جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن

العودة   منتديات بوابة عنيزة التعليمية > بوابــة عنيــــزة العامــــة > أخبار الصحافة

الملاحظات

أخبار الصحافة الصحافة وتجادباتها والخبر المؤثر والمقالات الإخبارية والإشهارية مع مصداقية المصدر والتحقق منه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 13-06-2011   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس المنتدى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذئب الصحراء

البيانات
التسجيل: 27-06-2005
العضوية: 3
المشاركات: 16,133 [+]
بمعدل : 3.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 505
ذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of light
 

الإتصالات
الحالة:
ذئب الصحراء غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : أخبار الصحافة
افتراضي قبل قليل .. دموع الفرح ملأت ساحة القصاص بعد تنازل أهل القتيل قبل نزول السيف على رقبة القاتل

.., مللت, أهم, الصحف, الفرج, القاتل, القتيل, القصاص, بعدتنازل, يمنع, رقبة, صاحب, على, وصول, قليل, قبل

شهدت ساحة القصاص في المدينة المنوّرة، قبل قليل، تنازل أهل الدم عن قاتل ابنهم الشاب عبد العزيز العنزي، الذي كان قد وجَّه في وقتٍ سابقٍ عبر "سبق" نداءَ استغاثةٍ من داخل السجن، أملاً في تدخل أهل الخير والحصول على عفو الكرماء لإنقاذه من سيف القصاص.

وبفرحةٍ غامرةٍ وكلمات تسبقها دموعُ الفرح، لم يستطع عبد العزيز وصف شعوره وإحساسه. وقال لـ "سبق": أشكر الله، ثم أولياء الدم؛ لكرمهم وإحسانهم، كما أشكر الذين سعوا وساهموا في قضيتي. وقدَّم شكره لصحيفة "سبق" على نشر مناشدته والتي كُللت بالعفو من قبل أولياء الدم.

وعن شعوره لحظة نزوله إلى ساحة القصاص، قال: الحمد لله أنا رجلٌ مؤمن، حتى بعد نزولي وتلاوة البيان لم أفقد الأمل في الله ــ سبحانه وتعالى ــ ثم في القلب الكبير لولي الدم، والحمد لله لم يخيب الله أملي.

وكان عبد العزيز العنزي قد قال في مناشدته إنه ابتُلي بجريمة القتل عندما كان طالباً في المرحلة الثانوية في محافظة العُلا، ويبلغ من العمر حينها (19 عاماً)؛ حيث اشترك في مشاجرةٍ داخل الفصل الدراسي، تطورت إلى عراكٍ جماعي بعد الانصراف من المدرسة، استخدم خلالها "عصا" أصابت القتيل في مقتل.

وأكّد أنه لم يكن ينوي القتل، وما حدث ابتلاءٌ وغلطة ندم عليها أشدَّ الندم، وبات إثرها حبيساً خلال فترة شبابه. وأشار آنذاك إلى مخاوفه من تنفيذ الحكم، قائلاً: "والله لم أعد أستطيع النوم، في كل لحظة أتوقع أن يُنادى بي إلى ساحة القصاص، أُرهقت نفسياً وجسدياً، وتعرّضت لأقسى لحظات العمر وأنا في فترة الشباب



rfg rgdg >> ]l,u hgtvp lgHj shpm hgrwhw fu] jkh.g Hig hgrjdg k.,g hgsdt ugn vrfm hgrhjg lggj Hil hgwpt hgtv[ hgrhjg hgrjdg hgrwhw fu]jkh.g dlku vrfm whpf ugn ,w,g












توقيع : ذئب الصحراء


عرض البوم صور ذئب الصحراء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 03:37.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك