جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن

العودة   منتديات بوابة عنيزة التعليمية > بوابــة عنيــــزة العامــــة > أخبار الصحافة

الملاحظات

أخبار الصحافة الصحافة وتجادباتها والخبر المؤثر والمقالات الإخبارية والإشهارية مع مصداقية المصدر والتحقق منه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 16-12-2010   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
إداري فني سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ActiveUAE

البيانات
التسجيل: 07-09-2010
العضوية: 27987
المشاركات: 537 [+]
بمعدل : 0.20 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 172
ActiveUAE has a spectacular aura aboutActiveUAE has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
ActiveUAE غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : أخبار الصحافة
افتراضي امتحان اللغة العربية لـ «التاسع» لا يتوافق مع عادات المجتمع

لا, مع, لـ, المجتمع, اللغة, امتحان, العربية, يتوافق, عادات, «التاسع»

امتحان اللغة العربية «التاسع» يتوافق


امتحان اللغة العربية «التاسع» يتوافق

أثار امتحان مادة اللغة العربية للصف التاسع، الذي قدم ضمن برنامج الاختبارات الوطنية في المدارس الحكومية أخيراً، اعتراض عضوين في المجلس الوطني وآباء طلاب، معتبرين أنه يرسخ قيم ومفاهيم هدّامة، غير متوافقة مع عادات وتقاليد المجتمع المحلي، مطالبين الوزارة بمزيد من التدقيق على محتوى الاختبارات تحاشياً لآثارها السلبية على أبنائهم.
وأفادت المديرة التنفيذية للشؤون التعليمية في وزارة التربية والتعليم، شيخة الشامسي، بأن الوزارة شكلت فريقاً وطنياً من الميدان التربوي، من الموجهين والمعلمين، إضافة إلى مختصين في الوزارة لتقييم مفردات الاختبارات الوطنية وتولي مهمة مراجعة ومواءمة مفردات الاختبار.
أكثر جاذبية
تحدثت الورقة الامتحانية موضع الخلاف، عن شخص، اسمه شفيق، أجنبي الهيئة، يتحدث عن نفسه قائلاً ، أنه الشخص الأكثر جاذبية في العالم، وأنه يقضي وقتاً طويلاً كل يوم في الحفاظ على جمال مظهره، وأنه شخص وسيم للغاية، واستيقظ هذا الصباح فقط ليشاهد وجهه في المرآة، لأنه يريد أن يكون في أبهى صورة، كونه دعى أصدقاءه للعب معه.
وقال عضو المجلس الوطني، سلطان المؤذن، إنه تلقى شكاوى من آباء طلاب بشأن امتحان اللغة العربية للصف التاسع، وبعد اطلاعه عليه، تبين أن الاختبار يحتوي على أخطاء جسيمة، لا يليق أن تقع فيها وزارة التربية والتعليم، وأبدى اعتراضه على طبيعة الفقرة الموجودة في مقدمة الامتحان، والتي لم تراعِ عادات وتقاليد المجتمع المحلي.
وأضاف: تتحدث الفقرة عن شخصية متناقضة تماماً مع ما تربى عليه أولادنا، وبدت الغرابة في الفقرات التي كتبــت بهــا، والتي تدعو في مضمونها الطــلاب إلى الاقتداء بشخصية أبعد ما تكون عن تعاليم الديــن الإسلامي والأخــلاق الــتي يجب أن ينشأ عليها الطلاب، متسائلاً: هل يعقل أن يتعلم الطلاب هذه الأخلاقيات؟

مراعاة الهوية

أكد المؤذن ضرورة مراعاة الهوية الوطنية في تلك الاختبارات، خصوصاً وأن الطلاب يعيشون بين جنسيات عدة، ويتعرضون لثقافات مختلفة، ما يجعل لزاماً على وزارة التربية أن «تسعى إلى تعزيز مفاهيم الهوية الوطنية، بدلاً من محوها، كما جاء في هذا الاختبار».
وأشار إلى أنه إذا كان من الضروري الاقتباس من الثقافات الأخرى لأمور، فيجب أن تؤخذ إيجابيات تلك الثقافات، والبعد عن سلبياتها، مطالباً بضرورة إخضاع تلك الاختبارات للرقابة من قبل فريق وطني مختص، تحاشياً لتكرار ما حدث في هذا الاختبار.
تداعيات سلبية
ذكر عضو المجلس الوطني، عبدالله الشحي، أن من وضع هذا الاختبار يريد أن يحقق هدفاً معيناً، وليس مجرد اختبار فقــط، خصوصاً أن الطــلاب في هــذه المرحلــة العمرية يتأثرون سريعاً بمثل تلك الأمور، مشيراً إلى أنه إن لم يتم الانتباه إلى تلك الأخطاء، فستكون لها تداعيات سلبية كبــيرة على أخلاق وسلوكيات الطلاب مستقبلاً.
وتابع أن مضمون الاختبار لا يمكن السكوت عنه، مشيراً إلى أنه «إذا تم تجاهله هذه المرة فبعد مرور سنوات، ستدور الاختبارات عن شخصيات هندية، بعاداتها وتقاليدها، ولن يمت ذلك إلى الهوية الوطنية بأية صلة».
وطالب بضرورة إخضاع هذه الاختبارات للرقابة المشددة من قبل وزارة التربية، حفاظاً على سلوكيات الطلاب، ومخافة التأثير السلبي لمثل تلك الأخطاء التي يعتبرها فادحة.
تدقيق
ذكر والد طالب في الصف التاسع، يدعى سالم.أ، أنه صعق بمجرد اطلاعه على نسخة من الاختبار الذي قدم لولده، ضمن برنامج الاختبارات الوطنية، مؤكداً أنه شعر بالخوف من تداعيات الفقرات والكلمات التي ذكرت على لسان الشخصية موضوع الفقرة، وحرص على توعية ابنه حول خطورة هذه الكلمات، وحول ما يجب عليه فعله.
وطالب والد طالب في الصف التاسع، يدعى محمد.م، وزارة التربية بالتدقيق في مضمون ومحتوى ما يقدم لأولادنا، وعدم ترك الأمر لمعلمين وموجهين أجانب ليعد كل منهم الاختبار وفق ثقافته، محذراً من خطورة إهمال مثل تلك الأمور على الطلاب مستقبلاً.

امتحان اللغة العربية «التاسع» يتوافق

قالت المديرة التنفيذية للشؤون التعليمية في وزارة التربية والتعليم، شيخة الشامسي، إن الاختبارات الوطنية تقدم لأربع مواد هي: (اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والرياضيات، والعلوم)، وتبنى الأسئلة فيها وفقاً لمعايير المناهج، بحيث يحتوي الاختبار على مهارات مختلفة، بهدف تقييم معرفة ومهارة الطالب.
وفي ما يتعلق بالاختبار موضع الخلاف، فإنه تم اختيار عنوان الفقرة، بحيث لا يشير الاسم إلى مجتمع معين، فضلاً عن وضع محتوى النص الذي يشير إلى خُلُق سلبي وهو الغرور، ما نتج عنه رفض المجتمع (أصدقاؤه) المغرور.
وتابعت: النص يركز على جمال المظهر، وهذا مطلب ديني، ينفّر أيضاً من الجانب السلبي وهو الغرور، مشيرة إلى أن الأسئلة على الفقرة اعتمدت على الاستكشاف والتنبؤ والتحليل والاستنتاج، ويهدف هذا النص إلى توجيه المتعلم إلى ضرورة الابتعاد عن الغرور، ليس لأنه خلق سيئ وحسب، بل لما له من عواقب سلبية، إذ سيصبح الإنسان مرفوضاً من المجتمع.

المصدر جريدة الإمارات اليوم


hljphk hggym hguvfdm gJ «hgjhsu» gh dj,htr lu uh]hj hgl[jlu lu gJ hgl[jlu hggym hljphk hguvfdm dj,htr uh]hj












توقيع : ActiveUAE

عرض البوم صور ActiveUAE   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 21:59.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك