جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن


الملاحظات

القرآن الكريم والسنة النبوية مايخص علوم القرآن الكريم وسنة النبي صلى الله عليه وسلم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 12-02-2011   المشاركة رقم: 201
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صاحبة السعادة1

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27068
المشاركات: 19,425 [+]
بمعدل : 7.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 160
صاحبة السعادة1 has a spectacular aura aboutصاحبة السعادة1 has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
صاحبة السعادة1 غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: ادخل واحتسب الأجر مسابقة هادفة

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلا الْهَدْيَ وَلا الْقَلائِدَ وَلا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَاناً وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنْ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (2)
يقول تعالى: ( أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ) أي: محرماته التي أمركم بتعظيمها وعدم فعلها .والنهي عن إعتقاد حلها ،فهو يشمل النهي عن فعل القبيح ،وعن إعتقاده. ويدخل في ذلك النهي عن محرمات الإحرام ،ومحرمات الحرم. ويدخل في ذلك مانص عليه بقوله: (ولا الشهر الحرام) أي: لا تنتهكوه بالقتال فيه وغيره من أنواع الظلم كما قال تعالى: ((إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ)) ..والجمهور من العلماء على أن القتال في الأشهر الحرم مسموح بقوله تعالى:(فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ ) وغير ذلك من العمومات التي فيها الأمر بقتال الكفار مطلقاً.وبأن النبي صلى الله عليه وسلم،قاتل أهل الطائف في ذي القعدة،وهو من الأشهر الحرم.
وقال آخرون: إن النهي عن قتال في الأشهر الحرم، غير منسوخ لهذه عن ذلك بخصوصه.وحملوا النصوص المطلقة الواردة على ذلك، وقالوا : المطلق يحمل على المقيد.
وفصل بعضهم فقال: لا يجوز إبتداء القتال في الأشهر الحرم،وأما استدامته وتكميله إذا كان أوله في غيرها،فإنه يجوز. وحملوا قتال النبي صلى الله عليه وسلم لأهل الطائف على ذلك ، لأن أول قتالهم في ((حنين)) في ((شوال)) وكل هذا في القتال الذي ليس المقصود منه الدفع.فأما قتال الدفع إذا إبتدأ الكفار المسلمين بالقتال فإنه يجوز للمسلمين القتال، دفعاً عن أنفسهم في الشهر الحرام،وغيره،بإجماع العلماء.
وقوله: (وَلا الْهَدْيَ وَلا الْقَلائِدَ).أي:ولاتحلوا الهدي الذي إلى بيت الله في حج،أو عمرة،أو غيرها،من نعم وغيرها،فلا تصدوه عن الوصول إلى محله،ولا تأخذوه بسرقة أو غيرها،ولا تقصروا به،أو تحملوه مالا يطيق،خوفاً من تلفه قبل وصوله إلى محله، بل عظموه وعظموا من جاء به. (ولا القلائد) هذا نوع خاص من أنواع الهدي،الذي يفتل له قلائد أو عرى،فيجعل في أعناقه إظهاراً لشعائر الله،وحملاً للناس على الإقتداء،وتعليماً لهم للسنة،وليعرف أنه هدي فيحترم ، ولهذا كان تقليد الهدي من السنن والشعائر المسنونة
(ولا آمين الْبَيْتَ الْحَرَامَ .) أي : قاصدين له . ( يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَاناً) أي: من قصد هذا البيت الحرام،وقصده فضل الله بالتجارة ،والمكاسب المباحة،أو قصده رضوان الله بحجة وعمرته،والطواف به،والصلاة وغيرها،من أنواع العبادات،فلاتتعرضوا له بسوء، ولاتهينوه،بل أكرموه،وعظموا الوافدين الزائرين البيت وبكم. ودخل في هذا الأمر،الأمر بتأمين الطوق الموصلة إلى بيت الله، وجعل القاصدين له مطمئنين مستريحن، غير خائفين على أنفسهم من القتل فما دونه، ولا على أموالهم من المكس والنهب ونحو ذلك .(وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا) أي: إذا حللتم من الإحرام بالحج والعمرة، وخرجتم من الحرم حل لكم الأصطياد، وزال ذلك التحريم يردالأشياء إلى ماكانت عليه من قبل. (لا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنْ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا)أي: لايحملنكم بغض قوم وعدواتهم ،واعتداؤهم عليكم،حيث صدوكم عن المسجد ،على الإعتداء عليهم،طلباً للإشفاء منهم، فإن العبد عليه أن يلتزم أمر الله،ويسلك طريق العدل،ولو حني عليه أو ظلم واعتدي عليه،فلايحل له أن يكذب على من كذب عليه،أويخون من خانه.
(تَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى) أي : ليعن بعضكم بعضاً على البر. وهو اسم جامع لكل مايحبه الله ويرضاه ، من الأعمال الظاهرة والباطنة ،من حقوق الله وحقوق الآدميين . والتقوى في هذا الموضع: اسم جامع لترك كل مايكرهه الله ورسوله ، من الأعمال الظاهرة والباطنة. وكل خصلة من خصال الخير المأمور بفعلها، أو خصلة من خصال الشر المأمور بتركها ، فإن العبد مأمور بفعلها بنفسه،وبمعاونة غيره من إخوانه المؤمنين عليها بكل قول يبعث عليها وينشط لها، وبكل فعل كذلك
(لاتَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ ) : وهو التجرؤ على المعاصي التي يأثم صاحبها، ويحرج ، وَالْعُدْوَانِ ..وهو التعدي على الخلق في دمائهم وأموالهم وأعراضهم .فكل معصية وظلم يجب على العبد كف نفسه عنه، ثم إعانة غيره على تركه.
(وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) على من عصاه وتجرأ على محارمه .فاحذروا المحارم ،لئلا يحل بكم عقابه العاجل والآجل.
السؤال
قال تعالى.. {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالأَزْلامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(3) من سورة المائدة .












عرض البوم صور صاحبة السعادة1   رد مع اقتباس

قديم 12-02-2011   المشاركة رقم: 202
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة الأقسام الإسلامية - ومشرفة تربوية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بيداري

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27077
المشاركات: 3,464 [+]
بمعدل : 1.26 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 51
بيداري will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
بيداري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: ادخل واحتسب الأجر مسابقة هادفة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وحياكم الله وبياكم وإلى جنات النعيم سدد خطاكم

الغالية فداء الإسلام
ما زالت متقدمة في المركز الأول وتجاوزت أل 30 وقاربت على 40
وإليكم النتيجة
فداء الإسلام { 39

والمركز الثاني الغلا ابنة آوى وتجاوزت أل 30 متنافسة مع الغلا فداء
ابنة آوى { 35

والمركز
الثالث أحمــ أم ـــد
{ 29 وقاربت على 30

عنقاء { 20

بيداري { 18

7 } KingStar
أيمن أبو المجد { 6
صدا البحر { 1
شهد الجنوب { 1
المهاجر { 1
لا يفوتني أن أرحب بمن انضم إلينا حديثاَ
دمتم من تميز إلى آخر
أثابكم الله على كل حرف خطته أناملكم
جمعنا الله على سرر متقابلين في جنات النعيم
ملحوظة :
نحن الآن نبحر في كنوز الجزء السادس من القرآن الكريم
دمتم في حفظ الرحمن












توقيع : بيداري

عرض البوم صور بيداري   رد مع اقتباس

قديم 12-02-2011   المشاركة رقم: 203
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كبار الشخصيات
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أحمـ أم ــد

البيانات
التسجيل: 01-09-2010
العضوية: 27958
المشاركات: 3,719 [+]
بمعدل : 1.40 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 169
أحمـ أم ــد has a spectacular aura aboutأحمـ أم ــد has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
أحمـ أم ــد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: ادخل واحتسب الأجر مسابقة هادفة

{حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالأَزْلامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(3) من سورة المائدة .



يخبر تعالى عباده خبراً متضمناً النهي عن تعاطي هذه المحرمات من الميتة
وهي : ما مات من الحيوان حتف أنفه من غير ذكاة
ولا إصطياد وما ذاك إلا لما فيها من المضرة
لما فيها من الدم المحتقن
فهي ضارة للدين وللبدن فلهذا حرمها الله عز وجل
ويستثني من الميتة السمك فإنه حلال سواء مات بتذكية
أو غيرها لما رواه مالك في موطئه
والشافعي وأحمد في مسنديهما
وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه
في سننهم وابن خزيمة
وابن حبان في صحيحيهما
عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
سُئل عن ماء البحر فقال : " هو الطهور ماؤه الحل ميتته "


تفسير الآيـة

{يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ
وَمَا عَلَّمْتُم مِّنَ الْجَوَارِحِ
مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللّهُ فَكُلُواْ
مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُواْ اسْمَ اللّهِ عَلَيْهِ
وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (4)}












توقيع : أحمـ أم ــد

عرض البوم صور أحمـ أم ــد   رد مع اقتباس

قديم 12-02-2011   المشاركة رقم: 204
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
طبيبة المنتدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فداء الإسلام

البيانات
التسجيل: 30-10-2010
العضوية: 29936
المشاركات: 2,590 [+]
بمعدل : 1.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 138
فداء الإسلام will become famous soon enoughفداء الإسلام will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
فداء الإسلام غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: ادخل واحتسب الأجر مسابقة هادفة


جزاكِ الله خير الجزاء أختي الفاضلة بيدراااااي



يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمْ الطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُمْ مِنْ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمْ اللَّهُ فَكُلُوا مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (4)

يسألك أصحابك -أيها النبي- : ماذا أُحِلَّ لهم أَكْلُه؟ قل لهم: أُحِلَّ لكم الطيبات وصيدُ ما دَرَّبتموه من ذوات المخالب والأنياب من الكلاب والفهود والصقور ونحوها مما يُعَلَّم, تعلمونهن طلب الصيد لكم, مما علمكم الله, فكلوا مما أمسكن لكم, واذكروا اسم الله عند إرسالها للصيد, وخافوا الله فيما أمركم به وفيما نهاكم عنه. إن الله سريع الحساب.


سؤالي :


الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمْ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنْ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَنْ يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ (5)












توقيع : فداء الإسلام




مع جزيل شكري
لأخواتي الغاليات شهد وصدا
وأخي المبدع نيو ستار

عرض البوم صور فداء الإسلام   رد مع اقتباس

قديم 14-02-2011   المشاركة رقم: 205
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صاحبة السعادة1

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27068
المشاركات: 19,425 [+]
بمعدل : 7.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 160
صاحبة السعادة1 has a spectacular aura aboutصاحبة السعادة1 has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
صاحبة السعادة1 غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: ادخل واحتسب الأجر مسابقة هادفة

سؤالي :


الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمْ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنْ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَنْ يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ (5)


كرر تعالى إحلال الطيبات لبيان الامتنان ،ودعوة للعباد إلى شكره والإكثار من ذكره،حيث أباح لهم ماتدعوهم الحاجة إليه،ويحصل لهم الانتفاع به من الطيبات.

( وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ ) أي: ذبائح اليهود ،والنصارى حلال لكم ـ يامعشر المسلمين ـ دون باقي الكفار،فإن ذبائحهم لا تحل للمسلمين.وذلك لأن أهل الكتاب،ينتسبون إلى الأنبياء والكتب.وقد اتفق الرسل كلهم على تحريم الذبح لغير الله،لأنه شرك.فاليهود والنصارى يتدينون بتحريم دون غيرهم.والدليل على أن المراد بطعامهم ذبائحهم،أن الطعام الذي ليس من الذبائح،كالحبوب والثمار،ليس لأهل الكتاب فيه خصوصية ،بل يباح ذلك،ولوكان من طعام غيرهم،وأيضاً فإنه أضاف الطعام إليهم،فدل ذلك على أنه كان،طعاماً بسبب ذبحهم.ولا يقال: إنذلك للتمليك،وان المراد:الطعام الذي يملكون.لأن هذا لا يباح على وجه الغصب،ولا من المسلمين.( وَطَعَامُكُمْ ) أيها المسلمون حِلٌّ لَهُمْ أي:يحل لكم أن تطعموهم إياه.(و) أحل لكم (وَالْمُحْصَنَاتُ ) أي: الحرائر العفيفات( مِنْ الْمُؤْمِنَاتِ ) الحرائر العفيفات (مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ ) أي:من اليهود والنصارى. وهذا مخصص لقوله تعالى: (ولا تنـكحوا المشركـت حتى يؤمن) ومفهوم الآية،أن الأرقاء من المؤمنات لايباح نكاحهن للأحرار،وهو كذلك وأما الكتابيات فعلى كل حال لايبحن،ولايجوز نكاحهن للأحرار مطلقاً،لقوله تعالى(من فتيـتكم المؤمنـت).واما المسلمات إذا كن رقيقات فإنه لايجوز للأحرار نكاحهن إلا بشرطين،عدم الطول،وخوف العنت.

وأما الفاجرات غير العفيفات عن الزنا فلا يباح نكاحهن،سواء كن مسلمات أو كتابيات،حتى يتبن،لقوله تعالى : (الزاني لاينكح إلا زانية أو مشركة)الآية. وقوله تعالى :( إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ ) أي: أبحنا لكم نكاحهن ،إذا أعطيتموهن مهورهن.فمن عزم على أن لا يؤتيها مهرها فإنها لاتحل له. وأمر بإيتائها،إذا كانت رشيدة تصلح للإيتاء،وإلا أعطاه الزوج لوليها.وإضافة الأجور إليهن دليل على أن المرأة تملك جميع مهرها،وليس لأحد منه شيئ،إلا ماسمحت به لزوجها،أووليها أو غيرها. ( مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ ) أي: حالة كونكم ـ أيها الزواج ـ محصنين لنسائكم،بسبب حفظكم لفروجكم عن غيرهن. (غَيْرَ مُسَافِحِينَ) أي: زانين مع كل أحد (وَلا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ ) وهو الزنا مع العشيقات ،لأن الزناة في الجاهلية ،منهم من يزني مع من كان،فهذا المسافح. ومنهم من يزني مع خدنه ومحبه. فأخبر الله تعالى أن ذلك كله ينافي العفة. وأن شرط التزوج أن يكون الرجل عفيفاً عن الزنا . وقوله تعالى:(ومَنْ يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ ) أي: من كفر بالله تعالى ،ومايجب الإيمان به من كتبه ورسله أو شيئ من الشرائع ،فقد حبط عمله ،بشرط أن يموت على كفره ،كماقال تعالى : ( ومَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَـئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ) .(وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ ) أي: الذين خسروا أنفسهم ،وأموالهم ،وأهليهم يوم القيامة ،وحصلوا على الشقاوة الأبدية .
السؤال ..
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَئـانُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تعملون ) الآية 8 المائدة












عرض البوم صور صاحبة السعادة1   رد مع اقتباس

قديم 14-02-2011   المشاركة رقم: 206
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
طبيبة المنتدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فداء الإسلام

البيانات
التسجيل: 30-10-2010
العضوية: 29936
المشاركات: 2,590 [+]
بمعدل : 1.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 138
فداء الإسلام will become famous soon enoughفداء الإسلام will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
فداء الإسلام غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: ادخل واحتسب الأجر مسابقة هادفة



يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (8)


يا أيها الذين آمَنوا بالله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم كونوا قوَّامين بالحق, ابتغاء وجه الله, شُهداء بالعدل, ولا يحملنكم بُغْضُ قوم على ألا تعدلوا, اعدِلوا بين الأعداء والأحباب على درجة سواء, فذلك العدل أقرب لخشية الله, واحذروا أن تجوروا. إن الله خبير بما تعملون, وسيجازيكم به.


سؤالي :


وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ (9)












توقيع : فداء الإسلام




مع جزيل شكري
لأخواتي الغاليات شهد وصدا
وأخي المبدع نيو ستار

عرض البوم صور فداء الإسلام   رد مع اقتباس

قديم 16-02-2011   المشاركة رقم: 207
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صاحبة السعادة1

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27068
المشاركات: 19,425 [+]
بمعدل : 7.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 160
صاحبة السعادة1 has a spectacular aura aboutصاحبة السعادة1 has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
صاحبة السعادة1 غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: ادخل واحتسب الأجر مسابقة هادفة

سؤالي :
وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ (9)

أي : وَعَدَ اللَّهُ الذي لايخلف الميعاد، وهو أصدق القائلين، المؤمنين به،وبكتبه ،ورسله،واليوم الآخر( وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ) من واجبات ومستحبات،بالمغفرة لذنوبهم،بالعفو عنها وعن عواقبها،وبالأجر العظيم الذي لايعلم عظمه إلا لله تعالى ( فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )
السؤال..
(قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ هَلْ تَنقِمُونَ مِنَّا إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلُ وَأَنَّ أَكْثَرَكُمْ فَاسِقُونَ ) ..آية 59 المائدة..












عرض البوم صور صاحبة السعادة1   رد مع اقتباس

قديم 16-02-2011   المشاركة رقم: 208
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
طبيبة المنتدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فداء الإسلام

البيانات
التسجيل: 30-10-2010
العضوية: 29936
المشاركات: 2,590 [+]
بمعدل : 1.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 138
فداء الإسلام will become famous soon enoughفداء الإسلام will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
فداء الإسلام غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: ادخل واحتسب الأجر مسابقة هادفة



قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ هَلْ تَنقِمُونَ مِنَّا إِلاَّ أَنْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلُ وَأَنَّ أَكْثَرَكُمْ فَاسِقُونَ (59)


قل -أيها الرسول- لهؤلاء المستهزئين من أهل الكتاب: ما تَجِدُونه مطعنًا أو عيبًا هو محمدة لنا: من إيماننا بالله وكتبه المنزلة علينا, وعلى من كان قبلنا, وإيماننا بأن أكثركم خارجون عن الطريق المستقيم!












توقيع : فداء الإسلام




مع جزيل شكري
لأخواتي الغاليات شهد وصدا
وأخي المبدع نيو ستار

عرض البوم صور فداء الإسلام   رد مع اقتباس

قديم 16-02-2011   المشاركة رقم: 209
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
طبيبة المنتدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فداء الإسلام

البيانات
التسجيل: 30-10-2010
العضوية: 29936
المشاركات: 2,590 [+]
بمعدل : 1.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 138
فداء الإسلام will become famous soon enoughفداء الإسلام will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
فداء الإسلام غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: ادخل واحتسب الأجر مسابقة هادفة


سؤالي :

وَتَرَى كَثِيراً مِنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمْ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (62)












توقيع : فداء الإسلام




مع جزيل شكري
لأخواتي الغاليات شهد وصدا
وأخي المبدع نيو ستار

عرض البوم صور فداء الإسلام   رد مع اقتباس

قديم 16-02-2011   المشاركة رقم: 210
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
اداري سابق
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية jesefkhane1991

البيانات
التسجيل: 06-03-2010
العضوية: 25857
العمر: 26
المشاركات: 377 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 110
jesefkhane1991 will become famous soon enoughjesefkhane1991 will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
jesefkhane1991 غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : القرآن الكريم والسنة النبوية
افتراضي رد: ادخل واحتسب الأجر مسابقة هادفة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تم التوزيع للمرحلة الأولى والثانية
على الفائزين المميزين
+
30 نقطة لأصحاب المرحلة الثانية من التميز

بالتوفيق للجميع

ونعتدر عن التأخير












توقيع : jesefkhane1991

عرض البوم صور jesefkhane1991   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 13:16.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك