جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن


الملاحظات

منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات كل مايخص وسائل الدعوة الاسلامية على المنهج الصحيح لأهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 11-09-2010   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة الأقسام الإسلامية - ومشرفة تربوية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بيداري

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27077
المشاركات: 3,464 [+]
بمعدل : 1.25 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 51
بيداري will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
بيداري غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رحمة الله واسعة

الله, رحمة, ناصعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قرأت شذرات من ذهب فخالجت الوجدان فأحببت أن تشركوني بذلك ، لتحلق أرواحنا في سماء الرحمة وعدم القنوط من رحمة الله ، ولنسعد بهذه البشارة من رب العالمين ..
قال الشيخ عبيد الجابري ـ حفظه الله تعالى ـ في كتابه:
"إمداد القاري بشرح كتاب التفسير من صحيح البخاري"
(ج3 ص354)
قال: [ باب ]

" قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ "
" قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ "
هذه الآية الكريمة دعوة لجميع العصاة من الكفرة و غيرهم إلى التوبة و الإنابة و إخبار بأن الله تبارك و تعالى يغفر الذنوب جميعا لمن تاب منها و رجع عنها و إن كانت مهما كانت و إن كثرت و كانت مثل زبد البحر.
قوله:

" إنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا.." الخ الآية،
لما نهاهم عن القنوط أخبرهم بما يدفع ذلك و يرفعه و يجعل الرخاء مكان القنوط.
فائدة :
روى الطبراني من طريق الشعبي عن بشير بن شكل أنه قال:

(سمعت ابن مسعود يقول:
" إن أعظم آية في كتاب الله:
" اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ".
و إن أجمع آية في القرآن بخير و شر:
" إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ".
و إن أكثر آية في القرآن فرحا في سورة الزمر:
" قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ".
و إن أشد آية في كتاب الله تفويضا:
" وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ .. "

.ابن كثير(4/64).
و أعلم أن هذه الآية أرجأ آية في كتاب الله سبحانه لاشتمالها على أعظم بشارة، فإنه أولا:
أضاف العباد إلى نفسه لقصد تشريفهم و مزيد تبشيرهم.

( قُلْ يَا عِبَادِيَ )
ثم وصفهم بالاسراف في المعاصي و الاستكثار من الذنوب، فالنهي عن القنوط للمذنبين غير المسرفين من باب أولى، و بفحوى الخطاب.

( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ )
ثم جاء بما لا يبقى بعده شك و لا يتخالج القلب عند سماعه ظن فقال:

" إنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ "
فـالألف و اللام قد صيرت الجمع الذي دخلت عليه للجنس الذي يستلزم استغراق أفراده، [فهو في قوة: إن الله يغفر كل ذنب كائنا ما كان]،
إلا ما أخرجه النص القرآني و هو الشرك:
" إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء ".
ثم لم يكتف بما أخبر عباده به من مغفر كل ذنب، بل أكد ذلك بقوله:

" جَمِيعًا "
فيا لها من بشارة ترتاح لها قلوب المؤنين المحسنين ظنهم بربهم الصادقين في رجائه الخالعين لثياب القنوط الرافدين لسوؤ الظن بمن لا يتعاظمه ذنب و لا يبخل بمغفرته و رحمته على عباده المتوجهين إليه في طلب العفو، الملتجئين به في مغفرة ذنوبهم و ما أحسن ما علل سبحانه هذا الكلام قائلا:
( إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )
أي: كثير المغفرة و الرحمة عظيمهما بليغهما واسعهما، فمن أبى هذا الفضل العظيم و العطاء الجسيم، و ظن أن تقنيط عباد الله و تيئيسهم من رحمته أولى بهم مما بشرهم الله به، فقد ركب أعظم الشطط و غلط أكبر الغلط، فإن التبشير و عدم التقنيط الذي جاءت به مواعيد الله في كتابه العزيز الذي سلكه رسوله صلى الله عليه و سلم كما صح عنه من قوله:
"يسروا و لا تعسروا، و بشروا و لا تنفروا"
اهـ. من تفسير الشوكاني.
والآن هل نقنط بعد ذلك ؟؟
الإجابة ( لا )

ولامجال للشك في ذلك .
والعياذ بالله من الذين قنطوا من رحمة الله
( وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَ )
نقول للإنسان:
[ إن عليك أن تقبل على الله، وأن تتوب إليه، وأن تستغفر وتعلم أن ربك سبحانه ]
( يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ )
ولو عملت ما عملت من السيئات، فإنك تحت مشيئة الله تعالى وتحت غفرانه.
فأما كون الإنسان يصر على السيئات، ويستمر على الكفر وعلى الذنوب الكبيرة والصغيرة، ويقطع رجاءه من رحمة الله تعالى ومن مغفرته -فإن ذلك من الإقدام على عذاب الله. ومن يصبر على عذاب الله سبحانه؟ من الذي يطيق الإحراق في النار؟ إذا تذكرنا شدة عذاب النار كيف يصبر الإنسان على ذلك؟ ويقول الله تعالى:
( وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى وُجُوهِهِمْ )
؛ يعني في النار
(عُمْيًا وَبُكْمًا وَصُمًّا مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا )
من الذي يصبر على ذلك، أنهم يحشرون على وجوههم على هذه الصفة.
ويقول الله تعالى:
( كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ )
من الذي يصبر على مثل هذا العذاب؟ لا شك أن هذا إنما يصبر عليه المعذبون الذين يقال لهم:
( فَاصْبِرُوا أَوْ لَا تَصْبِرُوا سَوَاءٌ عَلَيْكُمْ إِنَّمَا تُجْزَوْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ )
نعوذ بالله، فيا أيها العاصي مهدد بالعذاب، وإن عذاب النار عذاب شديد. النار حرها شديد وقعرها بعيد، وطعام أهلها

( شَجَرَةَ الزَّقُّومِ )
وشرابهم

( كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ ) و ( وَيُسْقَى مِن مَّاء صَدِيدٍ )
وعذابهم أبدا في مزيد
(فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُواْ فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ * خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ ... )
ولباسهم

( سَرَابِيلُهُم مِّن قَطِرَانٍ ) و ( وَلَهُم مَّقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ )
كما أخبر الله تعالى بذلك.
أخبر بأنهم يعذبون فيها، وأنهم يقولون:
( وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ )
يا مالك قد أثقلنا الحديد، يا مالك قد تمزقت منا الجلود، يا مالك قد تفلجت منا الكبود، يا مالك أخرجنا منها فإنا لا نعود، يا مالك العدم خير من هذا الوجود. يتمنون الموت فإذا كان كذلك فكيف يقدم العاقل على هذه النار الذي هذا عذابها وهذا شدة ألمها، ولكن
( وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْا عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا )
ولما طمست الأعين وطمست القلوب، وعميت الأبصار كان هؤلاء لا يبالون بالإصرار على هذه المخالفات والسيئات، ولو كان قد رتب عليها هذا العذاب الشديد.
دمتم في رضى الرحمن
منقول بتصرف



vplm hggi ,hsum vplm












عرض البوم صور بيداري   رد مع اقتباس

قديم 11-09-2010   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:


البيانات
التسجيل: 11-09-2010
العضوية: 28007
العمر: 27
المشاركات: 5 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
يامدور الهيّن is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
يامدور الهيّن غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: رحمة الله واسعة

الله يعيننا على طاعته












عرض البوم صور يامدور الهيّن   رد مع اقتباس

قديم 11-09-2010   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همس الحنين

البيانات
التسجيل: 14-01-2010
العضوية: 24610
المشاركات: 4,612 [+]
بمعدل : 1.60 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
همس الحنين is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
همس الحنين غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: رحمة الله واسعة

الله يعطيك العافيه ..

ويسلموا يدينك ..












عرض البوم صور همس الحنين   رد مع اقتباس

قديم 11-09-2010   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس المنتدى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذئب الصحراء

البيانات
التسجيل: 27-06-2005
العضوية: 3
المشاركات: 16,133 [+]
بمعدل : 3.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 505
ذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of light
 

الإتصالات
الحالة:
ذئب الصحراء غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: رحمة الله واسعة

وهل الناس تدخل الجنة بعملها أم برحمة الله ؟
ما أرحمك يا الله

اللهم ارحمنا برحمتك الواسعة واعفو عنا واغفر لنا

الأية الكريمة لها دلالات لنتمعن فيها

" قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ "












عرض البوم صور ذئب الصحراء   رد مع اقتباس

قديم 12-09-2010   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام العامة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صاحبة السعادة1

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27068
المشاركات: 19,425 [+]
بمعدل : 7.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 160
صاحبة السعادة1 has a spectacular aura aboutصاحبة السعادة1 has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
صاحبة السعادة1 غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: رحمة الله واسعة

،’,..
جـــــــزاكِ الله كل خيــــــر
وجعلــه في ميــزان حسناتك
،,.












عرض البوم صور صاحبة السعادة1   رد مع اقتباس

قديم 13-09-2010   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة الأقسام الإسلامية - ومشرفة تربوية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بيداري

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27077
المشاركات: 3,464 [+]
بمعدل : 1.25 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 51
بيداري will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
بيداري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: رحمة الله واسعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
حياكم الله وبياكم ....
مرور عزيز على النفس من إخوة أكارم .....
اللهم علمنا ما ينغعنا و انفعنا بما علمتنا ....












عرض البوم صور بيداري   رد مع اقتباس

قديم 14-09-2010   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة سابقة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هـاجس الغلا

البيانات
التسجيل: 15-05-2010
العضوية: 26927
المشاركات: 5,114 [+]
بمعدل : 1.85 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
هـاجس الغلا is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
هـاجس الغلا غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: رحمة الله واسعة

[align=center]
بيداري الغاليه
لكـ تحيه وتقدير مصحوبه بالشكر والدعاااء
على ماقدمتيه لنااا من مواضيع قيمهـ ومفيدهـ
واختي:ابنة آآوى
و
مديرنا ذئب الصحراء
جزاكم المولى كل خير
[/align]












توقيع : هـاجس الغلا

عرض البوم صور هـاجس الغلا   رد مع اقتباس

قديم 15-09-2010   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

الرتبة:

البيانات
التسجيل: 12-09-2010
العضوية: 28011
المشاركات: 111 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
حبيبه محمد is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
حبيبه محمد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: رحمة الله واسعة

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
جزاكي الله خيرا اختي بيداري












عرض البوم صور حبيبه محمد   رد مع اقتباس

قديم 15-09-2010   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة الأقسام الإسلامية
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية داعيه إلى الله

البيانات
التسجيل: 16-04-2010
العضوية: 26585
المشاركات: 11,724 [+]
بمعدل : 4.19 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
داعيه إلى الله is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
داعيه إلى الله غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: رحمة الله واسعة

سبحـــــان الله ..
جزآك الله خــير غاليتي..
وأسعــــدك في الدنيآ والآخـرة..












توقيع : داعيه إلى الله






سبحاآن الله العظيم
سبحاآن الله وبحمدهـ

عرض البوم صور داعيه إلى الله   رد مع اقتباس

قديم 16-09-2010   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة الأقسام الإسلامية - ومشرفة تربوية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بيداري

البيانات
التسجيل: 25-05-2010
العضوية: 27077
المشاركات: 3,464 [+]
بمعدل : 1.25 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 51
بيداري will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
بيداري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيداري المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: رحمة الله واسعة

هـاجس الغلا ....حبيبه محمد ...داعيه إلى الله ...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....

دمتم في حفظ الرحمن












عرض البوم صور بيداري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 20:11.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك