرك الشيطان وشيعته ، ويتسلطون .
قوله : يقرب وضوءه معناه : يحضر الماء الذي يتوضأ به .
وقوله : إلا خرت خطاياه هو بالخاء المعجمة : أي سقطت ، وراء بعضهم (( جرت ) بالجيم ، والصحيح بالخاء ، وهو رواية الجمهور .
قوله : فينتثر أي : يستخرج ما في أنفه من أذى ، والنثرة : طرف الأنف .



الـشـرح


هذه الأحاديث التي ساقها المؤلف رحمه الله كلها أيضاً فيها من الرجاء ما فيها ، فمن ذلك أن الصلوات الخمس تكفر السيئات التي قبلها ، كما في قصة الرجل الذي أصاب من امرأة قبلة ، والذي أصاب حداً وطلب من النبي صلى الله عليه وسلم أن يقيمه عليه ، فإن الصلاة هي أفضل أعمال البدن وهي تذهب السيئات ، قال الله تعالى : ( وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ) [هود:114] .
ولكن لابد أن تكون الصلاة على الوجه الذي يرضاه الله عز وجل ، كما في حديث عمرو بن عبسة حينما أمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يتوضأ وأرشده إلى أن لها لأوقات محدودة ، وهناك أوقات ينهى الإنسان أن يصلي فيها .
ثم أرشد النبي صلى اله عليه وسلم عمرو بن عبسة إلى صفة الوضوء الصحيحة ؛ لأن الإنسان إذا توضأ على هذه الصفة خرجت خطاياه ، وإذا صلى وقد فرغ قلبه لله كفر الله عنه .
فلابد من ملاحظة هذا القيد ؛ لأن من الناس من يصلي ولكنه ينصرف من صلاته ما كتب له إلا عشرها أو أقل ؛ لأن قلبه غافل وكأنه ليس في صلاة ؛ بل كأنه يبيع ويشتري أو يعمل أعمالاً أخرى حتى تنتهي الصلاة .
ومن وساوس الشيطان أن الإنسان يصلي فإذا كبر للصلاة ؛ انفتحت عليه الهواجس من كل مكان ، فإذا سلم زالت عنه ، مما يدل على أن هذا من الشيطان ، يريد أن يخرب عليه صلاته حتى يحرم من هذا الأجر العظيم .
وفي حديث عمرو بن عبسة فوائد كثيرة منها : أن النبي صلى الله عليه وسلم بدأ غريباً خائفاً متخفياً عليه الصلاة والسلام ، جاءه عمرو بن عبسة وقد رأى ما عليه أهل الجاهلية وأنهم ليسوا على شيء ، فصار يتطلب الدين الصحيح الموافق للفطرة ، حتى سمع بالنبي صلى الله عليه وسلم في مكة ، فجاء إليه ، فوجده مستخفياً في بيته ، لم يتبعه إلا حر وعبد ـ أبو بكر وبلال ـ لم يتبعه أحد ، وفي هذا دليل على أن أبا بكر رضي الله عنه أول من آمن بالرسول عليه الصلاة والسلام ، ثم آمن بعده من الأحرار على بن أبي طالب رضي الله عنه .
ومن حكمة النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لعمرو : (( إنك لا تستطيع أن تعلن إسلامك في هذا اليوم ، ولكن اذهب فإذا سمعت أني خرجت فأتني )) فذهب وأتى إليه بعد نحو ثلاثة عشرة سنة في المدينة ، بعد أن هاجر وقال له : أتعرفني ؟ قال (( نعم )) . وأخبره أنه يعرفه ، لم ينس طوال هذه المدة .
ثم أخبره مما يجب عليه لله عز وجل من حقوق ، وبين له أن الإنسان إذا توضأ وأحسن الوضوء ؛ خرجت خطاياه من جميع أعضائه ، وأنه إذا صلى فإن هذه الصلاة تكفر عنه ، فدل ذلك على أن فضل الله عز وجل أوسع من غضبه ، وأن رحمته سبقت غضبه . نسأل الله أن يرحمنا وإياكم برحمته إنه جواد كريم .






avp Hph]de( tdih lk hgv[hx lh tdih>>> ) vdhq hgwhgpdk gguedldk vpli hggi gh Hph]de( lk hggi hgv[hx hgwhgpdk vpli vdhq avp












توقيع : ولــ جده ـــد


ناسن قلوبها بالحقد مليانة ما تطّهر لو تُغسّل سبع مرات
تراقب الناس ودايمن للشر سهرانة حسبي الله عليها بكل ساعات
مزروع الحقد فيها تقول شيطانة ( سمي عليها وكبّر ) وارمها بسبع حصوات

. . . . .
زهقان .. طفشان .. ضايق خلقك بليييز أُدخل هنا وصدقني بترتاااح

عرض البوم صور ولــ جده ـــد   رد مع اقتباس

قديم 06-06-2012   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طيف الغلا21

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27068
المشاركات: 18,404 [+]
بمعدل : 7.69 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 160
طيف الغلا21 has a spectacular aura aboutطيف الغلا21 has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
طيف الغلا21 غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ولــ جده ـــد المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: شرح أحاديث( فيها من الرجاء ما فيها... ) من رياض الصالحين للعثيمين رحمه الله

جـــــــــزاك الله خيــــر.،
وجعــله في ميزان حسناتك.












توقيع : طيف الغلا21








عرض البوم صور طيف الغلا21   رد مع اقتباس

قديم 16-03-2013   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام الإسلامية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية داعيه إلى الله

البيانات
التسجيل: 16-04-2010
العضوية: 26585
المشاركات: 11,724 [+]
بمعدل : 4.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
داعيه إلى الله is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
داعيه إلى الله غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ولــ جده ـــد المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: شرح أحاديث( فيها من الرجاء ما فيها... ) من رياض الصالحين للعثيمين رحمه الله

للرفع












توقيع : داعيه إلى الله






سبحاآن الله العظيم
سبحاآن الله وبحمدهـ

عرض البوم صور داعيه إلى الله   رد مع اقتباس

قديم 08-01-2014   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بدر البدووور

البيانات
التسجيل: 02-10-2011
العضوية: 35971
المشاركات: 1,785 [+]
بمعدل : 0.94 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
بدر البدووور will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
بدر البدووور غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ولــ جده ـــد المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: شرح أحاديث( فيها من الرجاء ما فيها... ) من رياض الصالحين للعثيمين رحمه الله

جزى الله ولد جدة عنا خير الجزاء وبارك فيه أينما حل ورحل












توقيع : بدر البدووور



عرض البوم صور بدر البدووور   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 14:48.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك