جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن


الملاحظات

منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات كل مايخص وسائل الدعوة الاسلامية على المنهج الصحيح لأهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 26-02-2011   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة الأقسام الإسلامية - ومشرفة تربوية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بيداري

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27077
المشاركات: 3,464 [+]
بمعدل : 1.25 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 51
بيداري will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
بيداري غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي طلب الغلا العنقاء ( حرية شخصية )

الغلا, العنقاء, درجة, شخصية, طلب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
لنتعرف أحبتي في الله على معنى الحرية
الحرية لغة :
الحرية تعود إلى حرَر اي خلَص تقال حُرر الرجل أي أعتق من العبودية و ما من كلمة أجمل في معانيها من الحرية
قال ابن الأَعرابي: حَرَّ يَحَرُّ حَراراً إِذا عَتَقَ، وحَرَّ يَحَرُّ حُرِّيَّةً من حُرِّيَّة الأَصل، وحَرَّ الرجلُ يَحَرُّ حَرَّةً عَطِشَ؛
قال الجوهري: فهذه الثلاثة بكسر العين في الماضي وفتحها في المستقبل.
وفي حديث الحجاج: أَنه باع مُعْتَقاً في حَرارِه؛ الحرار، بالفتح: مصدر من حَرَّ يَحَرُّ إِذا صار حُرّاً، والاسم الحُرِّيَّةُ.
إِنه لَحُرٌّ: بَيِّنُ الحُرِّية والحَرورَةِ والحَرُورِيَّةِ والحَرارَة والحَرارِ، بفتح الحاء؛
والحُرُّ من الناس: أَخيارهم وأَفاضلهم.
وحُرِّيَّةُ العرب: أَشرافهم؛
والحُرُّ من كل شيء: أَعْتَقُه.
وفرس حُرٌّ: عَتِيقٌ. او بري
وحُرُّ الفاكهةِ: خِيارُها.
والحُرُّ: كلُّ شيء فاخِرٍ من شِعْرٍ أَو غيره.
وحُرُّ كل أَرض: وسَطُها وأَطيبها.
والحُرَّةُ والحُرُّ: الطين الطَّيِّبُ؛ وطينٌ حُرٌّ: لا رمل فيه.
والحُرُّ: الفعل الحسن. يقال: ما هذا منك بِحُرٍّ أَي بِحَسَنٍ ولا جميل؛
والحُرَّةُ: الكريمة من النساء
وحُرُّ البَقْلِ والفاكهة والطين: جَيِّدُها.
ومنه حديث عمر قال للنساء اللاتي كنَّ يخرجن إِلى المسجد:
( لأَرُدَّنَّكُنَّ حَرائِرَ)
أَي لأُلزمنكنّ البيوت فلا تخرجن إِلى المسجد لأَن الحجاب إِنما ضرب على الحرائر دون الإِماء. " سبحان الله " هذا ما تجلى لي وأنا ألمح دمعة تسقط من عاملة حفل الخاصة بالعباءات وهي ترى أمامها موديلات العباءات فتصرخ بصرخة مخنوقة أهذا لباس المسلمات ؟
الحرية شرعاً
في الحديث: (من فعل كذا وكذا فله عَدْلِ مُحَرَّرٍ) ؛ أَي أَجر مُعْتَق؛ المحرَّر: الذي جُعل من العبيد حرّاً فأُعتق.
يقال: حَرَّ العبدُ يَحَرُّ حَرارَةً، بالفتح، أَي صار حُرّاً؛ ومنه حديث أَبي هريرة:
" فأَنا أَبو هريرة المُحَرَّرُ أَي المُعْتَقُ "
، وحديث أَبي الدرداء:
"شراركم الذين لا يُعْتَقُ مُحَرَّرُهم "
أَي أَنهم إِذا أَعتقوه استخدموه فإِذا أَراد فراقهم ادَّعَوْا رِقَّهُ
قوله: «ادّعوا رقه» فهو محرر في معنى مسترق.
وتَحْرِيرُ الولد: أَن يفرده لطاعة الله عز وجل وخدمة المسجد.
وقوله تعالى: (إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ منِّي )
قال الزجاج: هذا قول امرأَة عمران ومعناه جعلته خادماً يخدم في مُتَعَبَّداتك، وكان ذلك جائزاً لهم، وكان على أَولادهم فرضاً أَن يطيعوهم في نذرهم، فكان الرجل ينذر في ولده أَن يكون خادماً يخدمهم في متعبدهم ولعُبَّادِهم، ولم يكن ذلك النذر في النساء إِنما كان في الذكور، فلما ولدت امرأَة عمران مريم قالت: ( فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى )
وليست الأُنثى مما تصلح للنذر، فجعل الله من الآيات في مريم لما أَراده من أَمر عيسى، عليه السلام، أَن جعلها متقبَّلة في النذر فقال تعالى:
(فَتَقَبَّلَها رَبُّها بِقَبُولٍ حَسَنٍ ).
أما الحرية فكرا ً :
كثر من يعتقدون أن الحرية تعني
"أن تفعل ما تريد في الوقت الذي تريد وبالطريقة التي تناسبك دون قيد أو شرط"
لكن هذا ليس صحيحا فهي ببساطة
" تفعل ما تريد في الوقت الذي تريد وبالطريقة التي تناسبك دون أن تنتهك حرية غيرك"
الغلا العنقاء حرية شخصية
الحرية بمعناها العميق، هى أن أتصرف بحيث يأتى سلوكى تعبيراً عن كيانى كله، وليس عن جزء من شخصيتى يتحكم فىّ، دون بقية الأجزاء فمثلاً:
قد تتحكم فى إحدى الشهوات وأتصرف بموجبها، دون النظر إلى ما يقاومها ويعوقها، من أجواء أخرى فى كيانى.. حينئذ فلست حراً بل أنا عبد الشهوة.
الغلا العنقاء حرية شخصية
وقد يتحكم فىّ انفعال، أتصرف تحت سيطرته بما أندم عليه فيما يعد.. فأنا عبد لهذا الانفعال
ومضمون القرآن والسنة افعل ولا تفعل، ولا يكون ذلك إلا عن حرية واختيار حر والله تعالى يخاطب المؤمنين فيقول:
(وَآمِنُواْ بِمَا أَنزَلْتُ مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُمْ وَلاَ تَكُونُواْ أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلاً وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ )
( وَلاَ تَلْبِسُواْ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُواْ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ *وَأَقِيمُواْ الصَّلاةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ )
(وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ)
( وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُواْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )
(ادْخُلُواْ فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ )
(كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ )
( فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ )
(وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ )
( فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ )
( وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ )
والأمر بكل ذلك موكول بحرية الناس واختيارهم وتترتب على ذلك مسؤوليتهم وحسابهم. لذا أكد سبحانه أنه حد حدودا
(وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ* وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ )
إذن الحرية ليست بابا مشرعا ولا أرضا مشاعا يمارس فيها الإنسان كل ما يريد بل قيدت بضوابط وقيود هي أولاً وأخيراً في مصلحة الفرد
فإن تحدثت مع شاب لا يملك من مقومات الشباب فتجده يقطر رقة وعذوبة فيرد عليك هذه حرية شخصية ، هل الحرية تسلبني رجولتي ؟
فيصبح لا مع هؤلاء ولا مع هؤلاء. وما ذلك إلا من خطوات الشيطان يزين له ما يقوم به من ضياع شخصيته , وكيف سيتحمل مسؤلية بيت وزوجة وأولاد وهو لا يملك من مقومات الرجولة قيد أنملة عجبي ! اللهم عافنا مما ابتلوا به. ولنعرج على الفتاة فترى ما يقشعر منه البدن داخلات في الحديث أعاذنا الله من ذلك :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( صنفان من أهل النار لم أرهما … قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات ، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا ) .
يعد هذا الحديث معجزة من معجزات النبي صلى الله عليه وسلم ، فقد وقع ما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم ففي الحديث نساء كاسيات عاريات ، وهاهن مسلمات اليوم تجدهن كاسيات أنفسهن بملابس وما هي بملابس عاريات العفة والدين والحياء .
أو متشبهات بما يسمى ( البويات ) نسبة للبوي الولد
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال" رواه البخاري.
الغلا العنقاء حرية شخصية

وإذا أردت أن تعرف ضرر التشبه التام، وعدم اعتبار المنازل، فانظر في هذا العصر إلى الاختلاط الساقط الذي ذهبت معه الغيرة الدينية، والمروءة الإنسانية، والأخلاق الحميدة، وحَلَّ محله ضد ذلك من كل خلق رذيل.
ويشبه هذا – أو هو أشد منه – تشبه المسلمين بالكفار في أمورهم المختصة بهم. فإنه صلى الله عليه وسلم قال:
"من تشبه بقوم فهو منهم"
فإن التشبه الظاهر يدعو إلى التشبه الباطن، والوسائُل والذرائع إلى الشرور قصد الشارع حَسْمها من كل وجه
فحري بنا شباب وشابات اليوم رجال ونساء المستقبل أن نسمو بأخلاقنا
معتزين بتعاليم ديننا
تعيش البشرية فراغا روحيا قاتلا بسبب بعدها عن هدي السماء، فطغت المادية على حياتها بشكل ينذر بالخطر، هذا الذي خلق أمراضا نفسية وعقلية كثيرة، ومن أخطرها انتشار ظاهرة الانتحار.والعقيدة هي أكبر غذاء للروح فهي تعيد الرابطة بين الإنسان وربه، فتشحنها بقوة معنوية، حتى أن جميع الرسل والأنبياء قدموا العقيدة كحل لمشكلات قائمة، وبطريقة منهجية وبشكل يبعث على الحياة، فغرسوا عقيدة التوحيد في أنفسهم
فرسالة الإسلام تصحيح المسار التربوي والخلقي للإنسان وإشاعة الأخلاق الفاضلة والقيم السامية التي تضبط حركة الناس في هذه الحياة.
ومن أبرز وظائف الأنبياء والرسل التربية التي تجلت في دعوة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، يقول الله تعالى:
﴿رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ )
الغلا العنقاء حرية شخصية
أسأل الله أن يثبتنا على الحق ويرزقنا اتباعه .



'gf hgygh hgukrhx ( pvdm aowdm ) hgukrhx ]v[m aowdm












توقيع : بيداري

عرض البوم صور بيداري   رد مع اقتباس

قديم 26-02-2011   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة الأقسام التعليمية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صدا البحر

البيانات
التسجيل: 06-08-2010
العضوية: 27818
المشاركات: 17,071 [+]
بمعدل : 6.35 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 21
صدا البحر is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
صدا البحر غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: طلب الغلا العنقاء ( حرية شخصية )

الله يعطيك العافيه غاليتي بيداري وفيتي وكفيتي الله يجزاك خير












توقيع : صدا البحر


عرض البوم صور صدا البحر   رد مع اقتباس

قديم 26-02-2011   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرفة العامة على الموقع ومشرفة أقسام الأسرة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 27-01-2006
العضوية: 971
المشاركات: 13,528 [+]
بمعدل : 3.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 2526
عنقاء has a reputation beyond reputeعنقاء has a reputation beyond reputeعنقاء has a reputation beyond reputeعنقاء has a reputation beyond reputeعنقاء has a reputation beyond reputeعنقاء has a reputation beyond reputeعنقاء has a reputation beyond reputeعنقاء has a reputation beyond reputeعنقاء has a reputation beyond reputeعنقاء has a reputation beyond reputeعنقاء has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
عنقاء غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: طلب الغلا العنقاء ( حرية شخصية )

أثابك الله الجنة غاليتنا بيدراي

وبارك جهودك اينما كنت فوالله ليس بأقدر منك احد على عرض

موضوع شيق كهذا باسلوب رائع تفوقت وتميزت وابدعت حفظك الله ورزقك أعلى جنانه

رائع ومميز يستاهل التكريم ووسام التميز












توقيع : عنقاء

في لحظات الانكسار بداخلنا، نكابر على جراحنا فنبتسم، فيسري الحزن في أجسادنا ليكشف الستار عن أوجاعنا، ويفضح كبت دموعنا..

لقد صرت أخشى النظر في عيون الآخرين، خوفا ان تفضحنى مرآة الحزن بداخلي، فكيف لهم أن يقرؤوا كتاباً لم يعرفوا يوماً حروفه

عرض البوم صور عنقاء   رد مع اقتباس

قديم 26-02-2011   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف الأقسام التعليمية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شــ هــد الـجـنـوب

البيانات
التسجيل: 06-08-2010
العضوية: 27819
المشاركات: 12,076 [+]
بمعدل : 4.49 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 109
شــ هــد الـجـنـوب will become famous soon enoughشــ هــد الـجـنـوب will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
شــ هــد الـجـنـوب غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: طلب الغلا العنقاء ( حرية شخصية )

اللهم آمين
جزاك الله كل خير يالغلا
ماقصرتِ
ربي يحفظك ويكتب لك الاجر












توقيع : شــ هــد الـجـنـوب




عرض البوم صور شــ هــد الـجـنـوب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 11:09.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك