جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن

العودة   منتديات بوابة عنيزة التعليمية > بوابة عنيـــزة الخاصة وأخبار المناطق > الوفيات

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 10-04-2011   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراسل المنتدى في عنيزة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شكور

البيانات
التسجيل: 26-01-2011
العضوية: 32741
المشاركات: 380 [+]
بمعدل : 0.15 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
شكور is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
شكور غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : الوفيات
افتراضي مشاهدات من داخل اسوار المقبرة جنازة الحسون مثالا

مثالا, مشاهدات, من, المقبرة, الحسون, اسوار, داخل, جنازة

ينزح المصلون والمعزون تجاه مقبرة عنيزة الجديدة التي بدأ الدفن بها في (شهر رجب من عام 1428) . للصلاة على والدٍ أو والدة أو ابن أو بنت أو أخ أو أختٍ أو قريب وقريبة أو صديق أو زميل عمل أو كسبٍ للأجر دون معرفة للميت وكلهم يريدون الأجر من الكريم .
سرنا بعد صلاة الجمعة تجاه مقبرة الموتى للصلاة على جنازة سليمان بن عبدالرحمن الحسون غفر الله له ولوالديه . أوقفنا السيارة خارج الأسوار وانطلقنا مسرعين للدخول إلى المقبرة تملأ قلوبنا الأحزان على فراقه الأليم وصلنا إلى إحدى البوابات وإذ مكتوب عليها عبارات منها التاريخية ومنها الوعظية . دخلتُ المقبرة وسلمتُ على الموتى بدعاء النبي صلى الله عليه وسلم . رأيت جمعا من الناس قد حضروا للصلاة على الفقيد ، هنا أربعة أشخاص يتحدثون عن قصة وفاته الأليمة ، وآخرون يحفرون قبره ويواسونه ليرقد فيه حتى يوم البعث .
وصلت إلى مكان المصلى داخل المقبرة والمعلَّم عليه بأحبال ليعتدل الصف حين الصلاة على الميت . وإذ أجد معلما كبيرا قد علمنا في المرحلة الابتدائية متأثرا ؛ سلمتُ عليه وقبلتُ رأسه وإذ عيني في هذه اللحظة تسقط على عينيه الغارقتين بالدموع ، فعرفت أنه قد فقد رجلا عزيزا على قلبه . بجوار هذا الرجل شيخا كبيرا قد وضع قدما على قدم ومعه مسبحة يسبح بها وينظر يمينا تارة وشمالا تارة أخرى .
أقبل المصلون من الجوامع الأخرى من كل أبواب المقبرة ليتمكنوا من الصلاة على الراحل وقفوا صفا واحدا منهم الصامت والآخر المتحدث بجواله والآخر الناظر للساعة المنتظر للجنازة .
في هذه الأثناء أقبلت الجنازة محمولة على أكتاف الرجال مسرعين بها تجاه المكان المخصص للصلاة ؛ تذكرت قول كعب بن زهير بن أبي سُلمى :
كل ابن أنثى وإن طالت سلامته ..... يومًا على آلةٍ حدباء محمولُ
أنزلوا الجنازة أرضًا تقدم الإمام ثم قال :
ادعوا له بالرحمة لعل الله أن يرحمنا وإياه ..
صمت قليلا لعدة ثوانٍ ثم قبل أن يكبر قال :
ادعوا له فإنه رجل صالح مات بعد صلاة ..
ارتفعت بعض الأصوات قليلا بالدعاء له ( الله يغفر له ويرحمه )
كبر الإمام التكبيرة الأولى فالثانية فالثالثة والتي سمعت خلالها أصواتا تجهش بالبكاء والدعاء للميت فبعدها اقشعر بدني وأنا أسمع تلك الأصوات الخارجة من القلب .. دعوت له حتى كبَّر الإمام الرابعة فسلم .
تدافع بعض الرجال وحملوه إلى مثواه وكان بينهم ابنه الذي لم يستطع الإكمال إلى القبر ليضع والده فيه .
وقفت بعيدا عن القبر أنتظر انتهاء الدفن .. بدأت الأصوات ترتفع قليلا فقليلا ؛ هذا يذكر قصة وفاته والآخر يتحدث بجواله وغيره صامتا لا رجال حوله .
في هذه الأثناء اقتربت للقبر وإذ أجد ثلاثة رجال مجتمعين يتحدثون بصوت خافت عن أسعار الأراضي وكيف ارتفعت !!
وعلى يمينهم شبابا يتساءلون شفت مباراة ... !!
ذهبت للقبر للدفن وإذ رجل تجاوز الـ ( 60 من عمره ) شديد بياض اليدين والوجه قد غطى عينيه بالشماغ يبكي بكاء الأطفال بموقف مؤثر مسكه أحد الرجال وأبعده عن القبر ثم أمسكه أبو إبراهيم القنيبط وحدثه بأن كل نفس ذائقة الموت وأننا على الدرب سائرون وأن الناس شهداء الله بأرضه والجميع يشهد له بالخير والصلاح . ثم رجا منه أن يدعوا الله قائلا : " اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها " " إنا لله وإنا إليه راجعون " .
تقدمت إلى القبر والرجل يزداد بكاءً ، حثوتُ ثلاثا على قبره والناس يتزاحمون ليحثوا التراب . خرجت من الزحمة التي تحيط بقبره وتوجهتُ إلى مكان مخصص لغسيل اليدين واستمعت وأنا أغسل يديَّ إلى رجل بلغ الأربعين من عمره أو تجاوزها ( هي أبو علي الليلة تراك المعزب عساك جبت دجاج زين !! )
انتهيت من غسيل اليدين واتجهت إلى العزاء واصطففتُ مع المعزين بطابور مزدحم مختلف الثقافات .
هذا رجل يدعو للميت بالثبات والمغفرة ، وآخر يسأل : ( من هو الواقف بالعزاء هذا تبيه يقرب لهم ؟!! )
( شف أخوه أحمد متأثر المسكين ) ( هذا وش جابه لهم ) (شفت أبو نظارة تبيه عديله) .
تقدمنا قليلا بخطوات بطيئة جدا وانتهت نوعا ما بعض الحوارات بعد أن عرفوا جميع المصطفين ، ثم بدأت تنهال الاقتراحات على طريقة التعزية والطوابير المزدحمة فيها ، وفي هذه الأثناء إذ بي أسمع صوتا من الخلف مقهقها بكل ما أوتي من قوة ويرد صاحبه بضحكات أكثر قوة !!
صار عن صاحبكم حال أخرى بدأت ألتفت يمينا ويسارا وأتساءل وأتأكد هل أنا في مقبرة أو مكان آخر !!
أنظر إلى الأمام وإذا الناس تعزي وأقول : الحمدلله أنا بالمقبرة !!


قصة حقيقية لثقافات أناس بدأ بعضهم ينسى آداب الزيارة إلى المقابر !

للامانة هذا الموضوع منقول حبيت نقلة فى المنتدى للفائدة والعظة والعبرة للجميع


lahi]hj lk ]hog hs,hv hglrfvm [kh.m hgps,k lehgh lahi]hj lk hglrfvm hgps,k hs,hv ]hog












توقيع : شكور

عرض البوم صور شكور  

قديم 10-04-2011   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة الأقسام الإسلامية - ومشرفة تربوية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بيداري

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27077
المشاركات: 3,464 [+]
بمعدل : 1.25 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 51
بيداري will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
بيداري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شكور المنتدى : الوفيات
افتراضي رد: مشاهدات من داخل اسوار المقبرة جنازة الحسون مثالا

بارك الله فيك أخي الكريم
على هذا التذكير
غفر الله لموتانا وموتاكم وموتى المسلمين
وتغمدهم بواسع رحمته












توقيع : بيداري

عرض البوم صور بيداري  

قديم 10-04-2011   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس المنتدى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذئب الصحراء

البيانات
التسجيل: 27-06-2005
العضوية: 3
المشاركات: 16,133 [+]
بمعدل : 3.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 505
ذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of light
 

الإتصالات
الحالة:
ذئب الصحراء غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شكور المنتدى : الوفيات
افتراضي رد: مشاهدات من داخل اسوار المقبرة جنازة الحسون مثالا

صدقت أخي شكور
والله أننا نسمع ماقلت
منهم من يرفع صوته بالضحك ومنهم من يناقش بالكورة ... الخ
إذا لم نخاف الله بمثل هذه اللحظات فمتى نخاف ؟
أقلها تقديراً لمشاعر أهل الميت












توقيع : ذئب الصحراء


عرض البوم صور ذئب الصحراء  
 

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 10:27.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك