جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن

العودة   منتديات بوابة عنيزة التعليمية > بوابة عنيزة الإسلامية > القرآن الكريم والسنة النبوية

الملاحظات

القرآن الكريم والسنة النبوية مايخص علوم القرآن الكريم وسنة النبي صلى الله عليه وسلم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 01-01-2012   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام الإسلامية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية داعيه إلى الله

البيانات
التسجيل: 16-04-2010
العضوية: 26585
المشاركات: 11,724 [+]
بمعدل : 4.19 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
داعيه إلى الله is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
داعيه إلى الله غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
icon26 في ظلال آية : .(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرْآنِ )

.(وَلَقَدْ, محب, الْقُرْآنِ, صَرَّفْنَا, في, فِي, هَـذَا, ضلال

(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُواْ وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ نُفُورًا (41) الإسراء)
(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَـذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا (89) الإسراء)
(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا (54) الكهف)

الآية الأولى: (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُواْ وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ نُفُورًا (41) الإسراء)
لم يرد ذكر الناس في هذه الآية لأن الكلام خاص بهؤلاء الذين قالوا (أَفَأَصْفَاكُمْ رَبُّكُم بِالْبَنِينَ وَاتَّخَذَ مِنَ الْمَلآئِكَةِ إِنَاثًا إِنَّكُمْ لَتَقُولُونَ قَوْلاً عَظِيمًا (40) الإسراء) لأن فيه نوع من الإنكار عليهم بهذه الهمزة التي هي همزة الاستفهام وغرضها الإنكار وفيها معنى التوبيخ (أَفَأَصْفَاكُمْ رَبُّكُم بِالْبَنِينَ وَاتَّخَذَ مِنَ الْمَلآئِكَةِ إِنَاثًا إِنَّكُمْ لَتَقُولُونَ قَوْلاً عَظِيمًا (40) وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرْآنِ لِيَذَّكَّرُواْ وَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ نُفُورًا (41)) هذا الحال الأول فما كان هناك ما يدعو إلى ذكر الناس وإنما الكلام كان مع قوم مخصوصين بوصف مخصوص الذي بيناه فليست هناك حاجة ليكون الأمر عاماً يعمم على الجميع.
الآية الثانية: (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَـذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا (89) الإسراء)
في البداية قال (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا (82) وَإِذَآ أَنْعَمْنَا عَلَى الإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَؤُوسًا (83)) البداية الكلام عام ليس خاصاً بالذين يقولون إن الله اتخذ من الملائكة إناثاً بنات وإنما عام (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ (82)) أينما كانوا وحيثما وُجِدوا (وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا) من أية أمة كانوا (وَإِذَآ أَنْعَمْنَا عَلَى الإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَؤُوسًا (83)) الإنسان يعني هذا الجنس من المخلوق إذا أنعم عليه أعرض ونأى بجانبه (قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلاً (84)) وهنا (كلٌ) يعني كل أحد، كل إنسان لأن هنا حذف والتنوين عوض عن المحذوف. وتمضي الآيات إلى قوله تعالى (قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا (88) وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَـذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا (89) الإسراء) إذن هنا مناسب أن تُذكر كلمة (للناس) لأن الكلام عام لجميع الناس وليس لطائفة من العرب كانوا يقولون قولاً عظيماً وإنما هو للعموم وأنه ما جاء في هذ القرآن من الآيات لأن تصريف القرآن يعني ذكر أمثلة ونماذج وشواهد وأحوال متعددة متنوعة مرة بضرب المثل بالتحذير مرة بكذا مرة بالقصة إذن هذا كله تصريف للآيات (نصرف الآيات) فمعلوم أن التصريف للآيات فما كانت تذكر (ولقد صرفنا في هذا القرآن) وهنا ذكر (من كل مثل) يعني ذكرنا أمثلة كثيرة وشواهد وأحوال ذكرنا في هذا القرآن لكن مع ذلك (فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا) فالكلام على عموم الناس فو شيء عام. هنا لفت نظر العلماء أنه تقدمت كلمة (للناس) والأصل أن يقدَّم (والكلام لسيبيوه) إن العرب تقدم ما هم به أعنى أي الشيء الذي يعتنون به أكثر من غيره يقدمونه فكأن التقديم هنا خلاف الأصل يعني الأصل أن يقال في غير القرآن في هذا الموضع "ولقد صرفنا في هذا القرآن للناس" القرآن ذكره أهم من ذكر للناس فلماذا جاء هنا على خلاف الأصل؟ لما ننظر الآية السابقة نجد أنه ذكر فيها الناس وذكر فيها القرآن والكلام على إعجاز وعلى تحدٍ فالتحدي موجه إلى الإنس والجن (قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا (88)) فالعناية هنا كانت بذكر هذين الثقلين (قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا (88)) النظم جاء هكذا أن هؤلاء المخلوقين من الإنس وهؤلاء المخلوقين من الجن لو اجتمعوا وتدارسوا أمورهم وحاولوا أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً لو كان كل منهم يريد أن يعين الآخر على ذلك التأليف، يتظاهرون يعني كأنما كل واحد يسند ظهر الآخر. في القتال عندما يجعل مقاتلان كل واحد ظهره للآخر يعني كل واحد يحمي صاحبه حتى لا يؤتى من قبل ظهره ثم صار يدل على التعاون الشديد بينهما كأنما كل واحد منهما يريد أن يحمي حياة الآخر وفي تعاونه فهو أقصى درجات التعاون والحماية فإذن (وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا) لو كان هذا الجنس لهذا الجنس معاوناً بأقصى درجات التعاون لا يستطيعون أن يأتوا بمثله فكان هنالك تقدم لذكر هذين الثقلين الإنس والجن (قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا (88)) فلما كان النظم السابق ترتيب الكلام تقدم فيه ذكر الإنس صار مناسباً أن يتقدم هنا أيضاً هذه واحدة قال (ولقد صرفنا للناس) الذين سبق ذكرهم وأنهم لو حاولوا مع الجن، لو استعانوا بالجن على أن يأتوا لا يستطيعون فنحن صرفنا لهم في هذا القرآن من كل مثل. هذه واحدة والمسألة الثانية قالوا لو أخرت كلمة (للناس) نحن عندنا خواتيم الآيات في كثير من المواضع كأنما يراد لها أن تكون جملة مستقلة تكون كالمثل تستعمل ولذلك أحياناً لما يكون الموضع موضع ضمير يأتي الإسم الظاهر حتى تستعمل لوحدها لا يكون هناك عود على شيء سابق ويكون لا بد من ارتباطها بشيء سابق فلا يصلح أن تكون كالمثل في كثير من المواضع لما يراد هذا تكون الجملة كأنها جملة مستقلة ويكون هذا التذييل كأن فيه استقلال للجملة وهنا عندنا (فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا) كأنها جملة مستقلة لأن هذا تقرير واقع (وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ (103) يوسف) عادة في حياة الأمم من القديم في الأنبياء والرسل ومن يليهم من الرسل والأنبياء إلى زمن الرسول r نجد لما يُحكى لنا حال الأمم السابقة أنه أهل الإيمان كانوا قلة بالقياس إلى عموم أهل الكفر لأن أهل الإيمان يكونون عبارة عن محاولة إصلاح حال مجتمع كبير فالذين يلبّون الإصلاح عادة بالقياس إلى كبر المجتمع وسعة المجتمع هم القلة من ذلك المجتمع فإذا نظرنا إلى الأرض جميعاً يكون الأمر أوضح وأكثر (وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ). إذن (فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا) يمكن أن تكون جملة مستقلة نعم لا شك أنها مرتبطة لأن الآيات يتصل بعضها ببعض لكن يمكن أن تتعمل لوحدها في مجال حديث أو دعوة نستشهد بها على جهد كبير بذل في جهة معينة ثم كانت الثمرة قليلة نستشهد بهذه الآية (فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا) لما كان هذا هكذا لو تصورنا في غير القرآن تقدمت (في هذا القرآن) ستكون كلمة للناس قريبة من كلمة الناس هذه وهذا التقارب في أساليب العرب غير محمود والقرآن الكريم هو الأعلى في البلاغة والبيان وأساليب الكلام العربي وهو من لغتهم المؤمن والكافر يقول هذا هو أعلى أما قال الوليد بن المغيرة (وإنه يعلو ولا يعلى عليه)؟ وصف القرآن وهو كافر ومات كافراً لأنه أخذته العزة بالإثم. فسيكون عند ذلك التعبير في غير القرآن كأنما يقول ولقد صرفنا في هذا القرآن للناس من كل مثل فأبى أكثر الناس، نلاحظ كلمة للناس قريبة من الناس فقال هذا التقارب غير محمود في البيان العربي فجاءت كلمة (في هذا القرآن) فاصلة بين كلمة للناس وأكثر الناس لتكون مأنوسة لدى العربي وهو يسمع كلام الله سبحانه وتعالى. إذن أمران هما اللذان رجحا تغيير النظم لأن أصل النظم أو الاهتمام هو تقديم القرآن على الناس لكن هذا التقديم أولاً لأنه سبق أن ذُكِر اجتماع الإنس والجن وجاء بعد ذلك ذكر القرآن لأن السياق يقتضي هذا أنه إذا اجتمعتم لا تستطيعون أن تأتوا بمثل هذا القرآن، هنا لا نستطيع تقديم كلمة (هذا القرآن) لو اجتمع الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن فنظم الكلام يقتضي تقديم الإنس والجن فلما جاءت الآية التي تليها كان الملائم أيضاً أن تتقدم كلمة للناس وتتأخر كلمة في هذا القرآن.
الآية الثالثة: (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا (54) الكهف)
هنا ما كررت كلمة الناس وإنما الناس والإنسان وهناك في سورة الإسراء للناس والناس وهنا (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا (54) الكهف) اختلفت اللفظة واختلف التعبير فيها فصارت مأنوسة مقبولة فنقول هنا جاءت لفظة (في هذا القرآن) على الأصل لأن الأصل أن يهتم ويعتنى بكتاب الله سبحانه وتعالى فلما خولف الأصل إقتضى السؤال أنه لماذا جاءت كلمة (للناس) مقدمة؟ أما لما تأتي على أصلها (ولقد صرفنا في هذا القرآن للناس) هذا الاهتمام أنه هنا كان التصريف ولمن كان التصريف؟ فقال (للناس) ثم قال (من كل مثل) بعد ذلك ختمها (وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا).
يبقى (فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا) و (وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا) لِمَ ختم هنا هكذا وهنا هكذا؟ لما ننظر في السياق نجد ذلك. في السياق الأول جرأة على الله سبحانه وتعالى وكفر وذكر لهذه المعاني بينما السياق في آية الكهف مجادلات ولا سيما قبل هذه الآية من آيات وما حدث من رجل بين الرجلين (واضرب لهم مثلاً رجلين) وقبلها حوار أهل الكهف مع قومهم وما سيأتي بعد ذلك وسورة الكهف فيها محاورات وجدل وتختتم بقصة موسى u ومجادلته للرجل الصالح في عمله وهكذا فمجيء (وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا) هو أكثر ملاءمة لجو سورة الكهف من جو سورة الإسراء اذي فيه (فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا) لأن السياق فيه هذه المناسبة. هذه خلاصة ما تكلم فيه العلماء في هذا الشأن. بعض الإضافة يقول في آية الإسراء قيدت الكلمة بكلمة للناس دون الآية السابقة لأنها واردة في مقام التحدي والإعجاز والتحدي والإعجاز موجه إلى الناس فهناك عناية واهتمام بتقديم كلمة (للناس) والتحدي والإعجاز جاء بقوله (قل لئن اجتمعت الإنس والجن) فلما كان التحدي لهم فناسب أن يُبدأ بذكرهم تحداهم أن يأتوا بمثله إذن الذين تُحدوا تقدم ذكرهم و(بمثله) تأخر ذكره فناسب أن يتقدم هذا وأن يتأخر هذا. وبخلاف الآية المتقدمة فإنها في مقام توبيخ المشركين خاصة فكانوا معلومين يوبخهم لأنهم قالوا كلاماً عظيماً فالكلام موجه إلى جهة منحصرة وهذا على الأصل فقال هنا لا مقتضٍ للعدول عن الأصل والله سبحانه وتعالى أعلم.



td /ghg Ndm : >(,QgQrQ]X wQv~QtXkQh tAd iQJ`Qh hgXrEvXNkA ) lpf hgXrEvXNkA wQv~QtXkQh td tAd iQJ`Qh












توقيع : داعيه إلى الله






سبحاآن الله العظيم
سبحاآن الله وبحمدهـ

عرض البوم صور داعيه إلى الله   رد مع اقتباس

قديم 01-01-2012   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية KingStar

البيانات
التسجيل: 09-08-2010
العضوية: 27840
المشاركات: 2,346 [+]
بمعدل : 0.87 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
KingStar is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
KingStar غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : داعيه إلى الله المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: في ظلال آية : .(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرْآنِ )

جزااكِ الله أخيتي خير الجزااء على ما قدمتِ
وجعل منزلتك الفردوس الأعلى من الجنة
دمتِ في حفظ من الرحمن ورعاية












توقيع : KingStar


KingStar هيــبة ملـــــــك
ما أجمل أن تكون غائباً حاضراً على أن تكون حاضراً غائباً

عرض البوم صور KingStar   رد مع اقتباس

قديم 01-01-2012   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مصممة مبدعة - مشاركة بالدورات
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الحــور

البيانات
التسجيل: 22-07-2011
العضوية: 34716
المشاركات: 1,643 [+]
بمعدل : 0.70 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
الحــور will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
الحــور غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : داعيه إلى الله المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: في ظلال آية : .(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرْآنِ )

::
ربِي يجزاكِ خير الجَزاء ..
ويُوفقك لِـ كُل الخير













توقيع : الحــور

عرض البوم صور الحــور   رد مع اقتباس

قديم 02-01-2012   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة الأقسام الإسلامية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أسمو بأخلاقي

البيانات
التسجيل: 15-05-2011
العضوية: 34194
المشاركات: 3,406 [+]
بمعدل : 1.42 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 50
أسمو بأخلاقي will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
أسمو بأخلاقي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : داعيه إلى الله المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: في ظلال آية : .(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرْآنِ )












توقيع : أسمو بأخلاقي



( اللهم أغفر لأبي وارحمه واسكنه الفردوس الأعلى من الجنة )

. أعلمُ أنّ الحياةَ لا تقفُ عندَ الحزنْ !
. .. . . وأثقْ أنَّ ربي خبأ لي منْ الفرح الكثير ْ ()

عرض البوم صور أسمو بأخلاقي   رد مع اقتباس

قديم 05-01-2012   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام الإسلامية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية داعيه إلى الله

البيانات
التسجيل: 16-04-2010
العضوية: 26585
المشاركات: 11,724 [+]
بمعدل : 4.19 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
داعيه إلى الله is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
داعيه إلى الله غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : داعيه إلى الله المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: في ظلال آية : .(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرْآنِ )

جزآكم الله خير على المرور الرآئـع
بـــــاركـ الله فيكم












توقيع : داعيه إلى الله






سبحاآن الله العظيم
سبحاآن الله وبحمدهـ

عرض البوم صور داعيه إلى الله   رد مع اقتباس

قديم 06-01-2012   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صاحبة السعادة1

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27068
المشاركات: 19,425 [+]
بمعدل : 7.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 160
صاحبة السعادة1 has a spectacular aura aboutصاحبة السعادة1 has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
صاحبة السعادة1 غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : داعيه إلى الله المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: في ظلال آية : .(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرْآنِ )

جــــــزاكِ الله خيـــر












عرض البوم صور صاحبة السعادة1   رد مع اقتباس

قديم 22-01-2012   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام الإسلامية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية داعيه إلى الله

البيانات
التسجيل: 16-04-2010
العضوية: 26585
المشاركات: 11,724 [+]
بمعدل : 4.19 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
داعيه إلى الله is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
داعيه إلى الله غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : داعيه إلى الله المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: في ظلال آية : .(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَـذَا الْقُرْآنِ )

آلف شكر على مروركم الرآئـع
آسعـــدكم الله












توقيع : داعيه إلى الله






سبحاآن الله العظيم
سبحاآن الله وبحمدهـ

عرض البوم صور داعيه إلى الله   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 15:43.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك