عرض مشاركة واحدة

قديم 29-08-2012  
المعلومات
الكاتب:
ذئب الصحراء
اللقب:
مؤسس المنتدى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذئب الصحراء

البيانات
التسجيل: 27-06-2005
العضوية: 3
المشاركات: 16,133 [+]
بمعدل : 3.44 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 1
نقاط التقييم: 505
ذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of lightذئب الصحراء is a glorious beacon of light
 

الإتصالات
الحالة:
ذئب الصحراء غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : أخبار الصحافة
افتراضي عناية الله تنقذ المعلمة الغامدي وعائلتها بعد أن علقت سيارتهم بالرمال

أنقذت العناية الإلهية معلمة جديدة معينة في هجرة جرير التي تبعد عن محافظة تثليث 100 كلم، ووالدها والدتها وشقيقتها، من الموت بعدما غرزت سيارتهم في الرمال في طريقهم للمدرسة، وظلوا في موقعهم منذ ساعات الصباح الأولى من يوم أمس وحتى قبل مغربه، إلى أنقذهم عدد من المواطنين قبل أن يفتك بهم الجوع والعطش.

وقال المواطن حسين الغامدي لـ "سبق" إن ابنته عُيّنت في إحدى المدارس في الهجرة، وجرى طباعة الخطاب، والتوجه للمدرسة بعد السؤال عن مكانها، ليصطدم بالطريق المؤدي للمدرسة والمغطى بالرمال المتحركة.

وأضاف أنه بعد فترة غرزت سيارتهم في الرمال, في ظل عدم وجود اتصال لشبكة الجوال في هذا الطريق؛ ما أثار خوفهم وقلقهم على حياتهم وحياة ابنتهم التي ستباشر يومياً على هذا الطريق.

وقال الغامدي: "جلسنا عالقين تحت رحمة الله -عز وجل- وقبل أن يحل الظلام سخر الله لنا عدداً من المواطنين الذين أنقذونا من الموت والعطش، وتم استخراج السيارة من الرمال".

وطالب الجهات المعنية بالنظر في وضع المعلمات الذين لا حول لهم ولا قوة في التعين في تلك الأماكن البعيدة وغير المسفلتة، والتي ينعدم بها الكثير من الخدمات.

وأفاد الغامدي أن الأهالي ذكروا له أنهم يعانون من عدم اكتمال الخدمات وعدم سفلتة الطريق المؤدي لتثليث، مبينين له أن حالته ليست الأولى التي تمر عليهم، حيث سبقها الكثير من الحالات من التعطل والضياع في هذا الطريق












توقيع : ذئب الصحراء


عرض البوم صور ذئب الصحراء   رد مع اقتباس