جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن


الملاحظات

منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات كل مايخص وسائل الدعوة الاسلامية على المنهج الصحيح لأهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 08-12-2010   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف قسم البحوث وشخصيات العلم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية almohajer

البيانات
التسجيل: 11-08-2010
العضوية: 27846
العمر: 46
المشاركات: 2,806 [+]
بمعدل : 1.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
almohajer is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
almohajer متصل الآن
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي جبريل عليه السلام

السلام, جبريل, عليه

بسم الله الرحمن الرحيم











جبريل عليه السلام


ملك الوحي الذي هو جبريل عليه السلام. ورد ذكره في قوله تعالى: جبريل عليه السلام إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينجبريل عليه السلام .

هذه أوصاف هذا الملك، وصفه بأنه رسول. يعني يرسله إلى أنبيائه, ينزل عليهم بالوحي, وأنه كريم, أي: كريم على الله, له مكانة, وأنه ذو قوة, وصفه بأنه ذو قوة, وأنه مكين، عند ذي العرش؛ يعني عند رب العرش, ذو قوة عند ذي العرش مكين.

يدل على مكانته, وما كان له عند الله تعالى من المنزلة. ثم أخبر بأنه مطاع؛ مطاع ثَمَّ, يعني: فيما بين الملائكة. وأنه أمين: أمين على الوحي الذي يوحيه الله إليه، ويأمره بأن يبلغه. يبلغ ما أوحي إليه بدون تغيير وبدون زيادة.

ومن ذلك تبليغه ما أوحي إلى نبينا صلى الله عليه وسلم من هذا القرآن ومن هذه السنة. ووصفه في آية أخرى في قوله تعالى: جبريل عليه السلام عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى جبريل عليه السلام إلى قوله: جبريل عليه السلام وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىجبريل عليه السلام فهذه صفات جبريل أنه شديد القوى؛ خلقه الله تعالى وأعطاه قوة لا يقدر قدرها إلا الله شديد القوى. والمرة: القوة، ذو مرة؛ يعني ذو شدة وقوة بما أعطاه الله سبحانه.

كذلك وصف في الأحاديث، أو ذكر أنه له ستمائة جناح، قد ذكر الله الملائكة في قوله: جبريل عليه السلام جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ جبريل عليه السلام أي يزيد بعضهم على هذا المقدار وهذه الأجنحة ما يشاء.

فهذا ملك الوحى الذي هو جبريل ذكره الله تعالى في القرآن باسمه في قوله تعالى: جبريل عليه السلام قُلْ مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ جبريل عليه السلام . إلى قوله: جبريل عليه السلام مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِلَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ جبريل عليه السلام .وفي قول الله تعالى : جبريل عليه السلام فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ جبريل عليه السلام .

قرأه بعض القراء جبرائيل أو جبرئيل وقرئ جبريل هذا ملك من ملائكة الله, هذه خلقته, وهذه عظمته. أنه رآه صلى الله عليه وسلم مرتين مرة ذكرت في سورة التكوير جبريل عليه السلام وَلَقَدْ رَآهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ جبريل عليه السلام . أي رآه قد سد الأفق يعني ما بين المشرق والمغرب، أو ما بين الشمال والجنوب رآه قد سد الأفق جبريل عليه السلام بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ جبريل عليه السلام .

والمرة الثانية ذكرت في سورة النجم جبريل عليه السلام وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىجبريل عليه السلام . فهذا الضمير يعود إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

رأى النبي صلى الله عليه وسلم ملك الوحي على هذه الصفة بهذه الكيفية, أي: أنه قد سد الأفق. وأما رؤيته لبقية ما ينزل فإنه ينزل على قلبه، ويتمثل له أحيانا في صورة, رجل يقال له: دحية الكلبي ويتمثل أيضا في صورة رجل لا يعرفونه, وغير ذلك. يعنى أنه إذا ظهر للناس فإنه يتمثل في صورة إنسان؛ ذلك لأن الناس لا يقدرون على أن يروه كما هو؛ لأنه ليس من جنس الخلق فتدركه أبصارهم. فهذا ملك من ملائكة الله تعالى, وكله الله بالوحي، فهو ينزل على الأنبياء بما أوحى الله تعالى إليهم. ذكروا أنه نزل على النبي صلى الله عليه وسلم أكثر من عشرين ألف مرة, أي في كل يوم مرارا، وأنه في آخر ما نزل عليه لما نزل به الموت، وأنه قال: سلام عليك, هذا آخر موطئي في الأرض. يعني أنه اعترف بأنه إنما كان ينزل بالوحي. وقال: إنما كنت حاجتي من الأرض, فهذا آخر موطئي, آخر نزولي. يعني نزوله بالوحي.

لا شك أن هذا دليل على شرف الأنبياء الذين ينزل عليهم هذا الملك الذي هذه صفته. ملك عظيم خلقه الله على هذه العظمة, وعلى هذه الصورة الكبيرة التي لا يقدر قدرها إلا الله سبحانه وتعالى ، ومع ذلك ينزل بالوحي على الأنبياء.

ورد في قصة نزول هذه الآية في البقرة أن اليهود لما سألوا النبي -صلى الله عليه وسلم- عن أسئلة من الأمور الغيبية فأجابهم. قالوا له: أخبرنا من الذي وكل بك من الملائكة؟ من الذي ينزل عليك؟ فقال: ينزل علي وعلى الأنبياء جبرائيل عليه السلام. فقالوا: لو كان ينزل عليك ميكائيل لآمنا بك؛ لأن ميكائيل هو الذي ينزل بالرحمة وأما جبرائيل فإنه ينزل بالعذاب, فلا نؤمن بك! لأنه عدو لنا.

فعند ذلك نزلت هذه الآية جبريل عليه السلام مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِلَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ جبريل عليه السلام .أي: فإنهم عدو لله تعالى. وورد في بعض الآثار أنهم سئلوا: أين منزلة جبريل ؟ فقالوا: عن يمين العرش, أو عن .. إلى جانب العرش. فقالوا: من عاداه فقد عادى رب العرش. أو كما قيل: إن الذين يعادون ملائكة الله لا شك أنهم أعداء لله، فقال في هذه الآية: جبريل عليه السلام فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ جبريل عليه السلام ..

كذلك قد تمثل جبريل عليه السلام بصورة ذلك الرجل الذي لم يعرفه الصحابة وقال: في حديث عمر رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثر السفر, ولا يعرفه منا أحد.

هذا الحديث المشهور يسمى حديث جبريل أي أنه الذي سأل فيه هذه الأسئلة التي يريد بها أن يفيد الحاضرين.

ويذكر في الأحاديث أنه -صلى الله عليه وسلم- عندما يأتيه الملك في صورة دحية بن خليفة الكلبي يظنون أنه دحية ثم بعد ذلك يحدث بأنه هو الملك. من ذلك قصة وقعت فى بني قريظة لما انهزم الأحزاب من قريش وغطفان ونحوهم, ووضع الصحابة أسلحتهم. يقول بعضهم: رأينا رجلا نحسبه هذا الرجل الذي هو دحية على فرس, فجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: هل وضعتم سلاحكم؟ إن الملائكة ما وضعوا أسلحتهم. فقال: أين؟ فأشار له إلى بني قريظة, أي: أنهم لما نقضوا العهد فإن عليكم أن تتوجهوا إليهم. الملائكة ما وضعوا أسلحتهم.

دليل على أن الملائكة ومنهم جبريل عليه السلام أنهم ينزلون ويقاتلون مع الصحابة في صورة بشر لا يعلمونهم, يقاتلون معهم العدو, وقد يكونون عددا كثيرا, وقد يكونون قليلا كما في قول الله تعالى: جبريل عليه السلام إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِينَ جبريل عليه السلام ..

وفي قراءة مردَفين, أي: يردفهم غيرهم، أي يقاتلون معكم, وإن لم يكونوا يقاتلون قتالا يرى؛ لأنهم لا يظهرون للناس. وفي آية أخرى يقول الله تعالى: جبريل عليه السلام إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَنْ يَكْفِيَكُمْ أَنْ يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلَاثَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُنْزَلِينَ بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ جبريل عليه السلام .

وذكر في وقعة أحد عن بعض الصحابة أنه قال: رأيت اثنين إلى جانبي النبي -صلى الله عليه وسلم- في غزوة أحد يقاتلان عنه قتالا شديدا, ما رأيتهما قبل ذلك ولا بعده. فسئل النبي-صلى الله عليه وسلم- فأخبر بأنهما ملكان نزلا لحمايته ولنصرته، وهذا أيضا دليل على أن الله تعالى يمد رسله بالملائكة الذين يقاتلون معهم وأنه سبحانه قد حمى أنبياءه إذا شاء, ولو أن بعضهم قد يتسلط عليه بعض الأعداء .

وبكل حال يؤمن المسلمون بما ورد من صفات الملائكة, ومن جملتهم هذا الْمَلَك، وأن الله تعالى هو ربهم وخالقهم, وأنهم مخلوقون بعد أن لم يكونوا, ويأتي عليهم العدم, أي: يموتون في آخر الدنيا؛ لقوله تعالى: جبريل عليه السلام كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ جبريل عليه السلام .وأن الله تعالى هو ربهم, هو الذي فَضَّلَهُمْ.

كان النبي-صلى الله عليه وسلم- في قيامه في الليل, في استفتاحه يستفتح بقوله: جبريل عليه السلام اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل فاطر السماوات والأرض, عالم الغيب والشهادة, أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون, اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك، إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم جبريل عليه السلام يستفتح صلاته بأن الله تعالى هو رب الملائكة، وسمى هؤلاء الملائكة الثلاثة, دليل على أن هذه من أسماء الملائكة الذين خلقهم الله تعالى. يؤمن المسلمون بالملائكة وبوظائفهم، ويصدقون بما ورد من صفاتهم.









المصدر موقع سماحة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن بن جبرين رحمه الله



[fvdg ugdi hgsghl [fvdg












توقيع : almohajer

عرض البوم صور almohajer   رد مع اقتباس

قديم 09-12-2010   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همس الحنين

البيانات
التسجيل: 14-01-2010
العضوية: 24610
المشاركات: 4,612 [+]
بمعدل : 1.60 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
همس الحنين is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
همس الحنين غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : almohajer المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: جبريل عليه السلام

الله يعطيك العافية
ويجزاك الف خير












عرض البوم صور همس الحنين   رد مع اقتباس

قديم 11-12-2010   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صاحبة السعادة1

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27068
المشاركات: 19,425 [+]
بمعدل : 7.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 160
صاحبة السعادة1 has a spectacular aura aboutصاحبة السعادة1 has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
صاحبة السعادة1 غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : almohajer المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: جبريل عليه السلام

جــزاك الله خير .،
وجعله في ميزان حسناتك












توقيع : صاحبة السعادة1








عرض البوم صور صاحبة السعادة1   رد مع اقتباس

قديم 11-12-2010   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة الأقسام الإسلامية - ومشرفة تربوية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بيداري

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27077
المشاركات: 3,464 [+]
بمعدل : 1.26 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 51
بيداري will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
بيداري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : almohajer المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: جبريل عليه السلام












عرض البوم صور بيداري   رد مع اقتباس

قديم 11-12-2010   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

الرتبة:

البيانات
التسجيل: 08-05-2008
العضوية: 12046
المشاركات: 31 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
شمس العراق is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
شمس العراق غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : almohajer المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: جبريل عليه السلام

جزاك الله خيرا












عرض البوم صور شمس العراق   رد مع اقتباس

قديم 11-12-2010   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف قسم البحوث وشخصيات العلم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية almohajer

البيانات
التسجيل: 11-08-2010
العضوية: 27846
العمر: 46
المشاركات: 2,806 [+]
بمعدل : 1.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
almohajer is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
almohajer متصل الآن
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : almohajer المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: جبريل عليه السلام

الاخوه و الاخوات الكرام





اللهم امين و ياكم ان شاء الله
ربي يجزاكم الجنه و يبارك فيكم
و ربي يسلمكم و يعافيكم
تقبلو مني جزيل الشكر و كل التقدير و الاحترام












توقيع : almohajer

عرض البوم صور almohajer   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 18:19.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك