جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن


الملاحظات

منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات كل مايخص وسائل الدعوة الاسلامية على المنهج الصحيح لأهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 24-11-2010   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صاحبة السعادة1

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27068
المشاركات: 19,430 [+]
بمعدل : 7.03 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 160
صاحبة السعادة1 has a spectacular aura aboutصاحبة السعادة1 has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
صاحبة السعادة1 غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
thc94 "" لَئِن شكرتم لأزيدنكم ..""

"", .."", لأزيدنكم, لَئِن, شكرتم

"" لَئِن شكرتم لأزيدنكم ..""

"" لَئِن شكرتم لأزيدنكم ..""


{لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ}


تعال نشكر الله عز وجل...


لكن كيف ؟


وما هو أفضل شيء يقوم به الإنسان لشكر الله على نعمه التي منّ بها علينا ؟


الجواب :

الحمد لله

أولاً:

الشكر هو : المجازاة على الإحسان ، والثناء الجميل على من يقدم الخير والإحسان ،

وأجل من يستحق الشكر والثناء على العباد هو الله جل جلاله ؛

لما له من عظيم النعَم والمنن على عباده في الدِّين والدنيا ، وقد أمرنا الله تعالى

بشكره على تلك النعم ، وعدم جحودها ، فقال : ( فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلا تَكْفُرُونِ ) البقرة/ 152 .



ثانياً:

أعظم من قام بهذا الأمر ، فشكر ربَّه ، حتى استحق وصف " الشاكر " و " الشكور "

هم الأنبياء والمرسلون عليهم السلام :

قال تعالى : ( إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتاً لِلَّهِ حَنِيفاً وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ .

شَاكِراً لَأَنْعُمِهِ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ) النحل/ 120 ، 121 .

وقال تعالى : ( ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً ) الإسراء:/ 3 .



ثالثاً:

ذكر الله تعالى بعض نعمه على عباده ، وأمرهم بشكرها ،

وأخبرنا تعالى أن القليل من عباده من قام بشكره عز وجل .



رابعاً:

كيف يكون شكر العبد ربَّه على نعمه الجليلة ؟

يكون الشكر بتحقيق أركانه ، وهي شكر القلب ، وشكر اللسان ، وشكر الجوارح .

قال ابن القيم - رحمه الله - :

الشكر يكون : بالقلب : خضوعاً واستكانةً ، وباللسان : ثناءً واعترافاً ، وبالجوارح : طاعةً وانقياداً .


وتفصيل ذلك :

1. أما شكر القلب : فمعناه : أن يستشعر القلب قيمة النعم التي أنعمها الله على عبده ،

وأن ينعقد على الاعتراف بأن المنعم بهذه النعَم الجليلة هو الله وحده لا شريك له ،

قال تعالى : ( وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللّهِ )

وليس هذا الاعتراف من باب الاستحباب ، بل هو واجب ، ومن نسب هذه النعم لغيره تعالى : كفر .

قال الشيخ عبد الرحمن السعدي – رحمه الله - :

الواجب على الخلق إضافة النعم إلى الله قولاً ، واعترافاً ، وبذلك يتم التوحيد ،

فمن أنكر نعَم الله بقلبه ، ولسانه : فذلك كافر ، ليس معه من الدين شيء.

ومَن أقر بقلبه أن النعَم كلها من الله وحده ، وهو بلسانه تارة يضيفها إلى الله ،

وتارة يضيفها إلى نفسه ، وعمله ، وإلى سعي غيره - كما هو جارٍ على ألسنة كثير من الناس - :

فهذا يجب على العبد أن يتوب منه ، وأن لا يضيف النعم إلا إلى موليها ،

وأن يجاهد نفسه على ذلك ، ولا يتحقق الإيمان ، والتوحيد إلا بإضافة النعَم إلى الله ، قولاً ، واعترافاً .


فإن الشكر الذي هو رأس الإيمان مبني على ثلاثة أركان :

اعتراف القلب بنعَم الله كلها عليه ، وعلى غيره ،

والتحدث بها ، والثناء على الله بها ،

والاستعانة بها على طاعة المنعم ، وعبادته .



2. وأما شكر اللسان :

فهو الاعتراف لفظاً – بعد عقد القلب اعتقاداً – بأن المنعَم على الحقيقة هو الله تعالى ،

واشتغال اللسان بالثناء على الله عز وجل .

قال تعالى في سياق بيان نعمه على عبد محمد صلى الله عليه وسلم : ( وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى )

ثم أمره في مقابل ذلك بقوله : ( وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ )

قال ابن كثير – رحمه الله - :

أي : وكما كنت عائلا فقيراً فأغناك الله : فحدِّث بنعمة الله عليك .

وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

إِنَّ اللَّهَ لَيَرْضَى عَنْ الْعَبْدِ أَنْ يَأْكُلَ الْأَكْلَةَ فَيَحْمَدَهُ عَلَيْهَا ، أَوْ يَشْرَبَ الشَّرْبَةَ فَيَحْمَدَهُ عَلَيْهَا



3. وأما شكر الجوارح :

فهو أن يسخِّر جوارحه في طاعة الله ، ويجنبها ارتكاب ما نهى الله عنه من المعاصي والآثام .

وقد قال الله تعالى : ( اعْمَلُوا آلَ دَاوُدَ شُكْراً ) سـبأ/ من الآية 13 .

عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا صَلَّى قَامَ حَتَّى تَفَطَّرَ رِجْلَاهُ

قَالَتْ عَائِشَةُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَتَصْنَعُ هَذَا وَقَدْ غُفِرَ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ ؟

فَقَالَ : ( يَا عَائِشَةُ أَفَلَا أَكُونُ عَبْدًا شَكُورًا ) .

رواه البخاري ( 4557 ) ومسلم ( 2820 ) .


والخلاصة :

أنه حتى تكون شاكراً لربك تعالى على ما أنعم عليك :

فإنه يجب عليك الاعتراف بقلبك أن واهب هذه النعم ، ومسديها هو الله تعالى ،

فتعظمه ، وتنسبها إليه ، وأن تعترف بذلك بلسانك ،

فتشكره بعد الاستيقاظ من النوم أن وهب لك الحياة ،

وبعد الطعام والشراب أن رزقك إياهما وتفضل بهما عليك ، وهكذا في كل نعمة تراها على نفسك .

وتشكره بجوارحك بأن لا تجعلها ترى ، ولا تسمع ، معصية ، أو منكراً ، كغناء ، أو غيبة ،

ولا تمش برجليك إلى أماكن محرَّمة ، ولا تستعمل يديك في منكر ،

ككتابة محرمة في علاقة مع نساء أجنبيات ، أو كتابة عقود محرمة ،

أو القيام بصنعة أو عمل محرَّم.



ومن شكر النعم بالجوارح :

تسخيرها في طاعة الله تعالى ، بقراءة القرآن ، وكتب العلم ،

وسماع النافع والمفيد ، وهكذا باقي الجوارح تسخرها في الطاعات المختلفة .

واعلم أن شكر النعم نعمة تحتاج لشكر ، وهكذا يبقى العبد متقلباً في نعَم ربِّه ،

وهو يشكر ربه على تلك النعم ، ويحمده أن وفقه إلى أن يكون من الشاكرين .

نسأل الله تعالى أن يوفقنا وإياك لما يحب ويرضى .

والله أعلم


المصدر:الإسلام سؤال وجواب

لرؤية الفتوى كاملة تفضل هنا


ختاما

اللهم اعني على

ذكركـ

وشكركـ

وحسن عبادتكـ

آميـــــــــن


((لا تنس ردد هذا الدعاء بعد كل صلاة ))



"" gQzAk a;vjl gH.d]k;l >>"" >>"" gH.d]k;l gQzAk












توقيع : صاحبة السعادة1








عرض البوم صور صاحبة السعادة1   رد مع اقتباس

قديم 25-11-2010   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف الأقسام التعليمية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شــ هــد الـجـنـوب

البيانات
التسجيل: 06-08-2010
العضوية: 27819
المشاركات: 12,076 [+]
بمعدل : 4.49 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 109
شــ هــد الـجـنـوب will become famous soon enoughشــ هــد الـجـنـوب will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
شــ هــد الـجـنـوب غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صاحبة السعادة1 المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: "" لَئِن شكرتم لأزيدنكم ..""

اللهم اعني على

ذكركـ

وشكركـ

وحسن عبادتكـ

آميـــــــــن




جزاك ربي كل خير
وكتب لك الاجر

ونفعنا بما كتبت












توقيع : شــ هــد الـجـنـوب




عرض البوم صور شــ هــد الـجـنـوب   رد مع اقتباس

قديم 26-11-2010   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صاحبة السعادة1

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27068
المشاركات: 19,430 [+]
بمعدل : 7.03 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 160
صاحبة السعادة1 has a spectacular aura aboutصاحبة السعادة1 has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
صاحبة السعادة1 غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صاحبة السعادة1 المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: "" لَئِن شكرتم لأزيدنكم ..""


شهد الجنوب ..شكراً لمرورك
جزاك الله خير..












توقيع : صاحبة السعادة1








عرض البوم صور صاحبة السعادة1   رد مع اقتباس

قديم 26-11-2010   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام الإسلامية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية داعيه إلى الله

البيانات
التسجيل: 16-04-2010
العضوية: 26585
المشاركات: 11,724 [+]
بمعدل : 4.18 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
داعيه إلى الله is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
داعيه إلى الله غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صاحبة السعادة1 المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: "" لَئِن شكرتم لأزيدنكم ..""

اللهم لك آلحمدوالشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطآنك
جَ ـزآك الله خـَير..
ووَفقٌـك لمآ يحَبـهُ وَ يرضآهَـ..












توقيع : داعيه إلى الله






سبحاآن الله العظيم
سبحاآن الله وبحمدهـ

عرض البوم صور داعيه إلى الله   رد مع اقتباس

قديم 27-11-2010   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة سابقة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هـاجس الغلا

البيانات
التسجيل: 15-05-2010
العضوية: 26927
المشاركات: 5,114 [+]
بمعدل : 1.84 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
هـاجس الغلا is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
هـاجس الغلا غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صاحبة السعادة1 المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: "" لَئِن شكرتم لأزيدنكم ..""












توقيع : هـاجس الغلا

عرض البوم صور هـاجس الغلا   رد مع اقتباس

قديم 27-11-2010   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صاحبة السعادة1

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27068
المشاركات: 19,430 [+]
بمعدل : 7.03 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 160
صاحبة السعادة1 has a spectacular aura aboutصاحبة السعادة1 has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
صاحبة السعادة1 غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صاحبة السعادة1 المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: "" لَئِن شكرتم لأزيدنكم ..""

داعية إلى الله ..
و

هاجس الغلا ..

شكراً لحضوركن الكريم

وبارك الله فيكن..












توقيع : صاحبة السعادة1








عرض البوم صور صاحبة السعادة1   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 03:35.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك