جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن


الملاحظات

منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات كل مايخص وسائل الدعوة الاسلامية على المنهج الصحيح لأهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 30-06-2010   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مبدعة فوتوشوب
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العُلا

البيانات
التسجيل: 30-06-2010
العضوية: 27490
المشاركات: 316 [+]
بمعدل : 0.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
العُلا is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
العُلا غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي خذوها آداباً وأحكاما في السفر

آداباً, الصفر, خذوها, في, وأحكاما

بسم الله الرحمن الرحيم
(
أحكام وآداب في السفر)


الحمدلله أما بعد:


فقد أقبلت إجازة الطلاب والطالبات وكان لزاما على كل أحد أن يسعد ذويه باي شيء تأنس به قلوبهم
وترتاح من عناء سنة دراسية كاملة ..


لاشك أن واجبات رب الأسرة أو مسؤولها ان يرسم البسمة في وجه أسرته فذلك مما يتقرب به إلى الله تعالى
فإن من سر أخا له في الله أسره الله يوم القيامة فكيف بالقريب أو أقرب قريب وقد
قال الحبيب صلى الله عليه وسلم( ابدأ بنفسك ثم بمن تعول ) ..

ولذا كان لزاما على كل مسؤول أن يسعد ذويه وأن يبحث عما يسعدهم ولكن فيما يرضي الله تعالى ولايعود
عليهم بالضرر ولاشك أن السفر والخروج من الارض التي بقيت فيها هو من أعظم وسائل
الفرح والجذل فإن النفس تمل من المكث على شيء واحد والسفر طريق إلى راحة العقل
والضميروطريق للانس ومع مايجده المسافر من العناء إلا أنه يجد لذة ذاك السفر ..


سافرتجـد عوضـاً عمـن تفارقـه --- وانصَبْ فإن لذيذ العيش في النصـب

إني رأيـت وقـوف المـاء يفسـده --- إن ساح طاب وإن لم يجر لم يطـب
والأسدُ لولا فراق الأرض ما افترست --- والسهم لولا فراق القوس لم يصـب
والشمس لو وقفت في الفلك دائمـة ً --- لملها الناس من عجـم ومـن عـرب
والتبر كالترب ملقـي فـي أماكنـه --- والعود في أرضه نوع من الحطـب
فـإن تغـرب هـذا عـز مطلـبـه --- وإن تغـرب ذلـك عـز كالـذهـب



والسفر سفر طاعة وسفر معصية وسفر مباح فسف الطاعة كالسفر للحج والعمرة وصلة الرحم وزيارة
مريض وسفر معصية كسفر لفعل محرم وحضور محرم والسفر المباح هو عامة السفر كالسفر
لنزهة أو تجارة مباحة أو أداء عمل مباح ..



وانظر للشريعة كيف يسرت على المسافر حتى يتم أنسه فشرع قصر الصلاة ورخص للصائم بالفطر وفتح له المجال لجمع الصلوات في طريقه كل ذلك لكي نعرف سماحة هذا الدين ولطف الباري جل جلاله
ولاشك أن ثمة آدابا وأحكاما لكل شيء من الأمور فإن الدين لم يترك شاردة ولا واردة
إلا بينها ..


ايها المسافرون خذوها آدابا إسلامية تسعدون بها في أسفاركم وتعودون بها بأجمل شعار وأوفي منار
احذروا السفر المحرم كالسفر لأمكنة فاسدة واحذروا النية المحرمة كمن ينوي الذهاب لبلد إسلامي لأجل
متعة محرمةولتحذر المسلمة المؤمنة ان تسافر مع غير ذي محرم كأن تسافر مع السائق أوغيره ..


واعلم يارب الأسرة أنك مسؤول عن تأثر أهلك في سفرك فادفعهم إلى المليح واحذر من القبيح ..
واسلك بهم جادة الخير والنور وحذرهم من طريق البلاء والشرور ..


أيها المسافرون من
السنة توديع من بقي من الأهل فتقول (أستودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه) ويردون
(نستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم أعمالك) ..



مع المتعة في السفر فلا تنسى أن تأخذ معك ما يدخل ذكر الله ولو كانت على سبيل المنافسة كالمسابقة أو اللعبة
, المهم أن يكون السفر أيضا فيه فائدة لك ولولدك ..



لاتركب وحدك أيها المسافر ولا يكن واحد معك ولتكونوا ثلاثة لإن ذلك هو الذي أمر الله تعالى به قال
صلى الله عليه وسلم (الراكب شيطان والراكبان شيطان والثلاثة ركب ) ولذا لا تنبغي
الوحدة في السفر إلا لحاجة ولو سافر لوحده أو معه واحد فإنه مكروه ولكنه مباح ..


إن كنتم جماعة فأمّروا أحدكم ورب الأسرة أمير عليهم ولا ينبغي عصيانهفعن أبي سعيد الخدري وأبي هريرة رضي الله عنهما عن النبي صلى الله
عليه وسلم قال : (إذا خرج ثلاثة في سفر فليؤمروا أحدهم ) رواه أبو داود وصححه الألباني ..



لاتنسوا دعاء الركوب ودعاء السفر ومن الأفضل أن يحفظ الوالد ولده ويشجعه لأن يقرأه جهر مثلا ودعاء السفر فيه..
حفظ عجيب فكم من خلق كثير منع الله تعالى عنهم الحوادث بسبب دعاء السفر فالمسافر
مستجاب الدعوة ودعاء السفر فيه دعاء بالحفظ والعاقبة الحسنة ..



حاول السفر في البكور يعني في وقت الصباح وعن صخر الغامدي وابن عمر وجمع من الصحابة رضي الله عنهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((
اللهم بارك لأمتي في بكورها . وكان إذا بعث سرية أو جيشا ، بعثهم أول النهار . وكان صخر رجلا تاجرا . وكان إذا بعث تجارة بعثهم أول النهار ، فأثرى
وكثر ماله)) رواه ابن ماجه والترمذي وأبو داود وصححه الألباني ومن فوائدها الاطلاع
على نعم الله تعالى في الأرض ..

ولو سافرت بالليل لاحرج فالأرض تطوى بالليل وتقطع بها المسافات الطويلة التي لاتشعر بها ولكن النهار

آمن وأسلم وأحسن ..


من الأفضل السفر في يوم خميس لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسافر غالبا في يوم خميس هذا إن تهيأ
لك واستطعت وضع بداية أسفارك يوم الخميس فحسن ويحرم السفر بعد الأذان لصلاة الجمعة
ويكره عند بعض أهل العلم السفر فجر الجمعة ..
والصحيح أنه لايكره فلم يثبت نهي النبي صلى الله عليه وسلم او منعه لكن
الأفضل أن لايسافر قبل الصلاة ليدرك فضل الجمعة ..

للمسافر أن يترخص بالجمع والقصر من يداية مفارقة العمران وعلى سبيل المثال فمطار الملك خالد الدولي
يعتبر خارج العمران فلو عزم السفر وذهب إلى المطار فله أن يصلي الظهر والعصر أو
المغرب والعشاء جمعا وقصرو حتى لو سمعت الأذان وأنت داخل المدينة على القول الراجح ..


مسافة القصر فيها خلاف ولاشك ان كل ماعده الناس سفر فهو سفر وكذلك السفر الطويل المفارق لعامر القرى
ومساكنها مثل الذين يسافرون في داخل البحر لعمل وغيره فليس لهم قرار وفي المسألة
خلاف فخذ ماهو أيسر وماجعل الله في الدين من حرج ..



مدة السفر حددها بعض أهل العلم بأربعة أيام والراجح أنها لاتحد بأيام بل مادام مسافرا وليس له مكان
إقامة وأهل في بلدته التي سافر لها فهو مسافر لكن مثلا لو تزوج في تلك البلدة
حينئذ نقول أنه لايكون مسافر ..




وكذلك من كان صائما فإنه يترخص بالفطر من بداية مفارقة العامر من المدينة حتى ولو كان يراها فيأكل بل
السنة على الراجح أن يفطر فليس من البر الصيام في السفر ..
يستحب التكبير عن الصعود كصعود جبل ونحوه ويستحب التسبيح عن النزول أو الانخفاض او نزول الأودية ..



لاتصطحب معك المحرمات أو المنكرات معك في سفرك كسماع الأغاني المحرمة وأما الأناشيد فهي سنة في السفر ..
فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخذ حداء في سفره وخاصة الأناشيد التي تدعو على الخير وعمل الخير ..


التفكر في مخلوقات الله والنظر من أعظم العمل الصالح وقد قال تعالى (
أولم يسيروا في الأرض فينظروا
..)
فدليل ان السير عموما هو طريقا للنظر والتفكر ..

لكم أيها المسافرون أن تصلوا السنن في السيارة فلو صلى الوتر أو غيرها في السيارة فلا حرج بل إن النبي
صلى الله عليه وسلم صلى على الراحلة وهو بخلاف الفريضة فإنه لابد من استقبال
القبلة ولكن رخص للمسافر أو الذاهب في طريق طويل حتى لو كان داخل البلد فعن ابن عمر رضي الله عنهما، قال : "
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في السفر على راحلته حيث توجهت به ، يومئ
إيماء، صلاة الليل إلا الفرائض، ويوتر على راحلته
" رواه البخاري ومسلم ..


ايها المسافرون دعاء المسافر مستجاب فأقبلوا على الله في الدعاء لخير الدنيا والآخرة ..


إذا وصلت للمكان الذي تريد فمنالسنة أن تقول (
اللهم رب السماوات وما أظللن ورب الأرضين وما أقللن ورب
الشياطين وما أضللن أسألك من خير هذه القرية وخير أهلها وخير مافيها وأعوذ بك من
شر هذه القرية وشر أهلها وشر مافيها
) ..

ولك أن تكتفي بقولك
(اللهم إني أسأك خير ....)
..

ابحث عن المكان الذي يجمع بين الراحة وحفظ أهلك من الوقوع في المحرم ..
إذا نزلتم منزلا فقولوا أعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق وأن تقولوا (
اللهم أنزلنا منزلا
مباركا وأن خير المنزلين
) ..

يجوز لك القصر مادمت مستقرا في مكان سفرك والجمع إذا وصلت لمكان سفرك
مباح ولكنه مكروه وخلاف للسنة فالأولى الاكتفاء بالقصر إلا أن تكون متنقلا م مكان
إلى مكان فلا حرج ولايجوز جمع صلاة الجمعة مع غيرها لأنها صلاة مستقلة لكن لو
صلاها ظهرا قصرا جاز له الجمع ويستحب التخفيف في الصلاة فلاتكون طويلة كصلاة الحضر
وخاصة إن كان معه مسافرين فعن مالك عن نافع أن عبد الله بن عمركان يقرأ في الصبح في
السفر بالعشر السور الأول من المفصل في كل ركعة بأم القرآن وسورة قال في شرح
الموطأ (
ولأن السفر تقصر فيه الصلاة ويحذف فيه بعض أركانها لما فيه من المشقة والحاجة
إلى استصحاب الرفقة فبأن يخفف القراءة فيها أولى وأحرى إلا أن يكون الرجل في خاصة نفسه
فلا بأس أن يطيل ما أراد والله أعلم
) ..


ويستحب له ترك السنة الراتبة المرتبطة بعد الصلوات ماعدا سنة الفجر لأان النبي صلىالله عليه وسلم
ماتركها في حضر ولاسفر وأما السنن الرواتب الأخرى عن مالك عن نافع عن عبد الله بن عمر ..
أنه لم يكن يصلي مع صلاة الفريضة في السفر شيئا قبلها ولا بعدها إلا من جوف الليل فإنه كان يصلي على الأرض وعلى راحلته حيث توجهت ) ..


قال في المنتقى في شرح الموطأ (
وعبد الله بن عمر ممن صحب النبي صلى الله عليه وسلم في السفر وكان من أكثر الناس اقتداء به وذكر أنه لم ير النبي صلى الله عليه وسلم يزيد في السفر على ركعتين فلما لم يره تنفل بالنهار امتنع من ذلك ورآه يتنفل بالليل على راحلته فكان يفعل ذلك
) ..


وقد كان يقول (
لو كنت مسبحا لأتممت
) يعني لو كنت مؤديا للسنة الراتبة
لم أقصر الصلاة لأن إتمامها أولى وقد جائت تخفيفا مع انها فرض أما غير
السنن الرواتب فله أن يصليها وخاصة الوتر وله ان يصلي الضحى وسنة الوضوء مثلا وغيرها
لأن بن عمر رأى ابنه عبيدالله يتنفل في السفر فلم ينكر عليه ..

يستحب حمل الزاد في السفر من مأكل ومشرب ولا ينبغي ان يحرم أولاده ذلك
ويستدل على ذلك بأن موسى عليه السلام لما ذهب هو ويشوع عليه السلام أخذا الزاد والطعام معهم ..

وإذا صلى مع إمام غير مسافر يعني مقيم فيجب أن يتم معه ..
من السنة ترك السنة الراتبة إلا ركعتي الفجر
احرص على أداء السننالأخرى كالوتر والضحى


إذا انتهيت م عملك او نزهتك من دون أهلك فاحرص على الرجوع إليهم فإن في ذلك حفظا وصونا لنفسك من المحرم يقول عليه الصلاة والسلم (
السفر قطعة من العذاب يمنع أحدكم طعامه وشرابه ونومه فإذا
قضى أحدكم نهمته فليعجل إلى أهله
) أخرجه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة ..

إذا أردت الرجوع لأهلك فأخبرهم بذلك ليكونوا مستعدين فإنه كان منهيا أن يأتي الإنسان اهله ليلا
لأانهم غير مستعدين له وقد يرى منهم مايرهه من منظر ومظهر ..

من السنة إذا وصل للبلدة أن يكثر من قوله آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون ..
وييستحب أن يدخل المسجد فيصلي ركعتين ثم يذهب إلى أهله ..


هذا وأستغفر الله العظيم من كل ذنب فاستغفروه وتوبوا إليه إنه هو الغفور الرحيم
الحمدلله الذي خلق الإنسان وصوره وشق سمعه وبصره ومن نطفة خلقه وقدره
وصلى الله وسلم على سيد الخلق وإمام العالمين أما بعد:
فلاشك أن ان الراعي مسؤول عن رعيته وهم أمانة بين يديه ولذا فإنه يجب
عليه أن يوصلهم إلى بر الأمان والاطمئنان وأن يدلهم إلى الخير ويجنبهم مواطن الشر ..
ولاشك أن السفر بالرعية إلى مكان فيه فساد ظاهر وهو ليس ملزما بهذا
السفر فإنه يغش رعيته من حيث لايشعر ..
ونحن وإن كان مطلوبا منا أن نسعدهم بالسفر بهم فإنه مطلوب منا قبل ذلك
أن نسافر بهم إلى مواطن لاينتشر فيه المنكر أو الفساد وإلا فإنه سيبوء بإثمه
وإثمهم لأنه هو الذي دلهم لذلك كمابين الحبيب صلى الله عليه وسلم (
من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه من غير أن ينقص من أجورهم شيء ومن دعا إلى ضلالة فعليه من الوزر مثل أوزار من
تبعه من غير أن ينقص من أوزارهم شيئا
) ..

فيجب علينا أن نفكر في أسفارنا ونخطط لها في تجنيب الأسرة مغبة ..
السفر ولو عزمت على السفر خارج هذه البلاد فإن المسؤولية عليك اكبر في أن تجنبهم
زلل الطريق ومعوقاته ووأدلة الشر ومعطياته ..

سئل الإمام بن عثيمين عن سفر العوائل إلى خارج البلاد يعني إلى البلاد الإسلامية مع العلم بأن هناك
جوازات للسفر ، وينظرون إلى صورة المرأة ، وقد يطلب الرجل من المرأة كشف وجهها حتى
يتثبت من شخصيتها ، فهل هذا يجوز من غير ضرورة ؟ ..


فأجاب :


أولاً :
لا نرى أن الإنسان يسافر إلى بلاد خارج بلاده إلا لحاجة أو مصلحة راجحة ؛ وذلك لأن السفر إلى
البلاد الخارجية يتكلف نفقات كبيرة لا داعي لها فتكون من إضاعة المال وقد نهى
النبي صلى الله عليه وسلم عن إضاعة المال ..

ثانياً :
إن هذا السفر ربما يشغلهم عن أشياء ربما يفعلونها في بلدهم من صلة الرحم وطلب العلم إذا
كانوا يطلبون العلم وغير ذلك ، ولا شك أن الاشتغال عن الشيء النافع يعتبر خسارة من
عمر الإنسان ..


ثالثاً :
أن البلاد التي يسافرون إليها قد تكون بلاداً أثر فيها الاستعمار من جهة الأخلاق والأفكار
فيحصل بذلك ضرر على الإنسان في أخلاقه وأفكاره ، وهذا هو أشد الأمور التي يخشى
منها في السفر إلى الخارج ..



ولهذا أقول لهذا السائل ولغيره : عندنا - ولله الحمد - من المصايف في بلادنا ما يغني عن الخارج مع
قلة النفقة ونفع المواطنين) ا. ه.




ولا أقول أن السفر للخارج بكل حال محرم إنما المحرم أن تأتي لخارج البلد لحضور أمر محرم أو أن تذهب
لمكان تكشف فيه العورات قتبوء بإثمك وإثم من نظر وافتتن من أولادك ..
وينبغي أن يحرص الرجل على عدم السفر لبلاد الكفار لأنه يخشى عليه
الافتتان بهم وفي المسألة خلاف ولعلي أحيلكم إلى عالم إمام رباني في شأن هذا السفر ..


ويقول الإمام بن عثيمين – رحمه الله تعالى –
" لا يجوز للإنسان أن يسافر إلى بلاد الكفر إلا بشروط ثلاث
:
الشرط الأول :
أن يكون عنده علم يدفع به الشبهات ..
الشرط الثاني :
أن يكون عنده دين يمنعه من الشهوات ..
الشرط الثالث :
أن يكون محتاجا إلى ذلك مثل أن يكون مريضا أو يكون محتاجا إلى علم لا يوجد في بلاد الإسلام تخصص فيه فيذهب إلى هناك , أو يكون الإنسان محتاجا إلى تجارة , يذهب ويتجر وي! رجع . المهم أن يكون
هناك حاجة , ولهذا أرى أن الذين يسافرون ألى بلد الكفر من أجل السياحة فقط أرى
أنهم آثمون , وأن كل قرش يصرفونه لهذا السفر فإنه حرام عليهم وإضاعة لمالهم
وسيحاسبون عنه يوم القيامة حين لا يجدون مكانا يتفسحون فيه أو يتنزهون فيه " ..


وينبغي للأب أن يدرك أنه إذا كان ذاهبا ومعه أولاده أن المسؤولية تكون عليه أعظم والأمانة أكبر فليحذر
من الذهاب للمراقص أو السينما التي تعرض أفلاما أقرب ماتكون للإباحية ..


عباد الله سيحوا في الأرض ولتكن لكم في أسفاركم العبرة والعظة مع الأنس والبهجة والفرح واحمدوا الله
تعالى على تعمة الإيمان التي في أرضكم بلد التوحيد فإنكم ستعرفون قدر هذه النعمة منذ
مفارقة هذا البلد الأمين ..



اللهم أعز الإسلام وأهله وأذل الكفر وأهله
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
اللهم أصلح ولي أمرنا لما تحب وترضى وخذ بناصيته للبر والتقوى

كتبه د . الشيخ نآصر بن عبد الرحمن الحمد



o`,ih N]hfhW ,Hp;hlh td hgstv hgwtv o`,ih td












عرض البوم صور العُلا   رد مع اقتباس

قديم 30-06-2010   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مؤسس المنتدى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذئب الصحراء

البيانات
التسجيل: 27-06-2005
العضوية: 3
المشاركات: 16,133 [+]
بمعدل : 3.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 505
ذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of light
 

الإتصالات
الحالة:
ذئب الصحراء غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العُلا المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: خذوها آداباً وأحكاما في السفر

الله بارك بمن كتب وأحسن إليه
جوزيتم خيراً












عرض البوم صور ذئب الصحراء   رد مع اقتباس

قديم 30-06-2010   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مبدعة فوتوشوب
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العُلا

البيانات
التسجيل: 30-06-2010
العضوية: 27490
المشاركات: 316 [+]
بمعدل : 0.12 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
العُلا is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
العُلا غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العُلا المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: خذوها آداباً وأحكاما في السفر

شكرا لتواجدك اخي الكريم












عرض البوم صور العُلا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 09:23.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك