جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن


الملاحظات

منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات كل مايخص وسائل الدعوة الاسلامية على المنهج الصحيح لأهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 02-01-2012   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بدر البدووور

البيانات
التسجيل: 02-10-2011
العضوية: 35971
المشاركات: 1,785 [+]
بمعدل : 0.79 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
بدر البدووور will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
بدر البدووور غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الواعظ الناصح المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: وجعل بينكم مودة ورحمة

وهناك أيضاً فوائد إيمانية مثل:

* تكفير الذنوب.

* دليل لحب الله.

* التأديب والتمحيص.

* تنبيه للمؤمن ليراجع حساباته.


وفوائد نفسية مثل :

* التنفيس.

* إنتعاشة الرضاء .

* وقفة تأمل.

* لحظة الفرح .












توقيع : بدر البدووور



عرض البوم صور بدر البدووور   رد مع اقتباس

قديم 03-01-2012   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
داعيه إلى الله
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الواعظ الناصح

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27071
المشاركات: 591 [+]
بمعدل : 0.21 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
الواعظ الناصح is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
الواعظ الناصح غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الواعظ الناصح المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: وجعل بينكم مودة ورحمة

القوامة الزوجيَّة: ولاية يفوّض بموجبها الزَّوج القيام على ما يصلح شأن زوجتِه بالتدبير والصيانة.

وبِهذا يتبيَّن أنَّ القوامة للزَّوج على زوجتِه تكليف للزَّوج، وتشريف للزَّوجة، حيث أوجب عليه الشَّارع رعاية هذه الزَّوجة التي ارتبط بها برباط الشَّرع واستحلَّ الاستمتاع بها بالعقد الَّذي وصفه الله - سبحانه وتعالى - بالميثاق الغليظ؛ قال تعالى: {وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا} [النساء: 21]، فالقوامة من ثَمَّ تشريفٌ للمرأة وتكريم لها، بأن جعلها تحت قيِّم يقوم على شؤونِها وينظر في مصالحها ويذبُّ عنها، ويبذل الأسباب المحقّقة لسعادتها وطمأنينتِها.


ـــــــــــــــــــــــــــــــ

قال ابن كثير في قوله تعالى: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ}: "أي: طيِّبوا أقوالَكم لهنَّ وحسِّنوا أفعالكم وهيئاتكم بحسب قُدرتكم، كما تحب ذلك منها فافعل أنت بها مثله؛ كما قال تعالى: {وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ} [البقرة: 228]، وقال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((خيرُكم حيرُكم لأهله وأنا خيركم لأهلي))

ــــــــــــــــــــــــــــ

إنَّ قوامة الرَّجُل إنَّما هي وظيفة شرعية جعلها الشارع للرجل، ومن ثمَّ فإنَّ على الرَّجُل مراعاة النصوص الشَّرعيَّة عند مباشرة تلك الوظيفة، بأن يكون عادلاً في تعامُله، منصفًا في معاملته لزوجتِه، مراعيًا حقوقها وواجباتها، وممَّا يُؤْسَف له أنَّ الكثير من الرِّجال يستخدمون وظيفة القوامة على أنَّها سيف موجَّه على رقبة المرأة، وكأنه لا يحفظ من القرآن الكريم سوى آية القوامة، ولا من أحاديث النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - سوى الأحاديث التي تبين عظيم حق الزَّوج على زوجته، وينسى أو يتناسى الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تحذِّر الأزواج من ظلم أزواجهم، وتبيِّن لهم حرمة الاعتِداء على النساء سواء أكان ذلك الاعتداء مادِّيًّا أم معنويًّا، وهذا ممَّا جعل الكثير من أعداء الإسلام يتمسَّكون بمثل هذه القضايا لتشْويه صورة الإسلام والمسلمين.



ــــــــــــــــــــــــــــــــ

إنَّ وظيفة القوامة تعني مسؤوليَّة الزَّوج عن إدارة دفَّة سفينة العائلة، وسياسة شؤون البيت ومراعاة أفرادِه، وعلى رأسهم الزَّوجة التي وصفها النَّبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - بأنَّها خير متاعِ الدُّنيا، وليس للزَّوج الحقُّ مطلقًا في استِغْلال هذه الوظيفة في الإساءة للزَّوجة، والتَّقليل من شأنِها أو تكْليفها ما لا تطيق، فإنْ فعل فإنَّ للمرأة أن ترفع أمرها إلى وليِّها أو مَن تراه من المسلمين؛ لردْع ذلك الزَّوج وتبصيره سواء السَّبيل.

ـــــــــــــــــــــــــ
"الألوكة"












توقيع : الواعظ الناصح

عرض البوم صور الواعظ الناصح   رد مع اقتباس

قديم 03-01-2012   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
داعيه إلى الله
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الواعظ الناصح

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27071
المشاركات: 591 [+]
بمعدل : 0.21 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
الواعظ الناصح is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
الواعظ الناصح غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الواعظ الناصح المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: وجعل بينكم مودة ورحمة

من الطبيعي اختلافُ وجهات النظر بين الزوجين في بعض القضايا، كالاختلاف مع سائر الناس في وجهات النظر، فإذا وُفِّق الزوجان لحلِّ خلافاتهما في جوٍّ تسُودُه المودةُ والاحترام المتبادل، استمرَّتِ العلاقةُ بينهما، ورفرفَتِ السعادةُ عليهما وعلى أولادهما، ومع سوء التصرُّف في معالجة هذه الخلافات، تعصف المشاكلُ بالأسرة، حتى ربما آل الأمر إلى الطلاق وتشتُّتِ الشمل، ولو تأمَّل الزوجانِ بدايةَ هذه الخلافات، لوجداها أشياءَ يسيرةً؛ لكنهما لم يُحسِنا التعامل معها، حتى نفخ الشيطان فيها، فاستفحلتْ وتشعَّبتْ، فصعُب علاجُها.

ش/ أحمد الزومان

ــــــــــــــــــــــــــــــ

التركيزُ على الأشياء السيِّئة في المرأة، ومحاولةُ الزوج أن يصوغ المرأة وَفق نموذج يتخيله - من أسباب النزاع والشقاق، وفي الوقت نفسه لا تتغير المرأة؛ بل تبقى على حالها، وتزداد المشاكل، وتحصل النفرة بين الزوجين، فلْيتقبَّلِ الرجلُ زوجتَه على وضعها الذي نشأتْ وشبَّتْ عليه حتى اشتدَّ عودُها؛ فالمرأة نشأتْ في بيت آخر، له ثقافته وتربيته الخاصة، ومشاكله الخاصة، التي أثَّرت فيها، واصطبغت بها، وإذا أصرَّ الرجل على أن تكون المرأة كما يريد هو، أخفق في تجرِبته، وسوف يفقدها فقدًا معنويًّا، فلن يستشعر أنه متزوج بها، أو يتم الطلاق بينهما، بعد أن تزداد المشاكل الزوجية ويصعب تحمُّلُها.

"الألوكة"

ــــــــــــــــــــــــــــ

حين التعامل مع المشاكل الزوجية، ينبغي تفهُّم الظروف التي تحيط بالمرأة؛ فالظروف لها أثر في ردود الفعل، فمثلاً المرأة في حال الحيض، وفي بداية الحمل، تمر بظروف نفسية غير عادية، وهي خارجة عن إرادتها، كذلك ضغط العمل في البيت، وتربية الأولاد ومشاكلهم، ووضعها الصحي، ومشاكل أهلها الأسرية، كلُّ هذه الأشياء وغيرُها لها أثر سلبي في تعامُلِ المرأة مع زوجها ومع غيره، فلْنقدِّرْ مثلَ هذه الظروف، ولنتعاملْ معها على أنها حالة استثنائية، ما تلبث أن تعود المرأةُ إلى حالها السابقة بعد زوال هذه الظروف.

ولنحذر من اتخاذ قرار مؤثِّر في حال الغضب؛ فالغضبان يحكمه في حال غضبِه رغبةُ الانتصار للنفس، وإطفاء نار الغضب والتشفي، فهو بحال لا تُهيِّئه لاتخاذ القرار الصائب، فليؤجل الأمر إلى بعد هدوء النفوس، وزوال الغضب، فكم من شخص طلَّق في حال غضبه وندم، ولاتَ ساعةَ مَنْدَم! لذا كان من حكمة الشارع أنْ نهى القاضيَ أن يقضي وهو غضبان؛ لأنه فاقد أهلية النظر الصحيح.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الزواج شراكة تذوب بسببه كثيرٌ من الخصوصيات بين الزوجين، فيطَّلع كل واحد منهما على أدق تفاصيل وخفايا الآخر التي يسترها عن الناس، ولا يحب البوح بها للمقرَّبين منه؛ لكن ليس معنى هذا عدمَ وجود خصوصية لكل منهما، فهناك أشياء في حياة الرجل لا يحب أن تطلع عليها المرأة، فكذلك المرأة لديها من الخصوصيات المتعلقة بها، أو بوضعها المالي، أو الأسري، أو بعلاقاتها الشخصية بقريباتها وصديقاتها، فحينما يصرُّ الزوج على تَسَوُّر هذا السور، والاطِّلاع على هذه الخصوصيات، يقع النزاع والشقاق.

ولا يلزم كون المرأة لا تحب أن يطَّلع الزوجُ على بعض خصوصياتها، أن يكون الأمر سيئًا، أو يثير الرِّيبة، فكما أن الزوج يحتفظ بخصوصياته، وهي ليست قادحة فيه، فكذلك المرأة.

ــــــــــــــــــــــــــــ

بعض الأزواج في بداية زواجهم تشتدُّ المشاكل بينهم؛ بسبب بعض التوجيهات الخاطئة من بعض الأهل والأصدقاء، وربما ظنَّ أحد الزوجين أنه إذا قدَّم تنازلاً، أن هذا يؤثِّر سلبًا عليه مستقبلاً، فلا بد أنه سيكون هو المتنازل في المستقبل، وهذا من الخطأ، فعلى الزوج في هذه المدة أن يؤجِّل بعض الرغبات، وينتظر في تعديل بعض التصرُّفات، حتى تستقر الحياة الزوجية، وتطمئن المرأة للزوج؛ فالاستعجال آفة، ومن المتقرر أن من استعجل شيئًا قبل أوانه، عوقِب بحرمانه.

ــــــــــــــــــــــــــــ

من الحكمة أن تكون المشاكل التي بين الزوجين داخل حدود بيت الزوجية، ولا يتدخل الأهل فيها؛ ففي كثير من الأحيان تدخُّل الأهل في مشاكل يسيرة يعقِّدها، ويتحزب كل طرف إلى ولده؛ فلذا جاء في القرآن علاجُ نشوز المرأة أولاً داخل البيت، من الأخف إلى الأشد، ثم مع استنفاد الزوج طاقتَه بالعلاج، وبعد استفحال المشاكل بينهما، وتبادُل التُّهم، يُلجَأ لتدخل الأهل في العلاج، وقد يكون العلاج بالتفريق بينهما؛ {وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا * وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا} [النساء: 34، 35].

ـــــــــــــــــــــــــــــ

الألوكة












توقيع : الواعظ الناصح

عرض البوم صور الواعظ الناصح   رد مع اقتباس

قديم 03-01-2012   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
داعيه إلى الله
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الواعظ الناصح

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27071
المشاركات: 591 [+]
بمعدل : 0.21 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
الواعظ الناصح is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
الواعظ الناصح غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الواعظ الناصح المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: وجعل بينكم مودة ورحمة

جِمَاعُ الأمر في منع وقوع الخلافات، وحلِّها بعد وقوعها، مع الزوجة وغيرها ممن نتعامل معهم: الصبرُ، ورباطة الجأش، ومقابلة الإساءة بالإحسان، وهذه مرتبةٌ عزيزة، لا يستطيعها إلا القويُّ الذي مَلَكَ نفسَه وسيطر عليها، فالقوةُ الحقيقية هي السيطرة على النفس مع شدة الغضب؛ فـ((ليس الشديد بالصُّرَعَة؛ إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب)).

يرشدنا ربُّنا إلى هذا الأسلوب في التعامل مع القريب والبعيد بقوله - تعالى -: {وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ} [فصلت: 34، 35].

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


تهديد الزوجة بالطلاق نقص في الرجولة وضعفٌ في الدين.
على الرابط أدناه.


http://www.alwa3z.com/web/play-1681.html








ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

وقبل أن تفكرا أيها الزوجان في الطلاق وتتفوها به تذكرا أنكما أنتما من اختار ورضي بهذا الزواج ولم يجبر أحد منكما عليه غالباً، بل كان غالباً بعد رضاكما وموافقتكما، ولهذا فحري بكما أن ترضيا وتصبرا على هذا الاختيار وتصلحا كل ما بينكما من مشكلات وخلافات، وعليكما بعدم العجلة في اتخاذ هذا القرار الذي قد لا رجعة فيه فإن (في التأني السلامة وفي العجلة الندامة)، وعندما تراودكما هذه الفكرة فيمكن أن تؤجلا الموضوع أشهراً بل وإلى سنة أحياناً، ففي هذه المدة تتغير نفوس وتصلح أحوال ويحدث الله لكما أمراً تكون عاقبته لكما خيراً.

ــــــــــــــــــــــــــــــ

تذكري أيتها الزوجة قبل أن تطلبي الطلاق أن الزوج هو الأكثر دواماً لك بعد الله، فلا الأم ولا الأب فضلاً عن غيرهما ستكون علاقتهم ومسؤوليتهم عنك كعلاقة ومسؤولية الزوج، واسألي من جلست سنين طويلة تنتظر من يطرق الباب كائناً من كان ولكن لم يطرق الباب أحد، واسأل أيها الزوج من طرق الأبواب ولم يفتح له باب أو فتح له باب تمنى فيما بعد أن لو لم يفتح.

ــــــــــــــــــــــــــــ












توقيع : الواعظ الناصح

عرض البوم صور الواعظ الناصح   رد مع اقتباس

قديم 03-01-2012   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
داعيه إلى الله
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الواعظ الناصح

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27071
المشاركات: 591 [+]
بمعدل : 0.21 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
الواعظ الناصح is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
الواعظ الناصح غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الواعظ الناصح المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: وجعل بينكم مودة ورحمة

للطلاق المبكر أضرار وآثار كثيرة وكبيرة، سواء على المطلق أو المطلقة وحتى على أسر وعوائل الطرفين، وهذه الآثار تتعدد وتتنوع بين الآثار النفسية والاجتماعية والسلوكية وأخيراً الاقتصادية حيث يسهم الطلاق المبكر في:

ـ حدوث هزة نفسية وصدمة عاطفية ليس لدى المرأة فقط، بل حتى الرجل، بل إن الدراسات تشير الى ان الرجل ليس أقل تأثراً من المرأة بمثل هذه الحادثة.

ـ الحرمان من الزواج وهما في ذرورة شبابهما، لذلك نجد الرجل يتغلب على تلك الصدمة بالزواج مرة أخرى وعادة ما يكون مثل هذا الزواج وبالأخص في السنة الأولى من الطلاق كرد فعل وعادة ما يفشل أيضاً في حين تشير الدراسات الى ان المرأة تأخذ وقتاً أطول مقارنة بالرجل إلى ان تتزوج.

ـــــــــــــــــــــــــــــــ


أسباب الطلاق المبكر :

ـ غياب دور الأسرة في التوجيه والمتابعة وخصوصاً في الأشهر والسنوات الأولى من الزواج.


ـ المزاجية والأحادية في اتخاذ الطلاق (الطلاق التعسفي).


ـ عدم استشعار واحترام مفهوم الأسرة وكيانها.

ـ غياب مفهوم تكوين الأسرة من أجندة الكثير من الشباب والفتيات.

ـ عدم الواقعية وتوقع المشاكل والعقبات عند الإقبال على هذه الحياة الجديدة (الحياة الزوجية) والدخول إليها برومانسية خيالية، وعدم الرغبة في تعلّم فنون احتواء المشكلات الزوجية.

ـ منحة صندوق الزواج وهي من الأسباب الخارجية التي أصبح لها دور في حدوث الطلاق المبكر.

ـ تدخل أسر الطرفين بشكل مستمر بطريقة هدامة غير بناءة وهو سبب خارجي أيضاً.

ـ عدم وجود قوانين تردع الشباب وتحد من استهتارهم وطلاقهم غير المبرر ولا غرابة في ذلك، ومن أمن العقاب أساء الأدب.







ــــــــــــــــــــــــــــــــ

آثار الطلاق على الرجل والمرأة:

اختلفت نتائج الدراسات حول تأثير الطلاق على كل من الرجل والمرأة ولكن من الواقع أن المعاناة يشعر بها الإثنان. فالطلاق صدمة تؤثر سلبا على الصحة النفسية والجسدية للمطلقين، حيث تتغير مكانتهم الاجتماعية (متزوج أو متزوجة) إلى مكانة (مطلق أو مطلقة)، وهذا يعني أن الطلاق يقلل من المكانة الاجتماعية لكل من الرجل والمرأة.

حيث تتغير نظرة الناس إلى المطلقين ويفقدان الكثير من أصدقاءهما ويعانيان من الوحدة وتحملان تعليقات اللوم والفشل في الحياة الزوجية، كذلك الشك والريبة في سلوكهما مما يجعلهما يعيشان على هامش الحياة الاجتماعية.

ونتيجة الانفصال تضطر المرأة أن تعيل نفسها وأبناءها في ظل أزمة نفسية تحاول تجاوزها وإحساس بالوحدة وقلة الموارد المالية، حيث كثيرا ما تضطر المرأة إلى رفع دعاوى مستمرة مدى الحياة لتعديل وضع أبنائها، كذلك زيادة المسؤوليات بالإنفاق على نفسها وأطفالها، كما تعاني المرأة من ازدواجية الدور المطلوب منها وصعوبة في تحديد هويتها الاجتماعية سواء في الأسرة أو العمل أو مع الجيران.

كما يصارع الزوج إحساسه بالفشل في النجاح بحياته وإحساسه بالوحدة وعدم الاهتمام والحرمان من إشباع جميع احتياجاته النفسية والجسدية والعاطفية التي كان يعيشها في الزواج خاصة الدور الجنسي مما يجعله عرضة للانحراف، كما يعاني المطلق من الأعباء المادية التي يتحملها كنفقة العدة وأمتعة وبدل الإيجار ونفقة الأبناء وتوفير الخادمة، أما إذا كانت الزوجة حامل فإن هناك نفقة وضع ورضاعة.

ويراود المطلقين دائما الإحساس بالذنب نتيجة لفشل زواجهم، كما تتسلط عليهم أفكار تشاؤمية وتغير في نمط الحياة الاجتماعية حيث يتركون بيت الزوجية ويعيشون بمفردهم مع أبنائهم أو يرجعون إلى بيت الأهل أو قد يضطرون إلى الانفصال عن أبنائهم، وهنا يعانون من الحرمان والخوف على الأبناء وكل هذا يزيد من إحساسهم بالظلم وعدم الرضا النفسي.


ـــــــــــــــــــــــــــــ












توقيع : الواعظ الناصح

عرض البوم صور الواعظ الناصح   رد مع اقتباس

قديم 03-01-2012   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
داعيه إلى الله
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الواعظ الناصح

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27071
المشاركات: 591 [+]
بمعدل : 0.21 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
الواعظ الناصح is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
الواعظ الناصح غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الواعظ الناصح المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: وجعل بينكم مودة ورحمة

رغم اكتساح موجة التدين ومظاهره حديثا إلا أن صلة الرحم والتواصل مع الأسرة الممتدة وحق الجيران لا يتكلم عنهم أحد ولا يهتم بهم، بل العكس هو الصحيح الكل يفخر (أنا مقتصر وفي حالي لا أعرف أحدًا، وزوجتي لا تزور ولا تُزار، وأبنائي من المدرسة للبيت) هذه ليست استقامة بل انطواء وحالة من الرفض والخصام مع الناس الذين سوف تحتاجهم يوما علي الأقل للنسب والتناسب.

الحل في أيدينا نحن لكثير من مشاكل الشباب الذي صار يعيش في حالة (ضمور اجتماعي وفقر ثقافي) إن صح التعبير، أبناؤنا يشبون فلا يجدون نسيجا اجتماعيا قويا يحميهم ويوجههم ويعطيهم نماذج متعددة من الشخصيات ويجعلهم يؤدون أدوارًا مختلفة تقوي شخصياتهم وتخرجهم من حالة الطفولة إلي النضج وتكسبهم الخبرات اللازمة؛ لكي يتمكنوا بعد ذلك من النجاح في تكوين أسرة وبنائها.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


مواضيع تهم كل زوجين على الرابط أدناه

http://www.alwa3z.com/web/catslinkp-92.html








ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


مواضيع تتعلق بأمور الطلاق على الرابط أدناه ...

http://www.alwa3z.com/web/catslinkp-77.html


















توقيع : الواعظ الناصح

عرض البوم صور الواعظ الناصح   رد مع اقتباس

قديم 03-01-2012   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بدر البدووور

البيانات
التسجيل: 02-10-2011
العضوية: 35971
المشاركات: 1,785 [+]
بمعدل : 0.79 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
بدر البدووور will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
بدر البدووور غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الواعظ الناصح المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: وجعل بينكم مودة ورحمة

عندما ترفض الزوجة زوجها , وتنفر منه يحرم عليه تعليقها ,

وليس من المروءة فعل ذلك . قال تعالى :

{ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ } (229البقرة)

وليس من الحق طلب الأموال الطائلة فدية لها , فعسى أن يكون الخير في غيرها .

قال تعالى :

{
فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ الله فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا } [النساء: 19].

( حتى لا تكون الزواج مأساة ) عبدالله اللاحم.












توقيع : بدر البدووور



عرض البوم صور بدر البدووور   رد مع اقتباس

قديم 04-01-2012   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
داعيه إلى الله
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الواعظ الناصح

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27071
المشاركات: 591 [+]
بمعدل : 0.21 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
الواعظ الناصح is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
الواعظ الناصح غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الواعظ الناصح المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: وجعل بينكم مودة ورحمة

استشارات زوجية .. على الرابط أدناه


ــــــــــــــــــــــــــــ




أيها الأحبة
أصل إلى نهاية ما أردت طرحه
وضعتها .. كلمات متنوعة .. ليسهل لكل وارد أن يستقي ما يريد

على ما فيها من تقصير جلي
ولكنه جهد المقل

أسأل الله أن يبارك فيكم
وأن يجمع بين كل زوجين في خير وعلى خير
وأن يبعد عن كل زوجين من أراد بهم سوء
ونسأله سبحانه أن يصلح نياتنا وذرياتنا


أخوكم
الواعظ الناصح












توقيع : الواعظ الناصح

عرض البوم صور الواعظ الناصح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 15:08.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك