جديد المواضيع
cod
أضف إهدائك
cod
مساحة إعلانية أحجز مساحتك الآن


الملاحظات

منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات كل مايخص وسائل الدعوة الاسلامية على المنهج الصحيح لأهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 30-05-2009   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همسات إيمانية

البيانات
التسجيل: 13-04-2008
العضوية: 11661
المشاركات: 676 [+]
بمعدل : 0.19 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 66
همسات إيمانية will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
همسات إيمانية غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي كيف يكون حبك في الله

الله, حبك, يكون, في, كيف



يكون الله




يكون الله






الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين



أليس من العجيب أن يمتلئ قلبك بحب أقوام من غير أرحام، ولا مصالح دنيوية، لا لشيء إلا لإيمانهم ومحبتهم لله -تعالى-، فهذا الحب من ثمرة محبة الله -تعالى-، وقد وعد الله -تعالى- بهذا الحب أهل الإيمان والعمل الصالح،



فقال -تعالى-: (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدّاً)



مريم:96).






يكون الله




وبالحب في الله-تعالى- يذوق العبد حلاوة الإيمان،




قال النبي -صلى الله عليه وسلم-


: (ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار


(البخارىومسلم)











يكون الله




نعم الحب في الله والبغض في الله أصل من أصول الإيمان، وهو أوثق عُرى الإيمان.





وفي الحديث: "أوثق عرى الإيمان الحب في الله، والبغض في الله




"رواه الطبراني، وهو حديث حسن.







يكون الله




وأن تحب في الله وتبغض في الله معناه: أن تحب ما يحب الله من شخص، أو من فعل، أو من حكم، وتبغض ما يبغضه الله من شخص، أو فعل، أو حكم.


تحب الشخص لا لأنه قريب لك، ولا لأن بينك وبينه معاملة دنيوية ولا شراكة، وإنما تحبه في كونه مستقيم على طاعة الله -عز وجل- ولو كان بعيدا أعجميا، ولو كنت في المشرق وهو في المغرب، أو العكس، وتبغض العاصي، تبغضه ولو كان قريبا، ولو كان أخاك لأبيك وأمك، تبغضه بغضا دنيويا إن كنت تعامله، والمعاملة شيء آخر






هذا معتقد أهل السنة والجماعة، هذا الحب في الله؛








[يكون الله





ولهذا قال:الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحى فى الشرح والإبانة (الإبانة الصغرى):


ان تحب في الله من أطاعه، وإن كان بعيدا منك، وخالف مرادك في الدنيا، وتبغض في الله من عصاه، ووالى أعداءه، وإن كان قريبا منك ووافق هواك في دنياك، وتصل على ذلك وتقطع عليه، ولا تُحدث رأيا، ولا تصغي إلى قائله؛ فإن الرأي يخطئ ويصيب









يكون الله




وحب الله وحب رسوله وحب المسلمين من أعظم الفرائض والواجبات التي على الأمة أن تتمسًّك بها، والناظر إلى واقعنا وحالنا يجد أن هذا الأصل قد ضاع أو ضُيِّع، وأن ألوانًا من الحب الزائف انتشرت، كالحب من أجل الشهوات؛ فالبعض يتحابون من أجل المال كما يتباغضون من أجل المال، والبعض يتحابون من أجل العشيرة أو القبلية، وقد يدفعهم ذلك إلى التعصب والعصبية "ليس منا من دعا إلى عصبية"، وارتكاب الجرائم من أجل القبيلة والعشيرة؛ فمقياس الحب والبغض عندهم هو القرابة والعشيرة لا الدين؛ فإذا كان الشخص من قبيلتهم أحبوه وفضَّلوه على غيره من المسلمين وانتصروا له بالحق وبالباطل، ولو كان تاركًا للصلاة مثلاً، وكذلك الشخص يبغضونه إن لم يكن منهم أو من قرابتهم ولو كان صالحًا تقيًّا ورعًا.






كما قال تعالى: (وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْأِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُولَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ



)الحجرات:7)









]يكون الله





وعن معاذ بن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:( من أعطى لله ومن لله




وأحب لله وأبغض لله وأنكح لله فقد استكمل الإيمان)




رواه الترمذي وغيره وصححه الشيخ الألباني رحمه الله في السلسلة الصحيحة ح (380) .




يكون الله







وقال شيخ الإسلام ابن تيمية :




إن تحقيق شهادة أن لا إله إلا الله يقتضي




أن لا يحب إلا لله ،


ولا يبغض إلا لله ،






ولا يواد إلا لله ،




ولا يُعادي إلا لله ،




وأن يحب ما أحبه الله ،




ويبغض ما


أبغضه الله






( مجموع الفتاوى ج8 ص337)



ما أشد حاجتنا لأن نحب ..
ما أشد حاجتنا لمن يرعانا ..
لمن يسأل عنا ويدارينا ..
أنها حاجة قوية في نفوسنا ..
فبدون الحب نفقد طعم الحياة ..
فــ كل شخص بنعمة فالحب ينبع عند الكل فما أجمل
حب الله ورسوله






يكون الله







ثمار الحب في الله والبغض في الله




- *تحقيق أوثق عرى الإيمان كما قال صلى الله عليه وسلم: "أوثق عرى الإيمان: الحب في الله والبغض في الله".





- *تذوق حلاوة الإيمان كما جاء في حديث أنس: "ثلاث من كُنَّ فيه وجد حلاوة الإيمان" وذكر منها صلى الله عليه وسلم: "أن يحب المرء لا يحبه إلا لله"


(الشيخان).








- *الدخول في ظل الله يوم لا ظلَّ إلا ظله؛ ففي الحديث: "سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله" وذكر صلى الله عليه وسلم: "رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرَّقا عليه".




)البخارى ومسلم)







- *تحصيل ولاية الله تبارك وتعالى، قال الله تعالى في الحديث القدسي: "وما تقرب عبدي بشيء أحب إلى مما افترضته عليه، ولا يزال العبد يتقرب



إلى بالنوافل حتى أحبه".(البخارى )





*- النجاة والسلامة من فتن الاتباع:


قال تعالى: ﴿وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ إِلاَّتَفْعَلُوهُ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ﴾


(الأنفال: 73)،

قال ابن كثير في تفسيره: "أي إن لم تُجانبوا المشركين وتوالوا المؤمنين، وإلا وقعت فتنة في الناس، وهو التباس واختلاط المؤمنين بالكافرين، فيقع في الناس فساد كبير منتشر عريض طويل"







(ابن كثير: 2/216).







يكون الله






الحب في الله، والبغض في الله من أوضح العلامات على محبة الله -تعالى-، تمنن الله -تعالى- بهذه النعمة العظيمة على الصحابة الكرام، وعلى المتحابين في الله في كل زمان، فقال -تعالى-: (وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) (لأنفال:63)




قال هرم بن حيان:إذا أقبل العبد بقلبه على الله -تعالى-، أقبل الله عليه بقلوب أوليائه، حتى يرزقهم مودته.




وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (قال الله -تعالى-: وجبت محبتي للمتحابين فيَّ، والمتزاورين فيَّ، والمتباذلين فيَّ).








يكون الله






إن عقيدةَ الحب في الله والبغض في الله هي أساسٌ وأصلٌ
من أصول استقرار دولة الإسلام وتماسك الأمة
بها تصبح الأمة قوية عزيزة أبية على الظلم والضيم


نسأل الله أن يرزقنا حبه وحب نبيه صلى الله عليه وسلم وحب من يحبه وحب كل عمل يقرب إليه.




يكون الله






يكون الله




يكون الله








;dt d;,k pf; td hggi pf; d;,k td












توقيع : همسات إيمانية



اللهم اغفر لي ولجميع المسلمين والمسلمات
سبحان الله العظيم وبحمده

عرض البوم صور همسات إيمانية   رد مع اقتباس

قديم 31-05-2009   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

الرتبة:

البيانات
التسجيل: 13-12-2008
العضوية: 16821
المشاركات: 77 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
sara is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
sara غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسات إيمانية المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: كيف يكون حبك في الله

والله مازلت متمسكة بعلاقتي بإنسانة رغم تغيرها وبعدها عني لسبب واحد وهو أننا أحببنا بعضنا في الله وكم تنافسنا في أداء الطاعات و ختم القرآن ورغم بعدها لا أريد أن أخسرها












عرض البوم صور sara   رد مع اقتباس

قديم 31-05-2009   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

الرتبة:

البيانات
التسجيل: 16-05-2008
العضوية: 12201
المشاركات: 550 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
أسماء محمد is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
أسماء محمد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسات إيمانية المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: كيف يكون حبك في الله

اللهم أجمعنى مع أخواتى الفاضليات فى الجنة












عرض البوم صور أسماء محمد   رد مع اقتباس

قديم 01-06-2009   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة سابقة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ايمان رافت

البيانات
التسجيل: 29-03-2008
العضوية: 11473
المشاركات: 1,517 [+]
بمعدل : 0.43 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
ايمان رافت is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
ايمان رافت غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسات إيمانية المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: كيف يكون حبك في الله

سلمت يمناكي اختي الكريمة


موضوع فوق الرائع مثلك


جزاكي الله خير الجزاء












توقيع : ايمان رافت

آمة الله .... تريد رضاه ومناها دخول جنته
(العقلاء ثلاثة .. من ترك الدنيا قبل أن تتركه .. ومن بني قبره قبل أن يدخله .. ومن ارضي خالقه قبل أن يلقاه)

[/CENTER]

عرض البوم صور ايمان رافت   رد مع اقتباس

قديم 01-06-2009   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية منى يوسف

البيانات
التسجيل: 22-10-2008
العضوية: 14733
المشاركات: 420 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 80
منى يوسف will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
منى يوسف غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسات إيمانية المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: كيف يكون حبك في الله

موضوع رائع بارك الله فيكي












توقيع : منى يوسف

عرض البوم صور منى يوسف   رد مع اقتباس

قديم 22-06-2009   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

الرتبة:

البيانات
التسجيل: 28-05-2009
العضوية: 19364
المشاركات: 31 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 20
hiba is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
hiba غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسات إيمانية المنتدى : منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات
افتراضي رد: كيف يكون حبك في الله

شكرا على الموضوع القيم جزاكم الله كل الخير وجعله في ميزان حسناتكم












عرض البوم صور hiba   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضائل الخلفاء الراشدين حسين فهمى منتدى المواضيع الإسلامية العامة - دعوة اسلامية - نصائح - ارشادات 1 16-08-2009 16:50
من أوصاف المصطفى عليه الصلاة والسلام sara القرآن الكريم والسنة النبوية 1 25-05-2009 00:46
يا رسول الله ..لماذا أصلي عليك؟ منى يوسف القرآن الكريم والسنة النبوية 5 24-04-2009 18:36


الساعة الآن 08:51.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

الحقوق محفوظة لموقع بوابة عنيزة / ملاحظة.. كل مايكتب من مواضيع ومشاركات هي مسؤولية الكاتب والموقع غير مسؤول عن ذلك